منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   معًـا نبني خير أمة (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=100)
-   -   القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظ? (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=16704)

ramevic 12-11-2010 06:47 PM

القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظ?
 
القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ،
فانظر إلى الرجل حين يتكلم ، فإن لسانه يغترف مما
في قلبه ، حلو ..حامض ..عذب ..أجاج ..وغير ذلك ،
ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه.

أَفَلَمْ يَسِيرُوا فِي الْأَرْضِ فَتَكُونَ لَهُمْ قُلُوبٌ يَعْقِلُونَ بِهَا أَوْ آذَانٌ يَسْمَعُونَ
بِهَا فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِن تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ }

الحج46

خلق الله سبحانه و تعالى القلوب ،ورزقنا بها حتى تكون بوابة لنا

فمن القلب يعرف الانسان و من الاخلاق يعرف القلب ، فالقلب

أما ان يكون بوابة للأيمان و طاعة الرحمن ، و أما أن يكون بوابة

للكفر و الغفلة و معصية الديّان .

فالقلوب خلقها الله و قد ميّز من يشاء و ووضع سخطه و غضبه

على من يشاء منها ، فنجد قلوب مطمئنة منيرة ممتلئة بنور الايمان

بالله وحده لا شريك له .

{الَّذِينَ آمَنُواْ وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُم بِذِكْرِ اللّهِ أَلاَ بِذِكْرِ اللّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }

الرعد 28

و أخرى نجدها قلوب مظلمة خائفة غير مطمئنة ، شديدة القسوة

مملوءة بالمعاصى و الذنوب .

{كَذَلِكَ سَلَكْنَاهُ فِي قُلُوبِ الْمُجْرِمِينَ }

الحجر 12





فهذا هو القلب
مفتاح الانسان و مدخله

فقلوب البشر عناوينهم
فما معنى القلب ؟؟؟


فالقلب هو هذا الكائن الذى يتقلب بين الحين و الآخر ، فأحيانا
نجده مطمئن طائع و منيب ، و احياناً آخرى قلب متمرد يقع فى
المعاصى و الذنوب فهذا هو حال القلوب الدائم .
والقلب لغةً و أصطلاحاً
القلب : هو تَحْويلُ الشيءِ عن وجهه. قَلَبه يَقْلِـبُه قَلْباً
وقال بعضهم: سُمِّي القلب قَلْباً لتَقَلُّبِه؛ وأَنشد: ما سُمِّي القلب
إِلاَّ مِنْ تَقَلُّبه، والرَّأْيُ يَصْرِفُ بالإِنْسان أَطْوارا وروي عن النبي،
صلى اللّه عليه وسلم، أَنه قال:(( سُبْحانَ مُقَلِّب القُلُوب!))
وقال اللّه تعالى: {ونُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهم وأَبصارَهم}.
فمن معنى كلمة القلب أصلها التقلب وعدم الثبات على شئ
وقلوب العباد بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء
كما أخبر النبي صلى الله عليه و سلم و قال:
((اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلبي على دينك))
فإذا كان هذا حال رسول الله صلى الله عليه و سلم كان لا يأمن
على نفسه و هو رسول الله ، فكيف بنا نحن خاصة مع تلاطم أمواج
الفتن في هذا الزمان

ألب أرسلان 12-11-2010 10:26 PM

رد: القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظ?
 
جزاكم الله خيرا ...

فوزية محمد 13-11-2010 11:31 AM

رد: القلوب كالقدور تغلي بما فيها ، وألسنتها مغارفها ، فانظ?
 
نسأل تعالى أن يجعل قلوبنا مطمئنة بالإيمان..

بارك الله فيكم


الساعة الآن 07:46 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام