pcfaster

http://islamstory.com/uploads/Alroqyah.jpg

الرقية الشرعية


العودة   منتدى قصة الإسلام > الأقسام العامة > المنتدى العام والهادف

المنتدى العام والهادف للمشاركات العامة الجادة والهادفة

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-08-2009, 10:48 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو مبتدىء


البيانات
التسجيل: 4 - 8 - 2009
العضوية: 6752
المشاركات: 21 [+]
بمعدل : 0.01 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 10
محمد نصير المصرى مجتهد

الإتصالات
الحالة:
محمد نصير المصرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : المنتدى العام والهادف

  • من حوادث اليوم الثالث والعشرين من رمضان دخول أحمد بن طولون مصر والياً عليها نيابة عن المعتز العباسي.
قال ابن كثير (البداية 11/46) كان أبوه طولون من الأتراك الذين أهداهم نوح بن أسد الساماني عامل بخارى إلى المأمون في سنة مائتين

ولد أحمد بن طولون سنة 214هـ ونشأ في صيانة وعفاف ورعاية ودراسة القرآن العظيم مع حسن الصوت به، وكانت أمه جارية اسمها هاشم.

ولي نيابة الديار المصرية للخليفة المعتز بالله فرحل إلى مصر ودخلها لسبع بقين من رمضان (23 رمضان) سنة 254هـ فأحسن إلى أهلها وأنفق فيهم من بيت المال ومن الصدقات، واستغل الديار المصرية في بعض السنين أربعة آلاف ألف دينار (أي إنه ضبط الموارد المالية فيها حتى ارتفعت ميزانيتها ودخلها إلى أرقام عالية)

بنى أحمد بن طولون في مصر الجامع المنسوب إليه، وغرم عليه مائة ألف دينار وعشرين ألف دينار، وكانت له مائدة في كل يوم يحضرها العام والخاص، وكان يتصدق من خالص ماله في كل شهر بألف دينار، وكان من أحفظ الناس للقرآن وأطيبهم صوتاً به، بنى المارستان وأنفق عليه ستين ألف دينار، وأنفق على الميدان مائة وخمسين ألف دينار.

ملك دمشق بعد أميرها ماخور سنة 264هـ فأحسن إلى أهلها إحساناً بالغاً، ثم خرج إلى أنطاكية فحاصر بها صاحبها سيما حتى قتله وأخذ البلد.

توفي أحمد بن طولون وقد خلف وراءه من الأموال والأثاث والدواب شيئاً كثيراً، وكان له ثلاثة وثلاثون ولداً منهم سبعة عشر ذكر.

وأشهر أولاده خماورية الذي قام بالملك بعده وكان لقبه أبو الجيش، وابنته قطر الندى الذي تزوجها الخليفة فيما بعد في عرس لم تعرف الدنيا له نظيراً.
جامع احمد طولون بالقاهرة



  • يعد جامع ابن طولون الكائن فى ميدان ابن طولون بالقاهرة بالقرب من مسجد السيدة زينب فى حى السيدة زينب ثالث المساجد فى مصر بعد مسجد عمرو بن العاص ومسجد العسكر الذى لم يعد له وجود وأنشا المسجد احمد بن طولون الذي تولي حكم مصر فى فترة الخلافة العباسية وتم تعيينة من قبل الخليفة العباسى شرع فى بناء المسجد عام 263هـ/ 876 م – انتهي منه في عام 265هـ/ 879 م بني الجامع علي شكل مربع تقريباً طول ضلعه 162 متراً، واختار له مكاناً ملائماً من الناحية المعمارية والناحية الاجتماعية فقد بني علي ربوة صخرية مرتفعة بمنآي عن فيضان النيل وعن رشح المياه كما زود باساس صخري متين. اصبح موقعه في وسط العواصم الثلاث (الفسطاط – العسكر – القطائع) ولذلك بني علي مساحة كبيرة قدرها ستة أفدنة ونصف الفدان . يعتبر تخطيط جامع ابن طولون مربع الشكل حدثاً جديداً بالنسبة للطرز المعمارية التي كانت سائدة .

جامع احمد طولون بالقاهرة




  • تنسب الدولة الطولونية إلى مؤسس هذه الدولة وهو أحمد بن طولون ، كان والده أحد الأتراك الذين أرسلوا إلى الخليفة المأمون العباسي حيث نال إعجاب الخليفة الذى ظل يمنحه المناصب حتي وصل طولون إلى منصب " أمير الستر " وهو يشبه منصب رئيس الحرس الخاص وظل طولون يخدم الخلفاء العباسيين حتي عهد الخليفة المأمون ثم الخليفة المعتصم بالله فى مدة بلغت عشرين عاما ، وقد أنجب طولون عدة أبناء منهم ابنه أحمد الذى ولد سنة 220 هـ / 835 م <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">ولما توفي طولون كان ابنه أحمد فى العشرين من عمره فتولي المنصب الذى كان يشغله والده وارتقي فى الوظائف ، وقد بدأت صلة أحمد بن طولون بمصر حين أقطع الخليفة المعتز بالله بلاد مصر سنة 235 هـ لأحد القادة الأتراك من أصحاب النفوذ فى بغداد وكان فى ذلك الوقت اسمه " باك باك " <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">وقد فضل هذا القائد البقاء فى عاصمة الخلافة بغداد وعهد إلى أحمد بن طولون بإدارة مصر نيابة عنه وذلك لما عرف عنه من خبرة وكفاءة وأمده بجيش دخل به مصر سنة 253 هـ / 868 م ، إلا أن أحمد بن طولون لم يلبث أن اتسع سلطانه وبدأت جهوده للاستقلال سياسيا بمصر ودعم هذا الاستقلال بتنظيم موارد البلاد المالية والقضاء على الفتن والفوضى والثورات الداخلية . <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">وعلى الرغم من عدم موافقة الخلافة العباسية على استقلال أحمد بن طولون بمصر واحتدام الخلاف بين أحمد بن طولون و " الموفق طلحة " أخو الخليفة العباسي المعتمد وهو الخلاف الذى ظل ثلاثة عشر عاما إلا أن الخلافة العباسية اضطرت بالرغم من ذلك أن تعهد بحكم الشام ومناطق الثغور الشامية إلى أحمد بن طولون لقدرته على الدفاع عنها ضد غارات الروم البيزنطيين وهو الأمر الذى استغله أحمد بن طولون وأنشأ معه جيشا وأسطولا صارا عماد استقلاله الحقيقي ومصدر هيبته فى العالم الإسلامي والبيزنطي . <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">ولقد اهتم أحمد بن طولون بإرساء قواعد حكمه فى مصر وذلك بأن قام بإنشاء عاصمة جديدة لحكمه بدلا من العسكر بعد أن رأى أن مدينة العسكر لا تتسع لحاشيته وتضيق بمطامعه فأسس مدينة القطائع فى شعبان سنة 256 هـ / 870 م وكانت حدودها تمتد بين حد الفسطاط الشمالي عند جبل يشكر وبين سفح المقطم فى مكان عرف فى ذلك الوقت باسم قبة الهواء وفيما بين الرميلة تحت القلعة ، كما اختط أحمد بن طولون قصره ثم شيد جامعه المعروف باسمه فى وسط مدينة القطائع على جبل عرف باسم جبل يشكر نسبة إلى أحد الصالحين وهو " يشكر ابن جديلة " ، وكان البدء فى إنشاء الجامع سنة 263 هـ / 876 م وكان الفراغ منه سنة 265 هـ / 878 م وهو ثالث جامع بمصر بعد جامع عمرو ابن العاص وجامع العسكر وأهم ما يميز هذا الجامع مئذنته التى بنيت على طراز مئذنة مسجد سامرا بالعراق والتى تعرف باسم الملوية . <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">وبعد وفاة أحمد بن طولون آل الحكم إلى ابنه خمارويه الذى تابع سياسة والده فى الدفاع عن مصر والشام وحمايتها من دسائس الخلافة العباسية وبخاصة الموفق طلحة أخي الخليفة فأعد خمارويه جيشا قاده بنفسه واستطاع هزيمة القوات العباسية عند دمشق وعقد صلحا اعترفت فيه الخلافة العباسية بولاية خمارويه على مصر والشام ووراثة الحكم لأبنائه من بعده ، كما دعم خمارويه علاقته بالخلافة العباسية فى بغداد حين زوج ابنته " قطر الندي " بالخليفة المعتضد . <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">غير أن خلفاء خمارويه لم يسيروا على نفس النهج الذى سار عليه أحمد ابن طولون وابنه خمارويه فسادت الفوضى مصر واشتد الطامعين فى الحكم وانتهي الأمر بأن أعدت الخلافة العباسية جيوشها لاسترداد مصر من رابع الولاة الطولونيين وهو " شيبان " وذلك فى سنة 292 هـ / 905 م حيث دخلت الجيوش العباسية القطائع <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">وأزالت حكم الدولة الطولونية بعد أن حكمت مصر والشام ثمانية وثلاثين عاما <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">نبذة عن الجامع من كتاب: <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">القيمة الجمالية فى العمارة الإسلامية <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">بقلم الدكتور ثروت عكاشة <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">شيد فى القاهرة فيما بين سنتى [876م و 879م] <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">أحمد بن طولون هو ابن أحد المماليك الأتراك الذين نشأوا فى سامرا. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">يعد هذا المسجد من أجمل وأندر المبانى الإسلامية الباقية حتى اليوم. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">تم عمل بعض الترميمات والإضافات فى عصر السلطان المملوكى حسام الدين لاجين [1297 – 1300] <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">هذه الإضافات هى: الميضاة التى تتوسط صحن الجامع، [والتى بنيت مكان نافورة فوارة غير مخصصة للوضوء تعلوها قبة كانت تتوسط الصحن المكشوف ولكنها احترقت عام 986م]، وكذلك المئذنة الملوية، التى تشبه مسجد المتوكل فى سامرا بالعراق، ولكن مسجد المتوكل مستطيل الشكل وجامع ابن طولون مربع الشكل. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">كان الجامع متصل بقصر ابن طولون الذى أقيم فى سفح قلعة القاهرة الحالية ويصل بين البنائين "شارع مستقيم" وهذا يدل على أنه كان المسجد الجامع فى القاهرة القديمة "القطائع". <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">يتكون المسجد من جزأين أحدهما مكشوف هو الصحن الأوسط والآخر مسقوف هى ظلة القبلة وتضم خمسة أروقة تفصلها خمسة صفوف من العقود المدببة [بائكات] موازية للقبلة، تحملها "بدنات" من الأجر ذات أعمده ملتصقة فى أركانها الأربعة لترقيق حوافيها. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">يبلغ ارتفاع الجدران حتى الشرفات نحو ثلاثة عشر مترا. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">عدد البوابات تسعة عشر بابا. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">شرافات هذا الجامع فريدة فى طرازها حيث تعلو الجدران الخارجية وكأنها أفراد متراصون يمسكون بأيدى بعضهم البعض، رامزة إلى المسلمين كالبنيان المرصوص يشد بعضه بعضا. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">يبلغ عدد الشبابيك الجصية المخرمة بالجدار الخارجى - التى تحتوى على زخارف غير مكررة مما يحول دون السأم ونفس المشاهد- حوالى مائة وثمانية وعشرين شباكا، ثلاثة منها فى عهد أحمد بن طولون وباقيها فى العصرين الفاطمى والمملوكى. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">أطلق ابن جبير على هذه الشبابيك الجصية المخرمة التى ملئت فراغاتها بالزجاج الملون اسم "الشمسيات"، وهذه الزخارف تأثرت تأثرا كبيرا بزخارف سامرا فى العراق. <LI style="COLOR: rgb(153,102,51); FONT-FAMILY: times new roman">يوجد ستة محاريب بالجامع، أقدمها المحراب الرئيسى الموجود فى ظلة القبة، وهو حنية م**وة بالرخام والفسيفساء يعلوها إطار من الفسيفساء تزخرفه طرز مكتوبة، وتجذب أنظارنا ال**وة الخشبية المنقوشة الملونة فوق المحراب.
  • ويعد المنبر الخشبى الذى يجاور المحراب والذى أمر ببنائه السلطان لاجين واحدا من أجمل المنابر فى جوامع القاهرة وأقدمها.



جامع احمد طولون بالقاهرة



جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة

جامع احمد طولون بالقاهرة



ــــــــــــــــــــــــــــ

جامع أحمد بن طولون 263-265 هجرية = 876/877-879م. كان طولون أحد المماليك الأتراك الذين أهداهم عامل بخارى إلى الخليفة المآمون فظل يترقى فى خدمة البلاط العباسى حتى بلغ مصاف الأمراء، ونشأ ابنه - أحمد بن طولون - محبا للعلم مشغوفا به فحفظ القرآن ودرس الفقه والحديث وأظهر من النجابة والحكمة ما ميزه على أترابه.
فلما تقلد باكباك إمارة مصر من قبل الخليفة العباسى أنابه عنه فى ولايتها فقدم إليها سنة 254 هجرية = 868م وكان من حظه أن وهبت مصر إلى حميه الأمير ماجور بعد وفاة باكباك فأقره على ولايتها.
وكانت ولاية أحمد بن طولون على مصر أول الأمر قاصرة على الفسطاط أما أمر الخراج فكان موكولا إلى ابن المدير فما زال بحسن سياسته يوسع فى نفوذه حتى شمل سلطانه مصر جميعها وتولى أمر الخراج وامتد نفوذه إلى الشام وبرقة وأسس الدولة الطولونية التى حكمت مصر من سنة 254 إلى 292 هجرية = 868 إلى 905م وتوفى سنة 270 هجرية = 884م وفى الواقع تعتبر شخصية أحمد بن طولون من الشخصيات الهامة فى تاريخ مصر الإسلامى إذ تتمثل فيها النقلة التى انتقلتها مصر من ولاية تابعة للخلافة العباسية إلى دولة ذات استقلال ذاتى.
بعد أن أتم أحمد بن طولون بناء قصره عند سفح المقطم وأنشأ الميدان أمامه وبعد أن فرغ من تأسيس مدينة القطائع شيد جامعه العظيم على جبل يشكر فشرع فى بنائه سنة 263 هجرية = 876/ 77م وأتمه سنة 265 هجرية = 879م ودون هذا التاريخ على لوح رخامى مثبت على أحد أكتاف رواق القبلة.
وهو وإن كان ثالث الجوامع التى أنشئت بمصر يعتبر من أقدم جامع احتفظ بتخطيطه وكثير من تفاصيله العمارية الأصلية، ذلك لأن أول هذه الجوامع جامع عمرو الذى بنى سنة 21 هجرية = 642م لم يبق أثر من بنائه القديم كما أن ثانيهما وهو جامع العسكر الذى بنى فى سنة 169 هجرية = 785/ 86م قد زال بزوال العسكر.
تناولت يد الإصلاح هذا الجامع كما امتدت إليه يد التدمير والخراب فى فترات من عصوره المختلفة شأنه فى ذلك شأن كثير من المساجد الأثرية الأخرى.
ففى سنة 470 هجرية = 1077/ 78م قام بدر الجمالى وزير الخليفة المستنصر الفاطمى ببعض إصلاحات بالجامع أثبتت على لوح رخامى مركب أعلى أحد أبواب الوجهة البحرية وأمر الخليفة المستنصر بعمل محراب من الجص بأحد أكتاف رواق القبلة بلغت فيه صناعة الزخرفة الجصية حد الدقة والإتقان ذلك عدا محرابين جصيين آخرين عمل أحدهما فى العصر الطولونى والثانى فى العصر الفاطمى وكلاهما برواق القبلة أيضا إلا أن أهم إصلاح أدخل على الجامع هو ذلك الذى قام به السلطان حسام الدين لاجين سنة 696 هجرية = 1296/ 97م فقد أنشأ.
1 - القبة المقامة وسط الصحن والتى حلت محل القبة التى شيدها الخليفة الفاطمى العزيز بالله سنة 385 هجرية = 995م بدلا من القبة الأصلية التى احترقت سنة 376 هجرية = 986م.

2 - المئذنة الحالية ذات السلم الخارجى. 3 - المنبر الخشبى. 4 - كسوة الفسيفساء والرخام للمحراب الكبير. 5 - قاعدة القبة التى تعلو هذا المحراب. 6 - كثيرا من الشبابيك الجصية. 7 - محرابا من الجص مشابها للمحراب المستنصرى بالكتف المجاورة له. 8 - سبيلا بالزيادة القبلية جدده قايتباى فيما بعد وأصلحته إدارة حفظ الآثار العربية أخيرا.
وفى أواخر القرن الثانى عشر الهجرى - الثامن عشر الميلادى - استعمل هذا الجامع مصنعا للأحزمة الصوفية كما استعمل فى منتصف القرن الماضى ملجأ للعجزة.
وما كادت تنشأ لجنة حفظ الآثار العربية سنة 1882م حتى شرعت فى انتشاله من وهدته وأخذت فى ترميمه وإصلاحه إلى أن كانت سنة 1918م حين أمر المغفور له الملك فؤاد الأول بإعداد مشروع لإصلاحه إصلاحا شاملا وتخلية ما حوله من الأبنية ورصد لذلك أربعون ألف جنيه أنفقت فى تقويم ما تداعى من بنائه وتجديد أسقفه وترميم بياضه وزخارفه.
يتكون هذا الجامع من صحن مكشوف مربع تقريبا طول ضلعه 92 مترا تتوسطه قبة محمولة على رقبة مثمنة ترتكز على قاعدة مربعة بها أربع فتحات معقودة وبوسطها حوض للوضوء ويسترعى النظر فيها وجود سلم داخل سمك حائطها البحرية يصعد منه إلى منسوب الرقبة.
ويحيط بالصحن أربعة أروقة أكبرها رواق القبلة ويشتمل على خمسة صفوف من العقود المدببة المحمولة على أكتاف مستطيلة القطاع استديرت أركانها على شكل أعمدة ملتصقة ويشمل كل من الأروقة الثلاثة الأخرى على صفين فقط.
ويغطى الأروقة الأربعة سقف من الخشب حديث الصنع عمل على نمط السقف القديم وبأسفلة ركب الإزار الخشب القديم المكتوب عليه من سور القرآن الكريم بالخط الكوفى المكبر.
ويبلغ طول الجامع 138 مترا وعرضه 118 مترا تقريبا يحيط به من ثلاثة جهات - البحرية والغربية والقبلية - ثلاث زيادات عرض كل منها 19 مترا على وجه التقريب ويكون الجامع مع هذه الزيادات مربعا طول ضلعه 162 مترا ويتوسط الزيادة الغربية الفريدة فى نوعها والتى لا توجد مثيلة لها فى مآذن القاهرة وأغلب الظن أنها اقتبست سلمها الخارجى من المنارة الأصلية للجامع ولعلها قد بنيت على نمط مئذنة سامرا وهى تبتدئ مربعة من أسفل ثم أسطوانية وتنتهى مثمنة تعلوها قبة ويبلغ ارتفاعها أربعين مترا.
ووجهات الجامع الأربع تسودها البساطة وليس بها من أنواع الزخرف سوى صف من الشبابيك الجصية المفرغة المتنوعة الأشكال والمختلفة العهود بين كل منها تجويفة مخوصة وتنتهى الوجهات كما تنتهى أسوار الزيادات بشرفات مفرغة جميلة ويقابل كل باب من أبواب الجامع بابا فى سور الزيادة ذلك عدا بابا صغيرا فتح فى جدار القبلة كان يؤدى إلى دار الإمارة التى أنشأها أحمد بن طولون شرق الجامع.
ويتوسط جدار القبلة المحراب الكبير الذى لم يبقى من معالمه الأصلية سوى تجويفه والأعمدة الرخامية التى تكتنفه وما عدا ذلك فمن عمل السلطان لاجين كما ذكر آنفا.
ويعلو الجزء الواقع أمام المحراب قبة صغيرة من الخشب بدائرها شبابيك جصية مفرغة محلاة بالزجاج الملون ويقوم إلى جانب المحراب منبر أمر بعمله السلطان لاجين أيضا وحل محل المنبر الأصلى وهو مصنوع من الخشب المجمع على هيئة أشكال هندسية تحصر بينها حشوات محلاة بزخارف دقيقة بارزة وهذا المنبر يعتبر من أجمل منابر مساجد القاهرة وأقدمها وهو إن جدد الكثير من حشوه يعتبر من حيث القدم ثالث المنابر القائمة بمصر: فأولها منبر المسجد الموجود بدير القديسة كاترين بسينا والذى أمر بعمله الأفضل شاهنشاه فى أيام الخليفة الفاطمى الآمر بأحكام الله سنة 500 هجرية = 1106م وثانيها منبر المسجد العتيق بقوص الذى أمر بعمله الصالح طلائع سنة 550 هجرية = 1155م.
بقيت الزخارف الجصية التى نشاهدها حول العقود والفتحات وفى بعض بواطن العقود المشرفة على الصحن فهى وإن رمم الكثير منها إلا أنها لازالت باقية بطابعها الطولونى المستمد عناصرها من زخارف سامرا. أما الزخارف المحفورة فى تجليد أعتاب بعض الأبواب فإنها قريبة الشبه جدا من زخارف سامرا.

[hlu hpl] fk ',g,k fhgrhivm çdlï èçg‏çiRé nçlX ~,g,k










عرض البوم صور محمد نصير المصرى   رد مع اقتباس
قديم 13-08-2009, 11:30 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مشرفة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية فوزية محمد


البيانات
التسجيل: 11 - 6 - 2009
العضوية: 6186
المشاركات: 4,611 [+]
بمعدل : 2.32 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 64
فوزية محمد متميز

الإتصالات
الحالة:
فوزية محمد غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : محمد نصير المصرى المنتدى : المنتدى العام والهادف
بارك الله في أخينا محمد نصير على هذه المعلومات القيمة...

وبوركت على الصور..

ولي سؤال يتعلق بالمسجد هل لازالت تقام به الصلوات، لأنني زرته من أسبوعين بعد صلاة العصر ووجدته مغلقا؟

وسأرفق قريبا صور جديدة لهذا المسجد من الخارج فقط..









توقيع : فوزية محمد

عرض البوم صور فوزية محمد   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
çيمï, èçل‏çهٌé, ىçمْ, ّولون


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

[عرض الكل هذه الموضوع تم تقييمه بواسطه : 0
No one has rated this thread.

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 11:03 AM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام