منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   أعلام وعلماء وقادة (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=37)
-   -   21 من صحابه رسول الله.... فإنما قدَّمت القرآن. (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=129426)

نبيل القيسي 02-03-2021 10:26 PM

21 من صحابه رسول الله.... فإنما قدَّمت القرآن.
 
لضحاك بن قيس بن خالد بن وهب القرشي الفهري: له صحبة، حدث عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم، شهد فتح دمشق، وسكنها إلى آخر عمره.



وشهد صفين مع معاوية. وكان على أهل دمشق، وهم القلب، وغلب على دمشق. ودعا إلى بيعة عبد الله بن الزبير، ثم دعا إلى نفسه.



وتوفي رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو غلام يافع.



وكان الضحاك بين قيس مع معاوية بدمشق، وكان ولاه الكوفة، ثم عزله، ثم ولاه دمشق، وحضر موت معاوية، فصلى عليه، وبايع الناس ليزيد، فلما مات يزيد بن معاوية، ثم معاوية بن يزيد. ثم دعا إلى ابن الزبير.



وروى ابن سعد بإسناده عن الحسن: أن الضحاك بن قيس كتب إلى قيس بن الهيثم حين مات يزيد بن معاوية: سلام عليك، أما بعد، فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: "إن بين يدي الساعة فتناً كقطع الدخان، يموت فيها قلب الرجل، كما يموت بدنه، يصبح الرجل مؤمنًا ويمسي كافرًا، ويمسي مؤمنًا ويصبح كافرًا. يبيع أقوام خلاقهم ودينهم بعرض من الدنيا"؛ وإن يزيد بن معاوية مات وأنتم إخواننا وأشقاؤنا فلا تسبقونا حتى نختار لأنفسنا.



وروى ابن عساكر عن معمر: أن الضحاك بن قيس أمر غلامًا قبل أن يحتلم فصلى بالناس فقيل له: أفعلت ذلك؟ قال الضحاك: إن معه من القرآن ما ليس معي، فإنما قدَّمت القرآن.



وقُتِلَ الضحاك بن قيس سنة أربع وستين بمرج راهط لما سار إليه مروان بن الحكم، بعدما بويع بالخلافة.


[1] الطبقات الكبرى: لابن سعد (ج7 /410)، مختصر تاريخ ابن عساكر: لابن منظور (ج11 /129، 135)، الإصابة في تمييز الصحابة: لابن حجر (ج5 /186، 187) رقم: (4164)، سير أعلام النبلاء: للذهبي (ج3 /241، 245)، أسد الغابة في معرفة الصحابة/ لابن الأثير (ج3 /37، 38).


الساعة الآن 04:04 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام