pcfaster


العودة   منتدى قصة الإسلام > أمتنا الإسلامية > معًـا نبني خير أمة

معًـا نبني خير أمة بأيدينا نصلح أمتنا و ننصر ديننا

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 02-12-2009, 05:32 PM   المشاركة رقم: 1 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال


البيانات
التسجيل: 29 - 7 - 2009
العضوية: 6672
المشاركات: 169 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 18
ابوسعود مجتهد

الإتصالات
الحالة:
ابوسعود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : معًـا نبني خير أمة

قصص الانقلابات العسكرية
الانقلابات العسكرية
بقلم خالص جلبي


في كتاب مذكرة ذهاب وإياب إلى الجحيم لمحمد الرايس ينقل ذكرياته عن تاريخ دموي من الانقلاب في المغرب ثم سجن أشبه بالمقابر ثم خروج من الأجداث مثل الأموات الذين انبعثوا إلى الحياة. ويبدو أن ذاكرة الإنسان عندنا قصيرة. ومما يذكر الرجل موقفا خسر فيه شرفه عندما أُمر بالقتل فقتل آخر لا ذنب له إلا الصدفة السيئة التي رسمت مصيره بريشة دموية.
واليوم نسمع عن محاولة انقلاب في موريتانيا وهو أمر مرَّ علينا فترة طويلة لم نسمع بها أخبار الانقلابات وكان في ظننا أن العالم العربي ودع فترة الانقلابات ولكن يبدو أن هذه الجرثومة الخبيثة ما زالت تسري منا مسرى الدم. ومشكلة الانقلاب تختصر الفهم في كيفية تغيير الأوضاع السياسية بالقوة المسلحة غدراً في الظلام على ظهر الدبابات وبلوحة سيريالية من ضحايا ودماء. وهي مؤشر من فقد الحوار في المجتمع إلا لغة السيف.
وينقل خاتمي في كتابه الفكر في شرك الاستبداد قصة انقلاب أبو ليث الصفّار فهذا الرجل قام بانتفاضة مسلحة فحذّره رجل من بيعة الخليفة فامتشق السيف ثم لوح به فوق رؤوس الناس صائحاً إن هذا السيف هو الذي اجلس الخليفة على كرسي الخلافة في بغداد فعهدي وعهد الخليفة واحد.
ونحن في الواقع لا نتصور مسلسل الانقلابات الدموي الذي أنهى عهد الخلافة الراشدة في الإسلام ولم ينته بعد من حياتنا فما زلنا نؤمن أن السيف أصدق أنباء من الكتب في حده الحد بين الجد واللعب كما قال الشاعر. ولشدة غموض هذا الموضوع فقد فاتنا ما فعله الرسول صلى الله عليه وآله وسلم في كيفية تغيير المجتمع والدولة سلميا وليس بالعمل العسكري المسلح بتنظيمات سرية تحت الأرض. وهذه السنة غابت عنا واختلط علينا مفهوم الجهاد وضاع عنا مفهوم المحنة والصبر عليها فأبدل الله أمننا خوفا وأوضاعنا اضطرابا وضلالا.
قصة الانقلاب في موريتانيا تذكرني بقصة القرد والغيلم فقد روى المقفع في كتابه كليلة ودمنة أن قردا كان يحكم قومه فتقدمت به السن فقام قرد شاب بانقلاب عسكري عليه فهرب كما هرب الرئيس الموريتاني إلى السفارة الفرنسية من بطش العسكر. وصاحبنا القرد المسن هرب حتى آوته شجرة التين. وكان الوقت صيفا طابت فيه الثمار كما تحدث الانقلابات عادة مع الصيف فاعتلى القرد المتعب ظهر الشجرة ثم شرع يتذكر أيامه الحلوة ويأكل تينة فيمضغها ثم يلقي بأخرى في ماء النهر الذي يتدفق تحت الشجرة فيسمع لها رنين. ولكن صديقنا القرد المجهد الذي التقط أنفاسه رأى غيلما وهو ذكر السلحفاة يتقدم إليه فيسلم عليه ويشكره لما ألقى من تين إلى النهر. فسر القرد بصديق يروي له متاعبه وقصة الانقلاب المروع الذي حدث وكاد أن يقتل فيه. ومع الوقت نمت الصداقة بين القرد والغيلم ولكنها لم تكن بذلك الخبر السار لزوجة الغيلم فقد ساءها تأخر زوجها في العودة للمنزل فلما سألت عن الخبر قالوا لها لقد صادق قردا شيخا وهن العظم منه على ظهر شجرة فهما يتساران ويروي كل منهما للآخر محن الدهر. فتظاهرت بالمرض الشديد عندما رجع ليلا إلى منزله. فلما سأل قالوا له إنه مرض أعيا الأطباء ولا دواء له إلا قلب قرد. ففكر الغيلم فلم يجد سوى قلب صاحبه الهارب من الانقلاب العسكري في مملكة القرود فجاءه في الصباح وقد قرر الغدر به فقال له إنني أريد إكرامك كما أكرمتني وأدعوك لزيارتي في منزلي فقال القرد وكيف لي بعبور الماء؟ قال لا عليك فظهري خير مركب. ثم إن القرد اعتلى لجة الماء على ظهر درع الغيلم وهو مزهو بهذه الرحلة الميمونة ولم يخطر في باله أنها انقلاب جديد؟ وكان الغيلم اثناء هذا قد راجع نفسه فأحس بالخجل كيف يقابل الحسنة بالسيئة والكرم بالقتل فكان يتوقف من حين لآخر. فراب القرد الأمر لما تكرر. قال يا صاحبي ما بالك متردد في سباحتك؟ قال أمر يصعب علي قوله لك فزوجتي مريضة وليس لها من دواء إلا قلب قرد فقلت ليس لي سواك فلا تحزن يا صاحبي فالموت حق على الجميع. قال القرد سامحك الله لو قلت لي قبل هذا لنفعتك. قال الغيلم وكيف؟ قال نحن معاشر القردة نترك قلوبنا معلقة في بيوتنا حينما نخرج للسفر فإن عدنا غرسناها من جديد في صدورنا! تعجب الغيلم وحمد الله على هذه العادة عند القرود أصحاب الانقلابات. فرجع به إلى الشاطيء وقبل أن يصل قفز قفزة هائلة فصعد الشجرة وغاب فلما تأخر صاح به الغيلم أين أنت يا صاحبي؟ قال القرد أتريد أن أكون مثل الحمار بدون أذنين وقلب قال وما قصته فشرع القرد في رواية جديدة عن قصص جماعات الغدر والانقلابات؟؟

rww hghkrghfhj hgus;vdm çgçk‏gçèçê çgXQ;Rdé ‏EE










عرض البوم صور ابوسعود   رد مع اقتباس
قديم 02-12-2009, 10:25 PM   المشاركة رقم: 2 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
داعية مهموم
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية الحنين للذكريات الجميلة


البيانات
التسجيل: 9 - 5 - 2009
العضوية: 5909
المشاركات: 2,656 [+]
بمعدل : 1.33 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 145
الحنين للذكريات الجميلة مبدعالحنين للذكريات الجميلة مبدع

الإتصالات
الحالة:
الحنين للذكريات الجميلة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابوسعود المنتدى : معًـا نبني خير أمة
أخى وحبيب قلبى أبا سعود : أين أنتم من فترة كبيرة ... طالت علينا نسمات موضوعاتك ... فلعل المانع خير

جزاكم الله خيرا ً ...


اقتباس:
وهذه السنة غابت عنا واختلط علينا مفهوم الجهاد وضاع عنا مفهوم المحنة والصبر

بسم الله الرحمن الرحيم : " الم . أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ؟.."









توقيع : الحنين للذكريات الجميلة

مما كتبته بقلمى فى المنتدى وراق لى نظمه :
http://forum.islamstory.com/15384-%C...%C7%E4%EC.html

عرض البوم صور الحنين للذكريات الجميلة   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2009, 01:02 AM   المشاركة رقم: 3 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو فعال


البيانات
التسجيل: 29 - 7 - 2009
العضوية: 6672
المشاركات: 169 [+]
بمعدل : 0.09 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 18
ابوسعود مجتهد

الإتصالات
الحالة:
ابوسعود غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابوسعود المنتدى : معًـا نبني خير أمة
انا موجود لكن عدم التفاعل من القراء جعلني لا اضيف مواضيع









عرض البوم صور ابوسعود   رد مع اقتباس
قديم 03-12-2009, 10:36 AM   المشاركة رقم: 4 (permalink)
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
عضو متميز


البيانات
التسجيل: 26 - 8 - 2009
العضوية: 7537
المشاركات: 1,341 [+]
بمعدل : 0.71 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 0
نقاط التقييم: 22
asdalislam مجتهد

الإتصالات
الحالة:
asdalislam غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابوسعود المنتدى : معًـا نبني خير أمة
الدكتور الخالص قارب الموضوع بأسلوب سطحي كعادته , لا يخرج من عباءة النظرة الرسمية للأسرة الحاكمة

لموضوع الإنقلاب , وهذه الأسر الحاكمة يهمها الإستقرار بطبيعة الحال حتى تدوم سرقتها لأموال الشعوب زمناً أطول , وبالتالي فهي ترى أي محاولة لتهديد سيطرتها خيانة للبلد , بإعتبار أنها تختزل البلد بشخوصها
(مهما كانت جاهلة) , وخلاصة القول : ليس كل إنقلاب محمود , وليس كل إنقلاب مرفوض ,
وللتذكير فقط : معظم الأسر والأنظمة الحاكمة جاءت بإنقلاب على السلطة أو القبيلة ......
وما آل الرشيد عنا ببعيد ............









عرض البوم صور asdalislam   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
çلçن‏لçèçê, çلَْكٌيé, ‏ُُ


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

[عرض الكل هذه الموضوع تم تقييمه بواسطه : 0
No one has rated this thread.

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة



الساعة الآن 05:05 PM.


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام