منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   الشريعة و الحياة (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=99)
-   -   تغريدات ا.د فهد الرومي (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=122211)

امانى يسرى محمد 05-04-2020 05:54 PM

رد: تغريدات ا.د فهد الرومي
 
لاتجعل همك التفكيرفي كيفيةالفرج فهذا ليس شأنك
فالله الذي جعل النارلإبراهيم بردا وسلاما
وجعل البحرلموسى يبسا
وأخرج يونس من الظلمات
قادرعلى أن يقول لفرَجك كن فيكون
فالجأإ ليه وأنزل حاجتك ببابه لعل الله يحدث لك بعد ذلك أمرا


كان عمر رضي الله عنه من أشد الناس عداوة للإسلام حتى قيل: لو أسلم حمار ابن الخطاب لأسلم عمر
وها أنت تراه مدفونا بجانب الرسول صلى الله عليه وسلم
فلا تيأس من هداية أحد ولا تقنط من رحمة الله


إلى أؤلئك الذين ينعقون بآرائهم فوق رأي النبي أين هم عن الوعيد
قال ابن القيم رحمه الله:رفع الأصوات فوق صوت النبي صلى الله عليه وسلم سبب لحبوط الأعمال، فما الظن برفع الآراء ونتائج الأفكار على سنته وماجاء به "مدارج السالكين


من هديه صلى الله عليه وسلم حب البشارة
وكان عليه الصلاة والسلام يكثر من قول: أبشرقال النبي صلى الله عليه وسلم (بشروا ولاتنفروا ويسروا ولا تعسروا )الكلمة الطيبة صدقة ومن صفات المؤمنين أنهم : (وَهُدُوا إِلَى الطَّيِّبِ مِنَ الْقَوْلِ )


https://akhawat.islamway.net/forum/a...9fc25905a64484

من تجارب الحكماء
قال شميط بن عجلان :يا ابن آدم إنك ما سكتَّ فأنت سالمٌ فإذا تكلمتَ فخذ حِذرك إما لك وإما عليك ".جامع العلوم والحكم


(وهو الغفور الودود)
سبحانه ما أعظمه وأكرمه قد يعفو عنك أحد لكنه يقف عند حد العفو ولا يجود بمحبتك وودك
لكن الله عز شأنه يغفر ويحب من يغفر لهم


قال ابن رجب :المؤمن لاينبغي أن يصبح ويمسي إلاعلى توبة فإنه لايدري متى يفاجئه الموت صباحاأومساء،أو تقبض روحه على طاعه أم على معصيهفمن أصبح أوأمسى على غير توبة، فهوعلى خطرلإنه يُخشى أن يلقى الله غير تائب، فيحشر في زمرة الظالمين ،قال الله تعالى: {ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون}


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:العمل في الدنيا على الظاهرويوم القيامة على الباطن{يوم تبلى السرائر}أي تختبر وهذا كقوله: {أفلا يعلم إذا بعثر ما في القبور. وحصل ما في الصدور}ولهذا يجب علينا العناية بعمل القلب أكثر من العناية بعمل الجوارح
عمل الجوارح علامةظاهرة،لكن عمل القلب هوالذي عليه المدارولهذاأخبرالنبيï·؛عن الخوارج..(يحقرأحدكم صلاته مع صلاتهم وصيامه مع صيامهم يعني أنهم يجتهدون في الأعمال الظاهرةلكن قلوبهم خاليةوالعياذبالله-لا يتجاوزالإسلام حناجرهم،يمرقون من الإسلام كمايمرق السهم من الرمية" تفسير جزء عم


مما يطفئ غضب الله عز شأنه
قال سفيان الثوري رحمه الله:" كان يُقال: حُسن الأدب يُطفئ غضب الرب عز وجل".حلية الأولياء


اقترب رمضان والكل استعد له فماذا يراد بنا !!
أما الله سبحانه فيريد بنا : (والله يريد أن يتوب عليكم ) وأما أهل القنوات الفضائية الماجنة فقد أخبر الله عما يريدون بنا : ( ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما)فانظر إلى أي إرادة تقود نفسك وتستعد لها

أخطر أنواع ظلم العباد
{ وَقَدْ خَابَ مَنْ حَمَلَ ظُلْمًا } قال يزيد بن حاتم رحمه الله: والله ما هِبتُ شيئاً قطّ هيبتي لرجلٍ ظلمتُه، وأنا أعلم أنه لا ناصر له إلّا الله تعالى فيقول: حسبي الله ، الله بيني وبينك


ما أعظم أثر حسن النية
( إنما الأعمال بالنيات ) من أحسن نيته كفاه الله شأنه وأعانه وأدى عنه : عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : من أخذ أموال الناس يريد أداءها : أدّى الله عنه ، ومن أخذها يريد إتلافها : أتلفه الله رواه البخاري


إذا رغبت في حفظ الله لك وكفايته لحاجاتك سائر يومك فاحرص على أربع ركعات وتعاهدها فهي حرز ووقاية وحماية وصيانة ( أليس الله بكاف عبده ) في الحديث القدسي (ابن ادم اركع لي اربع ركعات اول النهار اكفيك اخره ) ويفسرها حديث: (من صلى الصبح فهو في ذمة الله) والمراد صلاة الفجر وسنتها


الطريق لتطهير القلب
اختبر قلبك قال ابن القيم رحمه الله تعالى: فالقلب الطاهر -لكمال حياته ونوره، وتخلصه من الأدران والخبائث- لا يشبع من القرآن، ولا يتغذى إلا بحقائقه، ولا يتداوى إلا بأدويته. إغاثة اللهفان ظ،/ ظ،ظ،ظ¨ هنيئاً لمن كان قلبه كذلك تفقَّدوا قلوبكم


للجنة طرق كثيرة منها الطويل ومنها القصير
قال القاضي ابن الأكفاني رحمه الله: وأقصر طُرق الجنة سلامة الصدر تاريخ دمشق
طريق قصير قل من يسلكه والله المستعان اللهم طهر قلوبنا ولاتجعل في صدورنا غلا



قال الحسن: والله ماسبقهم أبوبكربصلاة ولاصوم وإنماسبقهم بماوقرفي قلبه من الإيمان قال ابن عثيمين:الإيمان إذاوقرفي القلب حمل الإنسان على العمل
لكن العمل الظاهرقد لايحمل الإنسان على إصلاح قلبه فعليناأن نعتني بقلوبناوأعمالهاوعقائدهاواتجاهاتهاوإصلاحهاوتخليصهام ن شوائب الشرك والبدع والحقد

https://akhawat.islamway.net/forum/a...9fc25905a64484

طريقان ثابتان لنيل محبة الله لنحرص عليهما ونتعاهدهما :
أولهما : التوبة وتعاهد الاستغفار ثانيهما : الطهارة وتجديدها كل ما انتقض وضوءك قال تعالى : ( ان الله يحب التوابين ويحب المتطهرين).


من عنده زيادة في عقل أو ذكاء فليحذر من الخوض به في دينه فما ضل من ضل من الملاحدة إلا وقد اغتر بعقله قال القرطبي رحمه الله :يرحم الله السلف فقد بالغوا في وصية كل ذي عقل راجح، فقالوا: مهما كنت لاعباً بشيء، فإياك أن تلعب بدينك "الجامع لأحكام القران


المعيار الدقيق في الخوف من الله ومعيار الزهد في الدنيا
قال إبراهيم بن أدْهَم -رحمه الله- ( إنّ رَهْبة العبد مِن الله عزّ وجَلّ على قَدْر عِلْمه بِالله، وإنّ زَهَادَته في الدنيا على قَدْر رَغْبته في الآخرة ).


خير القلوب
تفقد قلبك قال ابن القيم - رحمه الله -: فخير القلوب: القلب :الصلب الصافي اللين، فهو يرى الحق بصفائه،ويقبله بلينه، ويحفظه بصلابته )شفاء العليل





امانى يسرى محمد 08-04-2020 09:37 AM

رد: تغريدات ا.د فهد الرومي
 
أخشى على من كان في نعمة ولم يشكر أن يخرج منها دون أن يشعر قيدوا النعم بالشكر فإن النعم لاتدوم


(إلا من أتى الله بقلب سليم) تفقدوا قلوبكم وعالجوها ليس القلب السليم الذي يضخ الدم بلا ألم بل هو القلب الحي قال ابن القيم: القلبُ الحي: هو الذي يعرفُ الحقّ ويقبله ويحبّه ويؤثره على غيره ، فإذا مات القلبُ لم يبقَ فيه إحساسٌ ولا تمييزٌ بين الحقّ والباطل" شفاء العليل


قبل الندامة كنوز الحسنات بين يديك بلوغ رمضان نعمة كبرى فأدّ حقها وتزود منه حق التزود قال ابن الجوزي رحمه الله: تاللّهِ لو قِيلَ لأهلِ القُبورِ: تَمنَّوا؛ لتَمنَّوا يومًا من رمضان ". التبصرة


الحلاوة في ثلاثة أشياء : الصلاة والذكر وقراءة القرآن. فمن وجد ذلك فليستكثر وليسأل الله الثبات ومن لم يجدها فليعلم أن الباب عنه مغلق وليسأل الله أن يشرح صدره ويفتح قلبه لذكره وشكره وليتدارك نفسه ومن يكثر الطرق يوشك أن يفتح له

للقلق أبواب نحن الذين نفتحها دع أبواب القلق مغلقة: وللهدوء ضجيجٌ ليس يسمعهُ إلا الذي فتح الأبواب للقلقِ فاصرف ْ عن النفس وسواسًا يؤرّقها بسورةالناس والإخلاص والفلقِ

جمع الدين الصحيح في وصية واحدة قال رجل لمعاذ أوصني قال أمطيعي أنت قال نعم قال صل ونم وأفطر وصم واكتسب ولا تأت الله إلا وأنت مسلم وإياك ودعوة المظلوم.


(ولو ترى إذ وقفوا على النار فقالوا يا ليتنا نرد ولا نكذب بآيات ربنا)قال الله تعالى (ولو ردوا لعادوا لما نهوا عنه وإنهم لكاذبون) ليس الأمرلضعف البراهين الدالة على الله سبحانه ففيهاالكفايةولكنها الهداية من الله فأسأل الله الهداية واستحضر قلبك وانت تقول (اهدنا الصراط المستقيم)


من أسباب إجابة الدعاء : كثرةُ حمد الله عز وجل والثناء عليه بما هو أهله اللهم لك الحمد أنت نور السموات والأرض ومن فيهن ولك الحمدُ أنت الحقُّ، ووعدُكَ حقٌّ، وقولُكَ حقٌّ ولقاؤكَ حَق والجَنَّةُ حق والنَّارُ حق والسَّاعةُ حق والنَّبِيُّونَ حَق ومُحمَّدٌ صلى الله عليه وسلم حَق


في رمضان قد ترى مبتلى في دينه فاحذر أن تشمت به فإن الفتنة خطافة بل قل: الحمدلله الذي عافني مماابتلاه الله به، وفضلني على كثير ممن خلق تفضيلا قال النبي صلى الله عليه وسلم (من رأى مبتلًى فقال: الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضلني على كثيرممن خلق تفضيلا لم يصبه ذلك البلاء).

http://forum.islamstory.com//images/.../wol_error.gifإضغط هنا لرؤية الصورة بحجمها الطبيعي.https://akhawat.islamway.net/forum/a...9fc25905a64484

دعاء يستمطر به الرزق عن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه قال: أصاب النبي ï·؛ ضيفا فأرسل إلى أزواجه يبتغي عندهن طعاما فلم يجد عند واحدة منهن فقال: اللهم إني أسألك من فضلك ورحمتك ؛ فإنه لا يملكها إلا أنت فاهديت له شاة مصليةفقال: هذه من فضل الله ونحن ننتظر الرحمة [صححه الألباني]


من ستر على مسلم ستر الله عليه ومن كان دأبه الستر والخلق الحسن فلن يخزيه الله أبدا ادركت ذلك خديجة رضي الله عنها حين قالت: كلَّا! والله لا يخزيك الله أبدًا؛ إنك لتصل الرحم، وتصدُقُ الحديثَ وتَحمِل الكَلَّ وتَكسِبُ المعدومَ وتَقري الضيف وتُعين على نوائب الحق"

(والشمس وضحاها) قسمان يليهما تسعة أقسام من الله!! هل فكرت!! ماالذي أقسم الله عليه احدعشر قسما متتابعة؟ أقسم على فلاح من زكى نفسه وخيبة من اتبع هواها عجباً لمن أراد الفلاح في الدنيا والآخرة وغفل عن تزكية نفسه وتطهيرها المؤذن في المسجد ينادي كل فرض حي على الفلاح هنا التزكية


ينبغي التخصيص بالدعاءاذا كان أحد بحاجةللدعاءفتخصه بإسمه وتدعو له كان صلى الله عليه وسلم يدعو لأصحابه بأسمائهم فيقول: اللهم أنج الوليدبن الوليداللهم أنج سلمة وكان أحمديدعولسبعين من أصحابه بأسمائهم تقربواإلى الله بالدعاءلإخوانكم فلربمااطلع الله عليك وأنت متلهف على تفريج كربةأخيك فيفرج كربته وكربتك



صلاة الظهر أو العصر ينام عنها بعضهم وتجده يحرص على التراويح وهذا قلب للحقيقة فالظهر والعصر فرض وهما أولى بالحرص من التراويح فهي سنة فمن كان حريصا على دينه فليحرص على الفرض أكثر من حرصه على السنة


(أيودأحدكم أن تكون له جنةمن نخيل وأعناب تجري من تحتهاالأنهار له فيهامن كل الثمرات وأصابه الكبروله ذريةضعفاءفأصابهاإعصارفيه نارفاحترقت كذلك يبين الله لكم الآيات لعلكم تتفكرون) آيةعظيمةتصورخسرانالايمكن تعويضه مثل ذلك من صام 30 يومامع الصلاةوالقيام وعمل عملايحرق ذلك كله ياله من خسار


علم المناسبات بين أول السورة وخاتمتها علم لطيف
سورة المؤمنون أولها ( قد أفلح المؤمنون) وفي خاتمتها ( إنه لايفلح الكافرون)
وسورة النحل في أولها ( لا إله إلا أنا فاتقون )وفي ختامها ( إن الله مع الذين اتقوا )
وفي الصافات أولها ( والصافات صفا )وفي آخرها ( وإنا لنحن الصافون )


الساعة الآن 08:20 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام