منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   معًـا نبني خير أمة (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=100)
-   -   أخى ... حبيبى ...أما آن الأوان ...!!! (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=22665)

abdelrhmanosama 20-05-2011 01:48 AM

أخى ... حبيبى ...أما آن الأوان ...!!!
 
قد بدت مشارق النصر تتلألأ ... وأشرقت أنوار الفجر ... إنه فجر الإسلام .... وبوادر النصر ... أخى ... كل الأحداث التى تحدث تنبىئ على أن الإسلام قادم , فالأمور تسير فى مسرى الإسلام , العالم كله يتغير ويصرخ إن الجوله القادمة للإسلام , وتلك سنه الله تعالى " وتلك الأيام نداولها بين الناس " ... لكن !!! ... أخى... أما زلت مكانك ... أخى أما زلت مكانك .... قم يا أخى... فقد آن الأوان ...آن أوان الإلتزام ... آن أوان الجَهد للإسلام ... إسلامك يحتاج إليك فى هذا الوقت أكثر مما مضى , إسلامك يحتاجك الآن .... الكل يتحرك لنصره الباطل , ونحن نتكاسل عن نصره الحق ... الكل يعمل لمذهبه , ونحن الأولى من غيرنا بالعمل مازلنا فى ثبات .... أخى ألا تحب الإسلام ... أخى أنسيت تعب الرسول صلى الله عليه وسلم فى إيصال الإسلام إلينا .... أنسيت صحابته وقبورهم متبعثره فى كل مكان فى الأرض ليصلك الإسلام ... أنسيت جهاد أسلافنا لحمل الإسلام إلينا .... أخى أنسيت جروح الإسلام الآن ... الذى والله ما من مكان به مسلمون إلا وجرح غآئر ينزف ... أخى .. أما آن الأوان ...أما آن أوان .. ترك الهزيمه النفسيه التى نحياها , أما آن أوان .. ترك الذل والعار الذى يغرقنا من رؤسنا إلى أقدامنا ... أما آن أوان ... وقف عار كل أخت من أخواتنا تغتصب وكل أب أو أخ أو طفل رضيع يقتل و ينتهك .... أخى قد آن الأوان .....
..الآن .. أنا حامل هَمِّ الإسلام ....
..الآن ..أنا بإذن الله من نُصار الإسلام ...
..الآن .. أنا على ثغر من ثغور الإسلام , نحرى دون نحره ...
..الآن .. أنا أعمل للإسلام ...
ليس لدى شىئ أتحجج به ...
ليس الآن من يمنعنى من الإلتزام ...
ليس الآن من يمنعنى من إطلاق لحيتى فهى عنوان الإسلام ...
ليس الآن من يمنعنى من تعلم الدين والدعوه للإسلام...
..... يارب عنى على نصره الإسلام ... فقد آن الأوان ....

أخى فضلا ... إذا انتفعت بها فلا تحرم غير ك من خيرها انشرها .. ولاتجعها تقف عندك ...
نفع الله بك الإسلام ... وجزاك الله خيرا ً

ألب أرسلان 20-05-2011 02:10 AM

رد: أخى ... حبيبى ...أما آن الأوان ...!!!
 
جزاكم الله خيرا على تلك الكلمات الطيبة

بارك الله فيكم ..


الساعة الآن 03:33 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام