منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   الصحة و الطب (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=94)
-   -   التسمم الغذائي ..Food poisoning (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=2944)

Dr.asmaa gamal 26-04-2009 12:16 PM

التسمم الغذائي ..Food poisoning
 



التسمم الغذائي
Food Poisoning




http://www.6abib.net/ph/files/1/heal...-poisoning.jpg

مرض التسمم الغذائي هو عبارة عن مجموعة أعراض تنتج عن تناول أغذية ملوثة بالبكتيريا، أو السموم التي تنتجها هذه الكائنات. كما ينتج التسمم الغذائي عن تناول الأغذية الملوثة بأنواع مختلفة من الفيروسات والطفيليات ومواد كيماوية سامة مثل التسمم الناتج عن تناول الفطر.

‏ويقال إن التسمم الغذائي قد تفشى إذا حدث أن أعراض المرض قد ظهرت في أكثر من شخصين والدراسة المخبرية أظهرت أن الغذاء المتناول هو السبب المباشر، عن طريق زرع البكتيريا المسببة للتسمم. ويشكل التسمم الغذائي الناتج عن البكتيريا السبب الرئيسي في أكثر من 80 ‏% من حالات التسمم الغذائي، وقد حصر العلماء أنواع البكتيريا الرئيسية المسببة للتسمم الغذائي بإثني عشر نوعا وهي:

Vibio Species: V. Cholera V. Parahaemolyticus .
Clostridium perfringins.
Staphlococcus Aureus .
Bacillus Cereus.
Salmonella Species
Clostridium Butulinum.
Shigella Species.
Toxigenci E. Coli.
Campylobacter Species
Yersinia 11- Listeria
Aeromonas.

‏ويعتبر التسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا أهم هذه الأنواع وفي بعض الدراسات يشكل 50 ‏% من حالات التسمم الغذائي البكتيري.

‏السالمونيلا تشكل مجموعة كبيرة من الفصائل تقدر 2000 ‏صنف ومن الممكن اكتشاف هذه البكتيريا في مياه الصرف الصحي، ومياه الأنهار، ومياه البحار.

انتشار الوباء

‏وتنتقل هذه الأنواع من البكتيريا في الطبيعة عن طريق الحشرات والأغذية، والبراز . ولحسن الحظ ومع وجود هذه البكتيريا بكثرة في الطبيعة إلا أن حالات التسمم الغذائي محدودة. إن الأطفال دون السنة والكبار بعد عمر 60 ‏سنة هم أكثر عرضة لهذا التسمم.

‏لقد أثبتت إحدى الدراسات العلمية وبعد البحث في 500 ‏انتشار وبائي للتسمم الغذائي وعلى مدى عشر سنوات وجد أن 50 ‏% من الحالات انتقل التسمم البكتيري عن طريق الدواجن، والبيض، واللحوم، والحليب ومشتقاته.

وتتوطن السالمونيلا في الحيوانات المنزلية مثل الدجاج والبط وتنتقل عموديا إلى البيض. وكذلك تتوطن في الأبقار وبقية الحيوانات ألمنزلية ومن الممكن أن تتعايش السالمونيلا مع الحيوانات فلا يحدث مرض واضح عليها

‏أما بالنسبة للحوم المصنعة فقد توجد السالمونيلا في كثير منها والتي ‏لم يتم حفظها بطريقة سليمة، أو تم تحضيرها بطريقة غير صحيحة أو التي تم توزيعها بطريقة سريعة، أو تم استهلاكها بعد فترات طويلة

الأعراض الناتجة عن السالمونيا

‏تقسم الأعراض الناتجة عن التسمم الغذائي الناتج عن السالمونيلا إلى خمسة أعراض رئيسية وهي:

- النزلات المعوية الحادة في 75 ‏% من الحالات.
- ‏ظهور البكتيريا في الدوم وبدون أعراض أخرى في 10 ‏% من الحالات.
- ‏حمى التيفوئيد وهي تختص بأنواع معينة من السالمونيلا .
- ‏التهابات محدودة في العظام، والمفاصل، والأغشية الدماغية في 5 ‏% من الحالات.
- ‏بدون أي أعراض جانبية في شخص حامل للسالمونيلا وفي هذه الحالات تتوطن السالمونيلا في حوصلة المرارة الصفراوية ولا تظهر أعراض مرضية تذكر.
‏أما فيما يختص بالتسمم الغذائي المؤدي إلى النزلات المعوية فبعد تناول الطعام الملوث تستغرق فترة حضانة المرض من 6 ‏ساعات إلى 48 ‏ساعة، ومن الممكن أن تمتد إلى 15 ‏يوميا . ويبدأ المرض عادة بالغثيان والاستفراغ يتبعه آلام في البطن والإسهال . وعادة تستمر هذه الأعراض من ثلاثة إلى أربعة أيام، مصحوبة في بعض الأحيان بارتفاع في درجة الحرارة في 50 ‏% من المرضى، وعادة ما تكون آلام البطن في المنطقة المحيطة بالسرة ومنها تنتقل إلى المنطقة السفلية اليمنى من البطن.

‏أما حالات الإسهال فتكون من ثلاثة إلى أربعة مرات يومياً، أو إسهال شديد ودموي مصحوباً بمخاط صديدي أو اسهال شديد شبيه بالكوليرا . كذلك من الممكن أن يحدث إلتهاب شديد في القولون مما يزيد من فترة المرض من عشرة إلى خمسة عشر يوما ، وعادة يكون البراز دمويا ومن الممكن أن تستمر هذه الحالة المرضية الى شهرين او ثلاثة شهور ولكن المتوسط هو ثلاثة أسابيع.
إن ارتفاع درجة الحرارة يعني أن البكتيريا قد وصلت إلى مجرى الدم وهذا تطور مهم خطير ويجب عدم إهماله.
إن السالمونيلا من الممكن أن تستوطن الأغشية الدماغية، أو الصمامات القلبية، أو العظام، أو المفاصل.
‏وعندما يستمر تواجد السالمونيلا في البراز ولمدة تزيد عن السنة فيقال أن المرض أصبح حاملاً مزمناً للسالمونيلا وتقدر هذه النسبة بـ 2 ‏- 6 ‏في كل ألف مريض وعادة يكون الأطفال وكبار السن أكثر عرضة

كيفية الوقاية من التسمم الغذائي

‏لا تستطيع الدول القضاء على هذه المشكلة كلياً، ولكن من الممكن الحد من هذه المشكلة عن طريق سن القوانين، ومراقبة أماكن تحضير الأطعمة، والفحص الدوري للأشخاص المعنيين بتحضير الطعام. كما يتناسب حجم المشكلة عكسيا مع وضع الدولة من الناحية الاقتصادية، والثقافية وكذلك درجة التعليم لدى العاملين في محلات إعداد الطعام، ولدى الجمهور المستهلك لهذه الأطعمة. فترى أن حالات التسمم الغذائي بشكل عام محدودة في الدول المتقدمة ومنتشرة في الدول الفقيرة. لذلك يتوجب على محال إعداد الطعام القدر الأكبر من المسؤولية تجاه المستهلك عن طريق شراء اللحوم من أماكن معتمدة، وذات خبرة في حفظ الأغذية، وكذلك يتوجب على هذه المحلات توفير المعدات اللازمة لحفظ اللحوم خاصة والأنواع الأخرى من الأطعمة على وجه العموم.

‏حتى نمنع البكتيريا والتي غالباً ما تحتاج إلى درجات حرارة معتدلة للنمو. كذلك الاهتمام بأماكن التحضير من ناحية الصرف الصحي، والنظافة العامة. كذلك الاهتمام بالعاملين من الناحية التثقيفية بخصوص التسمم الغذائي والنظافة البدنية وغسل اليد جيداً بعد قضاء الحاجة، إبعاد المرضى منهم عن عملية التحضير وخاصة أولئك الذين يشتكون من نزلات معوية. كذلك عدم ترك الأطعمة مكشوفة أو معرضة للحشرات أو الجو الحار لفترات طويلة، إن استعمال القفازات عند لمس الأطعمة ضروري جداً والتخلص من الأطعمة القديمة بشكل يومي وعدم خلط الأطعمة القديمة مع الطازجة وخاصة التخلص من الأطعمة التي تغير لونها أو طعمها أو رائحتها والإحساس بالمسؤولية تجاه المستهلكين وعدم التصرف من منطلق مادي بحت. كل ذلك من الأمور الضرورية للحد من حدوث حالات التسمم الغذائي .

د. محمد عايش الشمالي / استشاري أمراض جهاز هضمي وكبد




Dr.asmaa gamal 26-04-2009 12:17 PM

قواعد صحية لاختيار الأطعمة وطهيها
 

قواعد صحية لاختيار الأطعمة وطهيها


ما الطريقة الآمنة لاختيار وشراء الطعام ؟

- اختر المواد الغذائية المغلفة بالأكياس المحكمة، ويجب تجنب الأكياس الممزقة والمخرومة قبل شرائها .
- اغسل المواد الغذائية الجاهزة للاكل جيداً قبل تناولها .
- لاحظ مدة الإنتاج ومدة الانتهاء.
- قم بشراء الأغذية من محل مشهور بالنظافة ‏والكفاءة.
- اشتر منتجات الألبان المبسترة.

نسمع كثيراً عن حوادث التسمم الغذائي نتيجة للتخزين الخاطئ للطعام، فما أخطاء ربة البيت فيما يتعلق بتخزين الطعام وخاصة اللحوم والطيور والأسماك ؟

للأسف على الرغم من درجة الوعي التي وصلنا إليها حالياً إلا أن الكثيرين وخاصة السيدات يهملون استخدام الطرق الصحيحة في التخزين.

وأهم القواعد التي يجب الالتزام بها، أستطيع أن أختصرها في نقطتين أساسيتين.

‏- ينصح بعدم غسل اللحم بالماء قبل عملية تغليفه ووضعه في الثلاجة أو الفريزر، ويرجع ذلك إلى أن الرطوبة الزائدة سوف تشجع نمو البكتيريا في اللحم، فاغسلوا اللحم قبل الطبخ مباشرة.

- من الأفضل إزالة بقايا الطعام والنخاع المتجمع على السطح الخارجي خلال عملية تقطيع اللحم بالمنشار الكهربائي وذلك منعا لنمو البكتيريا على السطح الخارجي وليحفظ بحالة نظيفة.

- غلف المواد الغذائية الطازجة مثل اللحوم ‏والطيور والأسماك بأغلفة بلاستيكية فور شرائها وقبل وضعها في الفريزر.

- لدى الرغبة في تجميد اللحوم أو الدجاج أو السمك الطازج المبرد في الثلاجة تؤكل خلال يومين من تبريدها، واللحوم كالبقر والضأن والعجل الطازجة بعد مرور ثلاثة إلى خمسة أيام من تبريدها في الثلاجة، وذلك منعا لنمو البكتيريا .

- احفظ الأغذية في الثلاجة في درجة 4 ‏درجات مئوية (40 ‏درجة فهرنهايت).

- تجنب زيادة تحميل أجهزة التبريد، لأن ذلك يؤدي إلى بط ء التبريد وعدم فعاليته مما يساعد على نمو الأحياء الدقيقة.

- احفظ الأطعمة المطبوخة بعيداً عن الأطعمة النيئة.

- قم بتبريد الأطعمة في أوان مسطحة وغير عميقة حتى تساعد على سرعة التبريد .

‏- احفظ الأغذية الساخنة بعد طبخها وقبل تقديمها بدرجة حرارة لا تقل عن 60 درجة مئوية ( 140 درجة فهرنهايت).

- احفظ الأغذية الباردة بعد طبخها وقبل تقديمها بدرجة حرارة لا تقل عن4 ‏درجات مئوية (40 ‏درجة فهرنهايت).

‏- لا تحتفظ بالأغذية سريعة الفساد كالمايونيز وبعض صلصات الأكل والكريما واللحوم و‏الأسماك أكثر من ساعتين من وضعها في خارج الثلاجة.

يلجأ الكثير من الناس إلى صهر الأطعمة من اللحوم والدواجن بطريقة خاطئة، قد تسبب تلف الطعام، وتدفع الإنسان إلى الإصابة بالأمراض، ‏فما الطريقة الصحيحة لصهر أو تذويب الأغذية المجمدة ؟

‏- قم بتذويب اللحوم والدواجن المجمدة تذويبا تاما قبل الطبخ حتى تستكمل عملية التذويب في جميع أجزاء المادة الغذائية.

- تخلص من جميع السوائل المتجمعة جراء ذوبان اللحوم والدواجن المجمدة، ويجب غسل أرفف الثلاجة أو سطح المائدة أو أواني الطعام التي سقطت عليها هذه السوائل غسلاً جيداًَ .

ما الطرق السليمة لتذويب اللحوم والدواجن تذويباً تاماً، بشرط أن تستكمل عملية التذويب جميع أجزاء المادة الغذائية ؟

هناك ثلاث طرق رئيسية يمكن اتباعها لإذابة اللحوم المجمدة وغيرها من الأطعمة وهي:

‏- في الثلاجة: إذابة الأغذية المجمدة ببطء كل في أناء مستقل.
‏- في الماء البارد : للذوبان السريع، غلف الأغذية تغليفاً محكماً ثم ضعها في الماء البارد .
- في الميكروويف: عند الرغبة في إذابة اللحوم والدواجن، اطبخها فورا بعد إذابتها.

لكل إنسان طريقته الخاصة في طهي الطعام وتناوله ولكن الكثير منهم يتبعون طرقاً غير صحية وليست آمنة . حدثينا عن تناول الطعام الصحي

‏- لا تتناول الأغذية النيئة كالكبة النيئة وسمك التونة المعلب.
‏- حافظ على نظافة المطبخ والغرف المتصلة به باستمرار.
- اغسل يديك جيداً، وتأكد من نظافة وتعقيم الأدوات التي تحضر فيها الطعام (كالسكين وطاولة التحضير وأواني الطبخ).
‏- ضع ملح الطعام على لوحة تقطيع اللحوم بعد غسلها وتجفيفها لأن الملح يقتل البكتيريا الموجودة على ألواح التقطيع.
‏- تأكد من طبخ الطعام جيداً، وقدمه لتناوله ساخنا.
- استخدم دائما البيض السليم الطازج عند طبخه أو في إعداد الأغذية التي يدخل في تركيبها .
‏- لا تلمس الطعام المطبوخ باليد .
‏- عند إعداد أطباق تحوي مزيجا من الأطعمة ‏التي تستهلك باردة كسلطات البطاطا أو الشعرية، ينبغي دائما تبريد الصنف المطبوخ قبل إضافة أي مكونات أخرى.
‏- أعد تسخين الطعام المتبقي الزائد في درجة حرارة 74 درجة مئوية (165 ‏فهرنهايت).
‏- تأكد من سلامة الماء البارد قبل شربه ونظافته وجدد الفلتر (المصفاة) من حين إلى آخر.

المطاعم و الولائم

‏قالت د. العوضي : كثير من الناس يحبون تناول الطعام في المطاعم والفنادق، ويجب عليهم الحرص على الطريقة الآمنة لتناول الطعام في المطاعم وعند الولائم للأسف أصبح نظام حياتنا استهلاكيا إلى ‏أبعد الحدود في كل شيء، خاصة في طعامنا وشرابنا ، وهذا بالطبع نتج عنه الكثير من الأمراض كالسكر والضغط وأمراض القلب ولا ننسى الإصابة بالسمنة المفرطة المنتشرة وبشكل كبير بين الأطفال، وخاصة أن الاحصائيات الأخيرة تؤكد أن الكويت تعتبر هي الدولة الأولى من حيث نسبة إصابة الأطفال بالسمنة، وعلاوة على هذه الأمراض، فإن الكثيرين يهملون تحري الأماكن النظيفة التي يجب أن يتناولوا فيها طعامهم.

وقدمت بعض النصائح البسيطة

‏- تجنب الذهاب إلى المطاعم والولائم المزدحمة جدا بالناس.
‏- اختر المطاعم الموثوق في نظافتها .
‏- لا تأكل السلطات الجاهزة المحفوظة .
‏- ابتعد عن الأطعمة التي تباع في البسطات ‏والمحلات المكشوفة .
- تناول الطعام ساخنا .

د. بهجة العوضي / أخصائية التغذية



Dr.asmaa gamal 26-04-2009 12:17 PM

رد: التسمم الغذائي ..Food poisoning
 

الفقير الى الله 12-05-2009 03:16 AM

رد: التسمم الغذائي ..Food poisoning
 
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


جزاكم الله خيرا.. جهد مشكور .. أثابكم الله وجعله فى ميزان حسناتكم زادكم الله علما نافعا ، ورزقكم الجنة .. جزاء ماقدمتم من مشاركة قيمة


الساعة الآن 09:29 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام