منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com/)
-   المنتدى الرياضي (http://forum.islamstory.com/f71.html)
-   -   العلاقة بين ((الصلاة و الصحة ))من منظور علمى (http://forum.islamstory.com/1553-%C7%E1%DA%E1%C7%DE%C9-%C8%ED%E4-%C7%E1%D5%E1%C7%C9-%E6-%C7%E1%D5%CD%C9-%E3%E4-%E3%E4%D9%E6%D1-%DA%E1%E3%EC.html)

ألب أرسلان 22-07-2008 06:14 PM

العلاقة بين ((الصلاة و الصحة ))من منظور علمى
 
http://i46.servimg.com/u/f46/14/26/64/84/25102110.jpg


موضوعنا هذه المرة من الإعجاز الإسلامي ... وهو العلاقة بين الصلاة والتي هي من اهم اركان الدين الاسلامي العظيم وبين الصحة والتي هي من اهم اركان العيش في الدنيا... نرجو ان تستمتعوا بقرائته...



1-صلاة الفجر :

يستيقظ المسلم في الصباح ليصلي صلاة الصبح وهو على موعد مع ثلاثة تحولات مهمة :

-الإستعداد لاستقبال الضوء في موعده ، مما يخفض من نشاط الغدة الصنوبرية ، وينقص الميلاتونين، وينشط العمليات الأخرى المرتبطة بالضوء.
-نهاية سيطرة الجهاز العصبي (غير الودي) المهدئ ليلاً وانطلاق الجهاز (الودي) المنشط نهاراً.
-الاستعداد لاستعمال الطاقة التي يوفرها ارتفاع الكورتيزون صباحاً. وهو ارتفاع يحدث ذاتياً، وليس بسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الإستلقاء كما ان هرمون السيرنونين يرتفع في الدم وكذلك الأندرفين.

2-صلاة الظهر:

يصلي المسلم الظهر وهو على موعد مع ثلاث تفاعلات مهمة :

-يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول لهرمون الأدرينالين آخر الصباح.
-يهدئ نفسه من الناحية الجنسية حيث يبلغ التستوستيرون قمته في الظهر.
-تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة.
وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل من الجوع.

3-صلاة العصر:

مع التأكيد البالغ على أداء الصلاة لأنها مرتبطة بالقمة الثانية للأدرينالين ، وهي قمة يصحبها نشاط ملموس في عدة وظائف ، خاصة النشاط القلبي: كما ان اكثر المضاعفات عند مرضى القلب تحدث بعد هذه الفتره مباشرة ، مما يدل على الحرج الذي يمر به العضوالحيوي في هذه الفتره.
ومن الطريف ان اكثر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة تحدث أيضاً في هذه الفتره حيث ان موت الاطفال حديثي الولادة يبلغ اقصاه في الساعة الثانية بعد الظهر ، كما أن اكثر المضاعفات لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد الظهر.
وهذا دليل آخر على صعوبة الفترة التي تلي الظهر بالنسبة للجسم عموماً والقلب خصوصاً، (أغلب مشكلات الأطفال حديثي الولادة مشكلات قلبية تنفسية) وحتى عند البالغين الأسوياء ، حيث تمر أجسامهم في هذه الفترة بصعوبة بالغة وذلك بارتفاع ببتيد خاص يؤدي إلى حوادث وكوراث رهيبة. وتعمل صلاة العصر على توقف الإنسان عن أعماله ومنعه من الإنشغال بأي شيء آخر اتقاءً لهذه المضاعفات.

4-صلاة المغرب:

فهي موعد التحول من الضوء إلى الظلام ، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح ، ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب بدء دخول الظلام فيحدث الإحساس بالنعاس والكسل ، وبالمقابل ينخفض السيروتين والكورتيزون والأندروفين.

5-صلاة العشاء:

في موعد الإنتقال من النشاط إلى الراحة . عكس صلاة الصبح. وتصبح محطة ثابتة لانتقال الجسم من سيطرة الجهاز العصبي ( الودي) إلى سيطرة الجهاز (غير الودي) ، لذلك فقد يكون هذا هو السر في سنٌة تأخير هذه الصلاة إلى قبيل النوم للإنتهاء من كل المشاغل ثم النوم مباشرة بعدها . وفي هذا الوقت تنخفض حرارة الجسم ودقات قلبه وترتقع هرمونات الدم.

ومن الجدير بالملاحظة أن توافق هذه المواعيد الخمسة مع التحولات البيولوجية المهمة في الجسم . يجعل من الصلوات الخمس منعكسات شرطية مؤثرة مع مرور الزمن . فيمكن أن نتوقع أن كل صلاة تصبح في حد ذاتها إشارة لانطلاق عمليات ما ، حيث أن الثبات على نظام يومي في الحياة ذي محطات ثابتة. كما يحدث في الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتي وهو الآذان . يجعل الجسم يسير في نسق مترابط جداً مع البيئة الخارجية.
ونحصل من جراء ذلك على انسجام تام بين المواعيد البيولوجية داخل الجسم ، والمواعيد الخارجية للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة الظلام، والمواعيد الشرعية بإداء الصلوت الخمس في مواقيتها.

المصدر : مجلة الإعجاز العلمي العدد الخامس عشر.


ياسر ابوزيد 24-08-2009 04:55 PM

رد: العلاقة بين ((الصلاة و الصحة ))من منظور علمى
 
جزاكم الله خيرا

صقر الخلافة 24-08-2009 05:26 PM

رد: العلاقة بين ((الصلاة و الصحة ))من منظور علمى
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ألب أرسلان (المشاركة 6722)
موضوعنا هذه المرة من الإعجاز الإسلامي ... وهو العلاقة بين الصلاة والتي هي من اهم اركان الدين الاسلامي العظيم وبين الصحة والتي هي من اهم اركان العيش في الدنيا... نرجو ان تستمتعوا بقرائته...




1-صلاة الفجر :

يستيقظ المسلم في الصباح ليصلي صلاة الصبح وهو على موعد مع ثلاثة تحولات مهمة :
-الإستعداد لاستقبال الضوء في موعده ، مما يخفض من نشاط الغدة الصنوبرية ، وينقص الميلاتونين، وينشط العمليات الأخرى المرتبطة بالضوء.
-نهاية سيطرة الجهاز العصبي (غير الودي) المهدئ ليلاً وانطلاق الجهاز (الودي) المنشط نهاراً.
-الاستعداد لاستعمال الطاقة التي يوفرها ارتفاع الكورتيزون صباحاً. وهو ارتفاع يحدث ذاتياً، وليس بسبب الحركة والنزول من الفراش بعد وضع الإستلقاء كما ان هرمون السيرنونين يرتفع في الدم وكذلك الأندرفين.

2-صلاة الظهر:

يصلي المسلم الظهر وهو على موعد مع ثلاث تفاعلات مهمة :
-يهدئ نفسه بالصلاة إثر الإرتفاع الأول لهرمون الأدرينالين آخر الصباح.
-يهدئ نفسه من الناحية الجنسية حيث يبلغ التستوستيرون قمته في الظهر.
-تطالب الساعة البيولوجية الجسم بزيادة الإمدادات من الطاقة إذا لم يقع تناول وجبة سريعة.
وبذلك تكون الصلاة عاملاً مهدئاً للتوتر الحاصل من الجوع.

3-صلاة العصر:

مع التأكيد البالغ على أداء الصلاة لأنها مرتبطة بالقمة الثانية للأدرينالين ، وهي قمة يصحبها نشاط ملموس في عدة وظائف ، خاصة النشاط القلبي: كما ان اكثر المضاعفات عند مرضى القلب تحدث بعد هذه الفتره مباشرة ، مما يدل على الحرج الذي يمر به العضوالحيوي في هذه الفتره.
ومن الطريف ان اكثر المضاعفات عند الأطفال حديثي الولادة تحدث أيضاً في هذه الفتره حيث ان موت الاطفال حديثي الولادة يبلغ اقصاه في الساعة الثانية بعد الظهر ، كما أن اكثر المضاعفات لديهم تحدث بين الثانية والرابعة بعد الظهر.
وهذا دليل آخر على صعوبة الفترة التي تلي الظهر بالنسبة للجسم عموماً والقلب خصوصاً، (أغلب مشكلات الأطفال حديثي الولادة مشكلات قلبية تنفسية) وحتى عند البالغين الأسوياء ، حيث تمر أجسامهم في هذه الفترة بصعوبة بالغة وذلك بارتفاع ببتيد خاص يؤدي إلى حوادث وكوراث رهيبة. وتعمل صلاة العصر على توقف الإنسان عن أعماله ومنعه من الإنشغال بأي شيء آخر اتقاءً لهذه المضاعفات.

4-صلاة المغرب:

فهي موعد التحول من الضوء إلى الظلام ، وهو عكس ما يحدث في صلاة الصبح ، ويزداد إفراز الميلاتونين بسبب بدء دخول الظلام فيحدث الإحساس بالنعاس والكسل ، وبالمقابل ينخفض السيروتين والكورتيزون والأندروفين.

5-صلاة العشاء:

في موعد الإنتقال من النشاط إلى الراحة . عكس صلاة الصبح. وتصبح محطة ثابتة لانتقال الجسم من سيطرة الجهاز العصبي ( الودي) إلى سيطرة الجهاز (غير الودي) ، لذلك فقد يكون هذا هو السر في سنٌة تأخير هذه الصلاة إلى قبيل النوم للإنتهاء من كل المشاغل ثم النوم مباشرة بعدها . وفي هذا الوقت تنخفض حرارة الجسم ودقات قلبه وترتقع هرمونات الدم.

ومن الجدير بالملاحظة أن توافق هذه المواعيد الخمسة مع التحولات البيولوجية المهمة في الجسم . يجعل من الصلوات الخمس منعكسات شرطية مؤثرة مع مرور الزمن . فيمكن أن نتوقع أن كل صلاة تصبح في حد ذاتها إشارة لانطلاق عمليات ما ، حيث أن الثبات على نظام يومي في الحياة ذي محطات ثابتة. كما يحدث في الصلاة مع مصاحبة مؤثر صوتي وهو الآذان . يجعل الجسم يسير في نسق مترابط جداً مع البيئة الخارجية.
ونحصل من جراء ذلك على انسجام تام بين المواعيد البيولوجية داخل الجسم ، والمواعيد الخارجية للمؤثرات البيئية كدورة الضوء ودورة الظلام، والمواعيد الشرعية بإداء الصلوت الخمس في مواقيتها.

المصدر : مجلة الإعجاز العلمي العدد الخامس عشر.

اخي الحبيب ألب أرسلان بارك الله بك ورضي عنك .

احب ان انوه ان العبادات لا تعلل الا بعلة شرعية فالقول ان الصلاة رياضة وان الصوم صحة وشعور مع الفقير الجائع هذا القول لا يتطابق مع الشرع وقد بحث علماءنا السابقون رضي الله عنهم اجعين هذه المسائل وكانت آرائهم واضحة في ذلك وقالوا لو كان الصيام صحة لاسقطنا الصيام عن الصحيح واوجبناه على المريض ولو كان الصيام شعور مع الفقير الاسقطنا الصيام عن الفقير وقس ذلك على الصلاة وباقي العبادات وهذا غير وارد في التكليف الشرعي لأن الصلاة فرض من الله مكلف بها الصحيح والسقيم وكذلك الصيام وباقي العبادات .
لنراجع فضل الصلاة واجر الصلاه وكذلك الصيام لنعلم انها عبادات وليست صحة او رياضة .
فمن يصلى ليصح بدنة فصلاته ليست عبادة من صام صحة وشعور مع الفقير الجائع فصومه غير عبادة لأن النية هي عبادة الله وليست هذه الامور .

اما الاعجاز العلمي فمحله ليس العبادات لأن العبادات لا تعلل الابعلة شرعية كما اسلفت ولم يعللها احد من علماءنا السلف الصالح .

فمحلة العلوم المتعلقة بالكون والانسان والحياة ليكتشف اموراً تدلل على عظمة الخالق ليزداد المؤمن ايمانا وان هذا خلق الله فأروني ماذا خلق الذين من دونه .

ألب أرسلان 26-08-2009 03:56 AM

رد: العلاقة بين ((الصلاة و الصحة ))من منظور علمى
 
اقتباس:

اخي الحبيب ألب أرسلان بارك الله بك ورضي عنك .
جزاك الله خيرا أخى ,, أشكر لك مجهودك وأسأله سبحانه أن يكون فى ميزان حسناتك ..

اقتباس:

احب ان انوه ان العبادات لا تعلل

كلامك صحيح أخى ,, ولكن كاتب الموضوع لا يقصد تعليل العبادة ,, ولكن معرفة بعض الحكمة من العبادة وفوائدها ,, هناك فرق كبير عندما أقول لك أن الصلاة رياضة - إذا ممكن تتركها وتمارس رياضة - ,, وبين أن أقول لك من فوائد الصلاة كذا وكذا ,, فهذا الكلام فى واد وذاك فى واد آخر ...

أشكر لك يقظتك وغيرتك على الدين أخى ,, بارك الله فيك ...


الساعة الآن 07:30 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام