منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   المنتدى العام والهادف (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=104)
-   -   ابنتى تجنى ما ضى لى (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=18816)

احمد الويس 30-01-2011 06:52 AM

ابنتى تجنى ما ضى لى
 
ابنتى تجنى ما ضى لى
كنت فى يوم الأيام لاعب كرة إلا إنني كنت غير مشهور
ولكن الله أنعم علي في ذات الوقتِ بالوسامة التى جعلت
منى فارس أحلام بعض الفتيات
وفي يوم من الأيام تعرفت على فتاه من المحافظة التي أقطن فيها وبدأنا نتلاقي كثيرا
حتى وقعنا فى الفاحِشةِ وفِي المحظور
وما كان منى إلا الفرار بعد الذي حدث بيننا ولم أعبء بتوسلاتهَا ودموعهَا
وهى ترجونِي أن أسترها وأتزوجها
فلم أجد مخرجاً سوي أنِي وعدتها بأنني سوف أسافر ثم أعود لأتزوجها
سافرت فعلا ولكن بالطبعِ كان سفراً بلا عودة
وعلمتُ بعد ذلك أنهَا قد عانت كثيراً وأن أهلها قد عذبوها عذابا شديد لفعلتِهَا.
و مرت الأيام ودارت حتي جاء الوقت الذي تزوجت فيه
من ابنه خالى وأنجبت منها طفلةٌ جميله
ومرت علينا السنُونُ وهى تكبر أمامى حتى وصلت إلي سن الرابعة عشر
وفى يوم من الأيام جائتنِي ابنتِي هذِه وأنا جالس فى المنزل كانت تعبةٌ ومنهكةٌ
من كثرت البكاء وكان الإرهاق واضح عليها ففزعت وارتعبتُ
وسألتُهَا: ماذا حدثَ لكِ
وإذ بِهَا تفاجئنِي بماضِي يعيد ذاكرته ويعِيدُ نفسُهُ
لقد اغتصبها شاب ولم نعرف من هو, وقد كنتُ و والله أني كنتُ أعلمُ وأشعرُ
أن هذا سوف يحدث لإبنتِي يوماً ما
وعندما قالت لى أمها: ما بالك لا تخبر البوليس
قلت لها: إنها تجنى ما قد فعلته في الماضى فكما تديِنُ تُدانُ
وإنِي والله قد تبت توبة نصوحة ارجوا من الله أن يتقبلها مِن
وأنا مِن هُنَا انصح كل الشباب أن يأخذ من قصتِي الحكمة والعبرةُ والعِظةُ
فالداينُ لا يمُوت وستجدُ انتقامُ الله ولو بعد حين
شكرا لكم وارجوا أن تدعوا لِي بالرحمةُ والمغفِرةُ

شخصي


الساعة الآن 06:39 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام