pcfaster

http://islamstory.com/uploads/Alroqyah.jpg

الرقية الشرعية


العودة   منتدى قصة الإسلام > الأقسام العامة > خواطر وأدب

خواطر وأدب قسم خاص بالشعر والنثر والخواطر والشعر النبطي...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 24-09-2010, 09:51 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعية مهموم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحنين للذكريات الجميلة


البيانات
التسجيل: 9 - 5 - 2009
العضوية: 5909
المشاركات: 2,656 [+]
بمعدل : 1.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 145
الحنين للذكريات الجميلة مبدعالحنين للذكريات الجميلة مبدع

الإتصالات
الحالة:
الحنين للذكريات الجميلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : خواطر وأدب

[[ حينما تخدعك الذكريات وتلهيك الأمانى ]]

****************************************

تجد قلبك ضعيفًا سقيمًا لا تشفيه الأدوية ولا تنفع معه الحكم والمواعظ .
تجد نفسك خاوية تتمنى كل مستحيل لتثبت لك وقتا أنك أفضل بكثير مما تفكر فيه .

* حينما تذهب بك الأيام لتلقى بك على شاطئ ذكرياتك الفائتة وأنت تنظر للموج في النهر وإلى الشمس في غروبها في كبد السماء تتمنى وقتها أمنيات ٍ كثيرة ، تطمح في واحدة ، وتستبعد أخرى ، وترجوا من الله ثالثة ، وتعيد على ذهنك رابعة << لا لشيء سوى أنك تريد فقط أن تـُشعر نفسك بأنك تعيش لحظات ٍ حقيقية لا تستطيعها في الواقع الجامد >>.

حينما تلعب بك الأماني ..
تتمنى تحقيق أحلاما صغيرة ، فيخفق قلبك بشدة وترتفع معنوياتك الروحية وتشعر أنك تلامس السماء من فرط سعادتك بتحقيق أحلامك وتقتنع بأنك أصبحت شخصًا آخر مختلف تمامًا عن الآخرون .

حينما تلعب بك الأماني ..
تشعر أن الدنيا كلها سعيدة تبتسم في وجهك وتضحك في حياء ٍ مشيرة ً بذلك لجميل ما تصنع ..

ولكن؛؛؛

هل من الضروري أن نمنى أنفسنا في بعض الأوقات لنشعر بتحقيق ما يعجز الواحد منا على النيل به في دنيا الواقع ؟؟

- الحقيقة أن الخيالات والتأملات وسمو القلب وتطلعه دائمًا إلى استحسان كل جميل والشعور بالسعادة والاهتمام من الآخرين لترفع المرء أحيانا إلى التمني والحلم ، لكن الصعب في الأمر أن الحلم حينما يصطدم بالواقع ينكسر ويُدمر وعلى قدر ما ترك في الفؤاد من فرحة وسعادة فإنه يترك فيه ألمًا وكآبة ،،

بل وتتحول نظرة المرء من سعة الأفق وحب الجمال والحسن إلى ظلمات ٍ ثلاث لا يرى فيها الحالم نورًا..

ظلمة القلب حينما منـّى نفسه بالأحلام ،

وظلمة الواقع الذي دمر حلمه وأمنيته ،

وظلمة اليأس والإحباط وعدم الثقة في الذات والآخرين .

بل وتتحول حياته كلها إلى طقوس ٍ راتبة تؤدَى بجبر ٍ لا بإرادة ،، وبجسم ٍ لا بــ روح , لأنها ذهبت مع غروب الشمس عند أول اختبار ٍ بين الحلم والواقع .


إذا لم تحلم...!!
سأتهمك بالخواء و الأنانية والسلبية التاعسة التي لا هم لها إلا الحزن والألم .


احلم
- لكن مع كل حلم ٍ وأمنية لا تنسى بأن تجعل لعقلك المتدبر نصيبًا بأن يقارن بين الأماني والواقع , فلا تضحك على نفسك ويأخذك الغرور من حيث لا تعلم وكفاك سهوًا وغفلة .

احلم
وتمنى لكن لا تجعل الحلم كل هدفك وغايتك .

احلم
إذا لامستْ خشونة الحياة قلبك ، وطغى ضوضاء الناس على ما في داخلك .


احلم
حينما تستحي أن تخرج ما في قلبك إلى غيرك خوفًا من أن تفشى سرًا دفينًا استعهدك شخص ما على حفظه ، أو تفرط في كنز ثمين لا يقدره إلا من حواه بقلبه وأعطى ثمنه وقت انشغال الناس بغيره.

احلم
بالخير لكل نفسك ... ولكل الناس ,, ولا تنساهم في حلمك ،

بل لا تنسى أن تراعى مشاعر الآخرين

حتى في الحلم،

لأنك إذا جنيت على مشاعرهم جرحت القلب ، وتحول من قلب ٍ حالم ٍ آمل إلى قلب ٍ غاشم ٍ فظ ،
ومن الحب إلى البغض
ودفـُـن الحلم بين براثن الحقد لا يخرج مرة ً أخرى إلا بنفس ٍ طيبة لينة .


احلم
وعندما تحلم بإنسان ٍأحببته وحيل بينك وبينه فلا تقسو عليه في الحلم ، فلربما أعطاك أوقاتًا طيبة عشتها في لحظات نشوتك وسعادتك..
وتمنى له الخير والتوفيق ، وتأكد يقينًا بأن الحب والإحساس عاطفة ٌ بيد الله يؤتيهما من يشاء لأنهما رزقٌ كما الطعام والشراب تمامًا .

احلم
لكن لا تجعل الحلم غايتك ،،، والأمنية وسيلتك ...

فـــ الحلم سراب والوسيلة سلم معنوي سيهوى بك عند أول قدم ٍ تضعها عليه ،
بل اجعل كليهما
موزونًا في مكانه ، وَسَطًا في تقديره

حتى إذا حالت الأقدار بينك وبينه لا تتحطم وتنهار .

احلم
لكن اجعل حلمك مناسبًا لإمكانياتك ... متواضعًا مع قدراتك ،،

لأن أكثر اليائسين والمحبطين والمقهورين جعلوا أحلامهم أكبر منهم بكثير...

فكان تأثير الأحلام على القلوب أشد من تراشق السهام فى الجسد وقت الحرب والنزال .

احلم
لكن اجعل لحلمك سقفًـا لا تتعداه حتى لا يكون حلمك كالسراب يأخذك لمواطن الهلاك ويتركك .

احلم
حينما تجد قلبك صافيًا راقياً ،
واجعل وقت حلمك وقت الترويح عن قلبك،
واجعله في الوقت الذي تشعر فيه بأن قلبك يسع السموات والأرض،
وصدق إليا أبى ماضي حين قال:

كم تشتكى وتقول إنك معدم ** والأرض ملكك والسما والأنجم

احلم
لكن لا تكن كاذبًا في حلمك فتموت إما حسرة ً به ،،

و إما حتفًا وهلاكًا على يديه ،،

فقديمًا حلم المتنبي وقال " الخيل والليل والبيداء تعرفني *** والسيف والرمح والقرطاس والقلم " ,,

والله تعالى يقول " يأيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين ."


..لا تحزن ..


لا تحزن
إذا جاءت الرياح على عكس ما تشتهى السفن .

لا تحزن
إذا صدم حلمك بالواقع فتكسـْر ,,
ووقفت الأمنية مستكبرة ً تضحك على فشلك ،،
وأنـّبتك نفسك بالسير وراء السراب والأحلام ...
فيكفى انك عشت لحظات ٍ جميلة لا يستطيع أحد على الأرض أن يمنحك إياها ولو بأي ثمن .

لا تحزن
عندما يتبخر الحلم،،
ويتوقف المطر،،
وتبخل الشمس بشعاع ٍ من نور تضيء به قلوب الأحبة ،،
واعلم أن الخير في الرضا ، والأمل في السكون ،
والله – تعالى – يُــرضى من رضي به ربًا .

لا تحزن
إذا صدمك الواقع بماديته التاعسة وشعرت أنه سيهدم حلمك المتواضع

ذلك الحلم الذي كان عشاً صغيرًا وكوخًا متواضعًا في قلب الأماني .[فكل شيء عند الله بمقدار] .

لا تحزن
إذا أخذت بكل أسباب النجاح لتحقيق الحلم ،
بل إنك في كل سبيل ٍ تأخذه تجد سهولة ً ويسر وتيسير ,,
وتأتى لحظة سماع النتيجة لتكتشف نفسك أول الراسبين ،
ففي هذا قال بن عطاء الله السكندري في حكمه " لايكنْ تأخُّر أمدِ العطاء مع الإلحاح في الدعاء موجبًا لِيأسِك ، فهو الذي ضمِنَ لك الإجابة فيما يختاره لك ، لا فيما تختارُه لنفسِك ، وفي الوقت الذي يريد لا في الوقت الذي تريد " .

لا تحزن
إذا جني عليك أحد في حلمك وأساء إليك ،،
فطبيعة المحسنين أنهم يقابلون السيئة بالإحسان "والله يحب المحسنين" .

فمن يعاهدني على الحلم ..؟؟

لكنه حلم ٌ واقعي ...!!

يتحقق مع الإيمان بقوله تعالى " من عمل صالحًا من ذكر ٍ أو أنثى وهو مؤمن ٌ فلنحيينه حياة ً طيبة ً ، ولنجزينهم أجرهم بأحسن ِ ما كانوا يعملون " .

والله غالب ٌ على أمره ...

*************
بقلمي

pJdJJkJJlJJh jJJoJJ]uJJ; hg`;vdJJhj ,jgidJJ; hgHlJJhkn>> hgHlJJhkn hg`;vdJJhj jJJoJJ]uJJ; pJdJJkJJlJJh ,jgidJJ;










توقيع : الحنين للذكريات الجميلة

مما كتبته بقلمى فى المنتدى وراق لى نظمه :
http://forum.islamstory.com/15384-%C...%C7%E4%EC.html


التعديل الأخير تم بواسطة الحنين للذكريات الجميلة ; 24-09-2010 الساعة 10:56 PM
عرض البوم صور الحنين للذكريات الجميلة   رد مع اقتباس
قديم 25-09-2010, 06:24 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فوزية محمد


البيانات
التسجيل: 11 - 6 - 2009
العضوية: 6186
المشاركات: 4,611 [+]
بمعدل : 2.35 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 64
فوزية محمد متميز

الإتصالات
الحالة:
فوزية محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحنين للذكريات الجميلة المنتدى : خواطر وأدب
سطورك تضم بين طياتها جراحا وآلاما لم تستطع بعد الابتعاد عنها وتجاهلها...ذكريات هزت كيانك لدرجة أنك تُبدع في كل شيء له علاقة بالذكريات، حتى اسمك اخترتها له من الأسماء..


بوح جميل وحزين وحائر لم يجد له مستقرا بعد...


أسال الله لك الثبات وأن يُعوضك سبحانه عما فقدت بكل خير...


تقبل مروري وربما تيسرت لي عودة للموضوع









توقيع : فوزية محمد

عرض البوم صور فوزية محمد   رد مع اقتباس
قديم 26-09-2010, 06:16 PM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعية مهموم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحنين للذكريات الجميلة


البيانات
التسجيل: 9 - 5 - 2009
العضوية: 5909
المشاركات: 2,656 [+]
بمعدل : 1.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 145
الحنين للذكريات الجميلة مبدعالحنين للذكريات الجميلة مبدع

الإتصالات
الحالة:
الحنين للذكريات الجميلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحنين للذكريات الجميلة المنتدى : خواطر وأدب
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فوزية محمد مشاهدة المشاركة
سطورك تضم بين طياتها جراحا وآلاما لم تستطع بعد الابتعاد عنها وتجاهلها...ذكريات هزت كيانك لدرجة أنك تُبدع في كل شيء له علاقة بالذكريات، حتى اسمك اخترتها له من الأسماء..
بوح جميل وحزين وحائر لم يجد له مستقرا بعد...
أسال الله لك الثبات وأن يُعوضك سبحانه عما فقدت بكل خير...
تقبل مروري وربما تيسرت لي عودة للموضوع
كم هى مرهفة ٌ تلك النفس التى تختار من الماضى أحسنه ، ومن الأيام عبيرها ، ومن اللحظات أفضلها وأجودها لتحياها من جديد ، نفس ٌ حالمة حنونة ، لديها من المشاعر ما يكفى لاستنهاض همة كل مشتاق (( للماضى )) والتأثير فيه ،، فهى نفس ٌ طيبة لا تقبل من الأمر إلا خيره ، ولا من الثمار إلا ما كان ناضجًا .

وعلى العكس فكم من أنفس هيمانة حزينة ، يائسة كئيبة ، دائمة البكاء على الماضى وتمنيه من جديد ، بل وتقنع نفسها أن تلك اللحظات ستعود مرة ً أخرى ،، متجاهلة ً أن كل يوم ٍ يمر فلن يعود ... وكل لحظة ٍ انقضت لن تعــوّض .. وكل نظرة مكسورة لن تتكرر ... وكل ابتسامة ٍ حنونة لن ترجع ..!! ،، وهذا ليس عيبًا فى النفس , لكنه اضمحلال ٌ فى المشاعر والإحساس أودى بها لمواطن الضعف , فلا تدرى أتستكين وترضى بالأمر الواقع أم تحلم بعودة الماضى الجميل من جديد ..؟؟

حينما تخدعك الأمانى تشعر وكانك نهر ٍ جار.. أصله واحد ،، لكنه تفرع فى الوديان .. فلا سد يوقفه ،، ولا حجر يعيقه ،، بل هى الريح ترطم قطرات مائه لتنشرها على الجانبين , فلا تستقر به فى مكان ، ولا يشعر بأمان بل يعتبر الأمر فى حلوه ومره سواء .

حينما تخدعك الأمانى تتمنى أن تقول كلامًا كثيرًا ، لكنك مضطرًا أن تنهيه .. لتقول غيره ، وهكذا .. تقول وتقول ولا تدرى متى تسكت .........

لكن قد يأتى الوقت الذى ربما نسكت فيه ... فقط .... عندما نحلم


جزاكم الله خيرًا أختى الكريمة فوزية على تشريف الموضوع ...
وشكر الله لكم دعاءكم وجعل لكم نصيبًا منه ..
أخوكم









توقيع : الحنين للذكريات الجميلة

مما كتبته بقلمى فى المنتدى وراق لى نظمه :
http://forum.islamstory.com/15384-%C...%C7%E4%EC.html

عرض البوم صور الحنين للذكريات الجميلة   رد مع اقتباس
قديم 26-09-2010, 08:16 PM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
فريق الإشراف


البيانات
التسجيل: 4 - 7 - 2008
العضوية: 911
المشاركات: 3,350 [+]
بمعدل : 1.46 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 118
Dr.asmaa gamal مبدعDr.asmaa gamal مبدع

الإتصالات
الحالة:
Dr.asmaa gamal غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الحنين للذكريات الجميلة المنتدى : خواطر وأدب


ليه النكد ده بس أخي الطيب أ. محمد ؟؟

لا تزعل مني أرجوك

أولا كان لابد ان تقسّم الموضوع الى فقرات متنوعة على مشاركات متتالية لكي نركز في الكلمات , او حتى اعطينا فرصه نريح من كل فقرة نكدية و التي تليها , رجاءا لا تزعل من تعليقي .

ثانيا : ما كل هذا الحزن؟؟؟ ومن يستحق ؟؟

ثالثا : ان لديك الكثير من المهام تنتظرك فلا تؤجل عمل اليوم الى الغد :ongue
:









توقيع : Dr.asmaa gamal

صفحتي الطبية على الفيس بوك

http://www.facebook.com/pages/Cairo-...l/193098811937

عرض البوم صور Dr.asmaa gamal   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الأمــانى, الذكريــات, تــخــدعــك, حـيــنــمــا, وتلهيــك


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

[عرض الكل هذه الموضوع تم تقييمه بواسطه : 1

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 08:31 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام