المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل تُشرع صلاة نافلة زيادة على ركعتي راتبة الفجر؟


المراقب العام
16-08-2016, 07:20 AM
http://i39.servimg.com/u/f39/14/26/64/84/untitl10.gif


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
السؤال: أ- هل يجوز أن أصلي بعد ركعتي راتبة الفجر ركعتين أخريين؟ وما حكم ذلك إذا صليت هذه الركعات الزيادة؟ فإني قرأت فتوى بأن المشروع بعد طلوع الفجر الثاني أن يصلي المسلم من النافلة ركعتي الفجر فقط التي هي السنة الراتبة لصلاة الصبح، وهذا هو فعل النبي - صلى الله عليه وسلم - والذي داوم عليه، ومتى صلى تنفلا زيادة على الركعتين بدون سبب فإنه يكون قد خالف السنة.

ب- وهل يشمل النهي أيضاً السنن ذوات الأسباب مثل سنة الوضوء وسنة ما بين الأذان والإقامة؟

ت- وإذا صليت أكثر من السنن والرواتب في أي صلاة ما فهل يعتبر هذا أيضًا مخالفًا لسنة الرسول صلى الله عليه وسلم؟


الإجابة: أ- نعم هذا صحيح، بل لا تجوز الزيادة عن ركعتي راتبة الفجر قبل صلاة الفجر، فقد صح النهي عن ذلك.

ب- لكن لا يشمل هذا النهي تحية المسجد؛ أما سنة الوضوء وبين الأذان والإقامة فلا.
والله أعلــــــــــم.

ت- كلا.. إنما ذلك خاص في صلاة الفجر إذا أذن الفجر فلا يصلي المسلم إلا ركعتين سنة ولا يزيد حتى يصلي الفريضة. ثم حتى تطلع الشمس وترتفع بمقدار عشر دقائق على الأقل ثم تحل الصلاة، لوورد النهي عن ذلك.
أما بقية الصلوات فإذا صلى الراتبة مثلا وأحب أن يزيد فله أن يزيد قبل العصر أو قبل الظهر وبعدها، أو قبل المغرب وبعدها، إذا تأخرت الإقامة أو قبل العشاء وبعدها.
لكن بعد صلاة العصر لا يصلي التنفل المطلق حتى تغرب الشمس لورود النهي عن ذلك.
كذلك إذا استوت الشمس في كبد السماء لا يصلي حتى يؤذن الظهر، وذلك يعني خمس دقائق قبل أذان الظهر فلا صلاة تطوع في هذا الوقـــــــــت أيضًا.



حامد بن عبد الله العلي


http://krrar2007.googlepages.com/faselward2.gif