منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   خواطر وأدب (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=68)
-   -   اليوم ............ يوم ميلادك (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=2306)

سلفية 27-12-2008 07:29 PM

اليوم ............ يوم ميلادك
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




اليوم ............ يوم ميلادك




هل مررت بيوم احسست انه اول يوم في حياتك وانه اول يوم تعيشه وايقنت ان هذا

اليوم هو يوم ميلادك



ذلك الميلاد الذى تشعر فيه بحلاوة الطاعة ولذة القرب اليوم الذى تشعر ان ما عشت

قبله غير محسوب من عمرك وما هو قادم غير محسوب ايضا ان لم يكن مثله ذلك

الميلاد الذى تحس فيه بمعنى كلمة مسلم وبحلاوة الانتماء للاسلام وتشعر بتلك النعمة

العظيمة التى حباك الله بها في الوقت الذى حرم منها الكثير


والكثير فتلك هي بداية الميلاد


ميلادك الجديد


يعنى ان تكون للصلاة معنى وطعم اخر للذى ذاقه النبى صلي الله عليه وسلم فوفق بين

يدى مولاه حتى تورمت قدماه وهو المغفور له ذلك المعنى الذى يجعلك تؤديها متدبرا

متلذذا بعمة القرب ومناجاة الرحمن وتذوق حلاوتها فتؤديها بسكينة مثل ما كان يؤديها

حاتم الاصم قال حاتم الأصم: إذا حان وقت الصلاة ، أتوضأ فأسبغ الوضوء ، ثم آتي

موضع الصلاةبسكينة فإذا أقيمت الصلاة ، تمثلت الجنة عن يميني والنار


عن شمالي ، والصراط تحتقدمي ، وملك الموت فوق رأسي ، والكعبة بين جانبيّ ، والله

مطلع عليّ ، فأكبر تكبيراً بتحقيق ، وأقرأ قراءة بترتيل ، وأركع ركوعاً بتخشع ، وأسجد

سجوداً بتذلل ،وأفترش قدمي اليسرى وأنصب قدمي اليمنى ، وأستحضر الإخلاص ، ثم

لا أدري ... أقبلت بعد ذلك أم لا !


فهل ولد قلبك يوما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ميلادك الجديد


يعنى ان يكون للقرآن طعم اخر كالذى ذاقه صلي الله عليه وسلم عندما قرأ هود وأخوأتها


فقال شيبتنى هود وأخوأتها


وذاقه عمر بن الخطاب حينما سمع أيات من سورة طه فاسلم علي الفور


وذاقه كفار قريش حينما سمعوا سورة النجم ففخروا ساجدين وهم يومئذ مشركين


تلك الحلاوة التى ذاقها الوليد بن المغيرة حين سمع القرآن فقال مقولته الشهيرة والله إن

له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وان أسفله لمغدق، وإنه يعلو ولا

يُعلى عليه". وهو علي شركه



فهل ولد قلبك يوما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ميلادك الجديد


يعنى ان تنقي قلبك من كل الشوائب والصغائر التى تغضب الله سواء من حقد او كره او

رياء ومن كل الامور الدنيوية الزائلة والتى لا تساوى عند الله جناح بعوضة ولا تستحق

دفن قلوبنا وكل جميل عندنا بسببها فلنحاول ان ننقي قلوبنا لانها موضع نظر الله الينا

(( ان الله لا ينظر الى صوركم واموالكم ولكن ينظر الى قلوبكم واعمالكم ) مسلم


فهل تحب ان تقابل الله بقلي لاينفع قلب مريض قال تعالي ( يوم لا ينفع مال ولا بنون الا

من اتى الله بقلب سليم )


فهل ولد ذلك القلب السليم يوما ؟؟؟؟؟



ميلادك الجديد


يعنى ان تنخلع من عبادات صارت اقرب الى العادات حتى اصبحت روتين يومى فقد لذة

الطاعة وصار اقرب الى حركات مبرمجة فاحيي هذه العبادات بتجديد النية



ميلادك الجديد


يعنى ان تتزود من الخير وان تشحذ همتك واعلم انك امام مكيدة شيطانية ليس له مهمة

سوى اعاقتك والانحدار بك الى اسفل سافلين فان فترت همتك وزلت قدمك فتابع

بالحسنات ( ان الحسنات يذهبن السيئات )



ميلادك الجديد


يعنى ان تتذوق حلاوة التوبة فتندم علي ما فات وتعلم ان لك رب غفور اذا وقفت ببابه

لن يردك خائبا فلا تعرف اليأس من التوبة مهما كثرت معاصيك وذنوبك فهيا بادر باول

خطوة لنحيي ذلك القلب بالتوبة الصادقة التى تنسف ما كان.


فهلما لنهيئ قلوبنا لميلادها الجديد ذلك الميلاد الذى نسعد به ولنتذوق حلاوة الصلاة كما

ذاقها النبي صلي الله عليه وسلم وكما ذاقها من انتظر قدوم الليل ليصف قدميه لينعم

بلقاء حبيبه في وقت يغفل فيه الغافلون وذاق تلك اللذة من سمع القرآن ففاضت عيناه

من خشية الله ومن خر مغشيا عليه عند سماع اياته هؤلاء هم من نعموا بميلاد ذلك

القلب .




فهيا نهيئ قلوبنا لذلك الميلاد


اللهم ارزقنا التوبة النصوح



سلفيهـ

حنين المغازي 01-01-2009 01:36 PM

رد: اليوم ............ يوم ميلادك
 
[align=center]
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جميل ما سكبتى هنا يا راقيه الحروف

سطور من نور


جزاك ربى الجنه وجعلك من الدعاة اليه يارب

احبك فى الله


[/align]

ألب أرسلان 01-01-2009 05:17 PM

رد: اليوم ............ يوم ميلادك
 
أشكرك أختنا على هذه التذكرة بهذا الأسلوب الجميل
جزاكِ الله خيرا ...

http://forum.islamstory.com/attachme...6&d=1230851386

Dr.asmaa gamal 01-01-2009 06:11 PM

رد: اليوم ............ يوم ميلادك
 
اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلفية (المشاركة 11944)
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته





اليوم ............ يوم ميلادك





هل مررت بيوم احسست انه اول يوم في حياتك وانه اول يوم تعيشه وايقنت ان هذا

اليوم هو يوم ميلادك



ذلك الميلاد الذى تشعر فيه بحلاوة الطاعة ولذة القرب اليوم الذى تشعر ان ما عشت

قبله غير محسوب من عمرك وما هو قادم غير محسوب ايضا ان لم يكن مثله ذلك

الميلاد الذى تحس فيه بمعنى كلمة مسلم وبحلاوة الانتماء للاسلام وتشعر بتلك النعمة

العظيمة التى حباك الله بها في الوقت الذى حرم منها الكثير


والكثير فتلك هي بداية الميلاد


ميلادك الجديد


يعنى ان تكون للصلاة معنى وطعم اخر للذى ذاقه النبى صلي الله عليه وسلم فوفق بين

يدى مولاه حتى تورمت قدماه وهو المغفور له ذلك المعنى الذى يجعلك تؤديها متدبرا

متلذذا بعمة القرب ومناجاة الرحمن وتذوق حلاوتها فتؤديها بسكينة مثل ما كان يؤديها

حاتم الاصم قال حاتم الأصم: إذا حان وقت الصلاة ، أتوضأ فأسبغ الوضوء ، ثم آتي

موضع الصلاةبسكينة فإذا أقيمت الصلاة ، تمثلت الجنة عن يميني والنار


عن شمالي ، والصراط تحتقدمي ، وملك الموت فوق رأسي ، والكعبة بين جانبيّ ، والله

مطلع عليّ ، فأكبر تكبيراً بتحقيق ، وأقرأ قراءة بترتيل ، وأركع ركوعاً بتخشع ، وأسجد

سجوداً بتذلل ،وأفترش قدمي اليسرى وأنصب قدمي اليمنى ، وأستحضر الإخلاص ، ثم

لا أدري ... أقبلت بعد ذلك أم لا !


فهل ولد قلبك يوما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ميلادك الجديد


يعنى ان يكون للقرآن طعم اخر كالذى ذاقه صلي الله عليه وسلم عندما قرأ هود وأخوأتها


فقال شيبتنى هود وأخوأتها


وذاقه عمر بن الخطاب حينما سمع أيات من سورة طه فاسلم علي الفور


وذاقه كفار قريش حينما سمعوا سورة النجم ففخروا ساجدين وهم يومئذ مشركين


تلك الحلاوة التى ذاقها الوليد بن المغيرة حين سمع القرآن فقال مقولته الشهيرة والله إن

له لحلاوة، وإن عليه لطلاوة، وإن أعلاه لمثمر، وان أسفله لمغدق، وإنه يعلو ولا

يُعلى عليه". وهو علي شركه



فهل ولد قلبك يوما ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟



ميلادك الجديد


يعنى ان تنقي قلبك من كل الشوائب والصغائر التى تغضب الله سواء من حقد او كره او

رياء ومن كل الامور الدنيوية الزائلة والتى لا تساوى عند الله جناح بعوضة ولا تستحق

دفن قلوبنا وكل جميل عندنا بسببها فلنحاول ان ننقي قلوبنا لانها موضع نظر الله الينا

(( ان الله لا ينظر الى صوركم واموالكم ولكن ينظر الى قلوبكم واعمالكم ) مسلم


فهل تحب ان تقابل الله بقلي لاينفع قلب مريض قال تعالي ( يوم لا ينفع مال ولا بنون الا

من اتى الله بقلب سليم )


فهل ولد ذلك القلب السليم يوما ؟؟؟؟؟



ميلادك الجديد


يعنى ان تنخلع من عبادات صارت اقرب الى العادات حتى اصبحت روتين يومى فقد لذة

الطاعة وصار اقرب الى حركات مبرمجة فاحيي هذه العبادات بتجديد النية



ميلادك الجديد


يعنى ان تتزود من الخير وان تشحذ همتك واعلم انك امام مكيدة شيطانية ليس له مهمة

سوى اعاقتك والانحدار بك الى اسفل سافلين فان فترت همتك وزلت قدمك فتابع

بالحسنات ( ان الحسنات يذهبن السيئات )



ميلادك الجديد


يعنى ان تتذوق حلاوة التوبة فتندم علي ما فات وتعلم ان لك رب غفور اذا وقفت ببابه

لن يردك خائبا فلا تعرف اليأس من التوبة مهما كثرت معاصيك وذنوبك فهيا بادر باول

خطوة لنحيي ذلك القلب بالتوبة الصادقة التى تنسف ما كان.


فهلما لنهيئ قلوبنا لميلادها الجديد ذلك الميلاد الذى نسعد به ولنتذوق حلاوة الصلاة كما

ذاقها النبي صلي الله عليه وسلم وكما ذاقها من انتظر قدوم الليل ليصف قدميه لينعم

بلقاء حبيبه في وقت يغفل فيه الغافلون وذاق تلك اللذة من سمع القرآن ففاضت عيناه

من خشية الله ومن خر مغشيا عليه عند سماع اياته هؤلاء هم من نعموا بميلاد ذلك

القلب .




فهيا نهيئ قلوبنا لذلك الميلاد


اللهم ارزقنا التوبة النصوح




سلفيهـ

كلمات رائعة ومحفزة للعمل أكثر و أكثر , جزاكِ لله الجنة أختي الحبيبة سلفيه.



الساعة الآن 09:56 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام