pcfaster

http://islamstory.com/uploads/Alroqyah.jpg

الرقية الشرعية


العودة   منتدى قصة الإسلام > دراسات تاريخية > الفتوحات الدول والممالك

الفتوحات الدول والممالك قسم خاص بالفتوحات الإسلامية وأهم الدول التي وجدت تبعًا لذلك مثل: الأموية، العباسية، المماليك، التتار، الأندلس، العثمانية...

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-06-2009, 06:20 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مجتهد


البيانات
التسجيل: 1 - 6 - 2009
العضوية: 6102
المشاركات: 53 [+]
بمعدل : 0.03 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 17
تاريخ الاسلام مجتهد

الإتصالات
الحالة:
تاريخ الاسلام غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : الفتوحات الدول والممالك

بسم الله الرحمن الرحيم
ملك العراق فيصل الاول

]العراق فيصل الاول

[align=justify]الملك فيصل الأول: هو فيصل بن الحسين بن علي الحسني الهاشمي. ولد في الطائف في 20 ايار1883 وتربى مع إخوته الثلاثة بكنف أبوه الشريف حسين ورحاب البادية. اثر خلاف وقع بين أبوه وعمه الشريف عون انتقل وبقية عائلته إلى اسطنبول وهو في سن الثامنة للإقامة فيها. تدرج بمراحل دراسته باسطنبول. تزوج من الشريفة حزيمه ابنة عمه الشريف ناصر في عام 1905. عاد إلى الحجاز وبقية أسرته في عام 1909 اثر تنصيب والده شريفا على مكة خلفا لعمه الشريف عبد الله. اظهر فيصل مهارة قيادية تحت لواء والده أثناء قمع الفتن في عسير وباقي نواحي الجزيرة. اختاره والده ممثلا عن أهل جده في مجلس المبعوثان العثماني في تركيا ورحل إلى اسطنبول في عام 1912. وزار دمشق في عام 1916 وزار دمشق سنة 1916م فأقسم بيمين الإخلاص لجمعية "العربية الفتاة" السرية المناهضة للوجود العثماني في الجزيرة والشام والعراق وكانت بريطانيا تدعم أعمال هذه الجمعية باعتبار أن الدولة العثمانية هي دولة عدوة لها في الحرب العالمية الأولى الناشبة آن ذاك. انتدب الجاسوس المشهور لورنس لتفعيل القتال ضد العثمانيين في منطقة الجزيرة والشام وتم لبريطانيا ذلك بقيادة فيصل لما يسمى بالثورة العربية بعد أن ثار أبوه على العثمانيين في 1916 ثم سمّي فيصل قائدا عاماً على الجيش العربي وكان معه عدد من الضباط العراقيين الشباب أمثال المرحوم نوري السعيد و وناجي شوكت وجميل المدفعي وعلي جودت الأيوبي وطه الهاشمي ونور الدين محمود ومولود مخلص وقد حارب وانتصر هذا الجيش ضد الجيش العثماني في سيناء وفلسطين وسوريا إلى جانب القوات البريطانية ودخل دمشق في أواخر أيلول سنة 1918م بعد جلاء العثمانيين عنها فاستقبله أهلها فرحين مستبشرين. ثم توجه إلى باريس في أواخر تشرين الثاني من نفس العام لحضور مؤتمر الصلح الذي أقامته الدول المنتصرة بالحرب العالمية الأولى ورافقه في هذا المؤتمر المرحوم نوري السعيد وثلاثة آخرين. عاد إلى دمشق في نيسان سنة 1919 وانتخبه السوريين ليكون ملكاً دستورياً على البلاد السورية سنة 1920م. دخلت القوات الفرنسية سوريا تنفيذا لمعاهدة سايكس بيكو فاشتبك الجيش السوري وبقايا أعوان الملك فيصل مع القوات الفرنسية في معركة ميسلون في 24 تموز 1920م واحتل الجيش الفرنسي سورية. هرب الملك فيصل إلى ايطاليا وبقى فيها مدة ثم غادرها إلى انكلترا. كانت الحالة في العراق ضد الانكليز لا تزال ملتهبة مما جعل الحكومة البريطانية طلبه لحضور مؤتمر عقدته في القاهرة سنة 1921م برئاسة ونستنن تشرشل وتقرر ترشيحه ملكا على عرش العراق ، ولم يكن فيصل هذا يملك من صفات القيادة إلا ابسطها وتسميته كملك. لقد تم ترويضه وأهانته بشكل مدروس لسنوات حتى صار كالصلصال بيد الانكليز يشكلونه كيف ما شاءوا. انتقل فيصل إلى بغداد ونودي به ملكاً على العراق في 11 تموز1921م ، فانصرف إلى الإصلاح الداخلي بوضع الدستور للبلاد ، وأنشأ مجلساً للأمة وأقام الملك فيصل العلاقات بين العراق وبريطانيا على أسس معاهدات عديدة وأصلح ما بين العراق وجيرانه. كان العراقيين ينضرون بعين الريبة لكل ما يأتي به الانكليز وكان فيصل يقع تحت النضرة في اول تنصيبه الذي لم يكن كل العراقيين راضين به ويعارضوه. كانت إصلاحات فيصل تقع تحت إملاء الانكليز وسيطرتهم وضغطهم. عمل فيصل ما في وسعه وما سمح له به الانكليز في تطوير الزراعية ولصناعية والشؤون الإدارية والمالية كان لها أثرها في تأسيس المملكة العراقية وبنائها. كان حلمه وحلم السياسيين والشعب العراقي نيل الاستقلال وإعلانه وحصل العراق عليه مشروطا بعد جهد سياسي كبير وتنازلات من الطرف العراقي في عام 1923 ودخوله في عصبة الأمم في عام 1933 وهو العام الذي مات فيه فيصل تلك الميتة المجهولة والمريبة حينما كان في سفرة استشفاء في سويسرا. وقد همس كلماته الأخيرة لصديقه نوري السعيد ومن معه وكانت " أنا مرتاح. قمت بواجبي. خدمت ألامه بكل قواي ليسير الشعب بعدي بقوة واتحاد." ولفظ أنفاسه الأخيرة في ليلة الخميس على ألجمعه في يوم 8 أيلول 1933 ثم نقل جثمانه إلى العراق ودفن في المقبرة الملكية في الأعظمية ببغداد وسط حزن واسى العراقيين على رحيل مؤسس الدولة العراقية ألحديثه .

lg; hguvhr tdwg hgh,g çgç,g çgXRç‏










توقيع : تاريخ الاسلام

الله الله ربي لا اشرك به شيئا ..

عرض البوم صور تاريخ الاسلام   رد مع اقتباس
قديم 16-07-2009, 12:45 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مبتدىء
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ابو احمدون


البيانات
التسجيل: 15 - 7 - 2009
العضوية: 6526
المشاركات: 31 [+]
بمعدل : 0.02 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
ابو احمدون مجتهد

الإتصالات
الحالة:
ابو احمدون غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : تاريخ الاسلام المنتدى : الفتوحات الدول والممالك
مشششششكورين على الموضوع المميز









عرض البوم صور ابو احمدون   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
ملك, çلçول, çلٌْç‏, ‎يُل


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

[عرض الكل هذه الموضوع تم تقييمه بواسطه : 2

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 07:32 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام

add the code in the section of the HTML