منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   الخلافة الراشدة (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=56)
-   -   ** °•.♥.•° مــــع المصطــفــى °•.♥.•° ** (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=3313)

Dr.asmaa gamal 25-05-2009 06:29 PM

** °•.♥.•° مــــع المصطــفــى °•.♥.•° **
 

(( إنَّ اللَّهَ ومَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وسَلِّمُوا تَسْلِيماً ))[الأحزاب:56].




1- تعظيم العظيم سبحانه وتعالى، لأنه عظم نبيه http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg؛ حيث أقسم بحياته في قوله: (( لَعَمْرُكَ إنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ )) [الحجر:72].


كما أثنى عليه فقال: (( وإنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ )) [القلم:4]، وقال: (( ورَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ )) [الشرح:4].





2- أن من شرط إيمان العبد أن يعظم النبي http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg، وهذا هو الغرض من بعثته http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg. قال تعالى: (( إنَّا أَرْسَلْنَاكَ شَاهِداً ومُبَشِّراً ونَذِيراً * لِتُؤْمِنُوا بِاللَّهِ ورَسُولِهِ وتُعَزِّرُوهُ وتُوَقِّرُوهُ وتُسَبِّحُوهُ بُكْرَةً وأَصِيلاً ))[الفتح: 8، 9].



3- ما ميزه الله تعالى به -مما سبق ذكره- من شرف النسب، وكرم الحسب، وصفاء النشأة، وأكمل الصفات والأخلاق والأفعال.


4- ما تحمله http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg من مشاق نشر الدعوة، وأذى المشركين بالقول والفعل حتى أتم الله به الدين وأكمل به النعمة.



Dr.asmaa gamal 25-05-2009 06:32 PM

رد: ** °•.♥.•° مــــع المصطــفــى °•.♥.•° **
 

قال ابن القيم: (ومما يحمد عليه http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg ما جبله الله عليه من مكارم الأخلاق وكرائم الشيم، فإن من نظر في أخلاقه وشيمه http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg علم أنها خير أخلاق الخلق، وأكرم شمائل الخلق، فإنه http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg كان أعظم الخلق، وأعظمهم أمانة، وأصدقهم حديثاً، وأجودهم وأسخاهم، وأشدهم احتمالاً، وأعظمهم عفواً ومغفرة، وكان لا يزيد شدة الجهل عليه إلا حلماً، كما روى البخاري في صحيحه [ح/12125] عن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما أنه قال في صفة رسول الله http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg في التوراة: (محمد عبدي ورسولي سميته المتوكل، ليس بفظ ولا غليظ، ولا سخَّاب بالأسواق، ولا يدفع بالسيئة السيئة، ولكن يعفو ويصفح، ولن أقبضه حتى أقيم به الملة العوجاء بأن يقولوا: لا إله إلا الله، وأفتح به أعيناً عمياً، وآذاناً صماً، وقلوباً غلفاً). وأرحم الخلق وأرأفهم بهم، وأعظم الخلق نفعاً لهم في دينهم ودنياهم، وأفصح خلق الله وأحسنهم تعبداً عن المعاني الكثيرة بالألفاظ الوجيزة الدالة على المراد، وأصبرهم في مواطن الصبر، وأصدقهم في مواطن اللقاء، وأوفاهم بالعهد والذمة، وأعظمهم مكافأة على الجميل بأضعافه، وأشدهم تواضعاً، وأعظمهم إيثاراً على نفسه، وأشد الخلق ذبَّاً عن أصحابه، وحماية لهم، ودفاعاً عنهم، وأقوم الخلق بما يأمر به، وأتركهم لما ينهى عنه، وأوصل الخلق لرحمه، فهو أحق بقول القائل:

بَرْدٌ على الأدنى ومرحمةٌ وعلى الأعادي مارنٌ جَلْدُ



Dr.asmaa gamal 25-05-2009 06:34 PM

رد: ** °•.♥.•° مــــع المصطــفــى °•.♥.•° ** توقير الصحابه للحبيب
 
توقير الصحابة للحبيب صلى الله عليه و سلم


أجمل من وصف شأنهم في ذلك عروة بن مسعود الثقفي رضي الله عنه حين فاوض النبي http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg في صلح الحديبية، فلما رجع إلى قريش قال: (أي قوم! والله لقد وفدت على الملوك ووفدت على قيصر وكسرى والنجاشي، والله إن رأيت ملكاً قط يعظمه أصحابه ما يعظم أصحاب محمد محمداً، والله إن تنخمَّ نخامةً إلا وقعت في كف رجل منهم فدلك بها وجهه وجلده، وإذا أمرهم ابتدروا أمره، وإذا توضأ كادوا يقتتلون على وضوئه، وإذا تكلم خفضوا أصواتهم عنده، وما يحدُّون النظر إليه تعظيماً له)!

ولما زار أبو سفيان ابنته أم حبيبة رضي الله عنها في المدينة، ودخل عليها بيتها، ذهب ليجلس على فراش رسول الله؛ فطوته، فقال: يا بنية! ما أدري أرغبت بي عن هذا الفراش أو رغبت به عني؟ فقالت: (هو فراش رسول الله http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg، وأنت مشرك نجس، فلم أحب أن تجلس على فراشه).

ومن شدة حرص الصحابة على إكرامه وتجنب إيذائه قول أنس بن مالك: (إن أبواب النبي http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg كانت تقرع بالأظافير).

ولما نزل قول الله تعالى: (( يَا أَيُّهَا الَذِينَ آمَنُوا لا تَرْفَعُوا أَصْوَاتَكُمْ فَوْقَ صَوْتِ النَّبِيِّ ولا تَجْهَرُوا لَهُ بِالْقَوْلِ كَجَهْرِ بَعْضِكُمْ لِبَعْضٍ أَن تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وأَنتُمْ لا تَشْعُرُونَ ))[الحجرات:2]، قال ابن الزبير: (فما كان عمر يُسمِع النبي http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg بعد هذه الآية حتى يستفهمه)، وكان ثابت بن قيس جهوري الصوت يرفع صوته عند النبي http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg، فجلس في بيته منكساً رأسه يرى أنه من أهل النار بسبب ذلك، حتى بشره النبي http://sayadla.com/vb/images/smilies...es/salla-y.jpg بالجنة.






Dr.asmaa gamal 28-05-2009 07:05 PM

رد: ** °•.♥.•° مــــع المصطــفــى °•.♥.•° **
 

عطش أبو بكر الصديق



يقول سيدنا أبو بكر: كنا في الهجرة وأنا عطشان جدا ، فجئت بمذقة لبن فناولتها للرسول صلى الله عليه وسلم، وقلت له :اشرب يا رسول الله، يقول أبو بكر: فشرب النبي صلى الله عليه وسلم حتى ارتويت !!



لا تكذّب عينيك!! فالكلمة صحيحة ومقصودة، فهكذا قالها أبو بكر الصديق ..



هل ذقت جمال هذا الحب؟انه حب من نوع خاص ..!!أين نحن من هذا الحب!


الساعة الآن 09:34 AM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام