منتدى قصة الإسلام

منتدى قصة الإسلام (http://forum.islamstory.com//index.php)
-   الشريعة و الحياة (http://forum.islamstory.com//forumdisplay.php?f=99)
-   -   حكم بيع أشرطة وكتب إسلامية في المسجد (http://forum.islamstory.com//showthread.php?t=75855)

المراقب العام 24-11-2014 12:05 PM

حكم بيع أشرطة وكتب إسلامية في المسجد
 
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
http://www.n7n9.com/vb/mwaextraedit4/extra/72.gif

السؤال
فضيلة الشيخ:
هل يجوز البيع داخل المسجد لغرض خيري يكون ريعه لصالح الهيئة الخيرية أي لصالح الأيتام والفقراء من المسلمين ، مثلاً بيع الكتيبات والأشرطة ومردودها كله الأعمال الخيرية، خاصة إذا صار محاضرة في المسجد ولا يوجد أماكن مناسبة غيرها ؟.




الجواب
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فلا يجوز البيع والشراء في المسجد لغرض خيري لعموم النصوص الناهية عن ذلك؛ كحديث عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال: نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الشراء والبيع في المسجد. الحديث أخرجه أحمد 6676 وأبو داود 1079 وغيرهم وإسناده حسن، وحديث أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "إذا رأيتم من يبيع أو يبتاع في المسجد فقولوا لا أربح الله تجارتك" الحديث أخرجه الترمذي 1321 والنسائي في الكبرى 9933 وابن حبان 1650.

وأيضاً للأدلة العامة الدالة على أن المساجد لم تبن لهذا كقوله تعالى: (فِي بُيُوتٍ أَذِنَ اللَّهُ أَنْ تُرْفَعَ وَيُذْكَرَ فِيهَا اسْمُهُ يُسَبِّحُ لَهُ فِيهَا بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ رِجَالٌ لا تُلْهِيهِمْ تِجَارَةٌ وَلا بَيْعٌ عَنْ ذِكْرِ اللَّهِ وَإِقَامِ الصَّلاةِ وَإِيتَاءِ الزَّكَاةِ يَخَافُونَ يَوْماً تَتَقَلَّبُ فِيهِ الْقُلُوبُ وَالْأَبْصَارُ) (النور:36-37)، وقال صلى الله عليه وسلم عن المساجد: "إنما هي لذكر الله عز وجل والصلاة وقراءة القرآن" أخرجه البخاري 219 ومسلم 284 من حديث أنس رضي الله عنه.

ولأن كون الغرض من البيع غرضاً خيرياً لا يخرجه عن حقيقته وهو البيع والشراء وهو منهي عنه، وهذا النهي عن البيع والشراء في المسجد هو قول أكثر العلماء واختلفوا هل هو على الكراهة أو التحريم؟ والأقرب أنه على التحريم لأنه الأصل في دلالة النهي ولا نعلم صارفاً يصرفه عنه، والله أعلم.
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.




اجاب عليها فضيلة الشيخ سليمان الأصقه


الساعة الآن 02:46 PM.

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.
Content Relevant URLs by vBSEO 3.3.0 , Designed & TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام