المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : من صور بر الشيخ عبد الرحمن البراك بأمه


نبيل القيسي
28-10-2016, 03:04 PM
سم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:

1. الشيخ حفظه الله عُرف عنه قلة الحج ، وما ذاك إلاّ لعدم موافقة والدته رحمها الله ، وما بدأ يتابع الحج إلا بعد أن ضعفت ذاكرتها واختلطت بعض الشيء فأصبحت تسمح له ب الحج .

2. ومن قبيل النوع السابق ، وهو عدم السفر إلاّ بعد الاستئذان : حصل إشكالية بسيطة في بلدة الشيخ بالقصيم ، وهي البكيرية ، فطلب أهل البلد من الشيخ القدوم لحل الإشكال ، وذلك لوجاهته عندهم حفظه الله ، فوافق الشيخ بشرط موافقة أمه ، فقام بعض محارمها بتكليمها في ذلك فوافقت على مضض ، فلما خرج محارمها ؛ قالت أم عبد الرحمن رحمها الله لولدها الشيخ عبد الرحمن : أنا وافقت لأنهم ألحوا علي ، فاعتذر الشيخ عن الذهاب إلى القصيم ، واكتفى بالاتصال لحل الإشكال .

3. الشيخ في سفره إلى مكة في الإجازة الصيفية لا يقطع الاتصال بوالدته يومياً ، بل لا تقل اتصالاته عن الاتصالين يومياً ، بل إنه ليقطع الدرس ونحن نقرأ عليه في الدور الثاني من الحرم فيتصل عليها ثم يعود لإكمال الدرس .

4. والدة الشيخ ليست مقيمة عنده بشكل دائم ، وإنما تتنقل بين بيت الشيخ ، وبين بيت أخيه ، وعندما تكون رحمها الله عند الشيخ ، فإنه يترك النوم مع زوجه ، وينام مع أمه في غرفتها ، ليلبي لها طلباتها .

5. ومن قبيل هذا النوع ، وهو تلبيته مطالب والدته رحمها الله : أنه وفقه الله يقوم بمسك يديها ، حيث إنها بطيئة المشي ، فيقوم بإيصالها إلى الحمام ، ووضعها على الكرسي الخاص بها ، ثم ينتظر حتى تفرغ من حاجتها ، ثم يعود بها إلى مكانها ، مع وجود بنات الشيخ وزوجته .

6. كما أن من بر الشيخ حفظه الله لوالدته رحمها الله أنه لا يقطع لها عادة اعتادت عليها ؛ ومن ذلك أني كنت أقرأ عليه في يومٍ جميل في ساحة المنزل عند باب الرجال - وكان الدرس لا ينتهي إلا مع أذان المغرب دائماً – وفي ذلك اليوم لاحظت أن الشيخ يستعجل علي في الخروج بأسلوب لطيف خفي ولما قرُب أذان المغرب أمرني الشيخ حفظه الله بالخروج من المنزل ، ولم تكن هذه عادته وفقه الله ، ولما كان بعد العشاء من ذلك اليوم فوجئت باتصال الشيخ وفقه الله علي في المنزل ،ويعتذر عما بدا منه ذلك اليوم ، ويخبر أنه فعل ذلك لأن والدته لها عادة أنها تتوضأ المغرب من حنفية كانت في حوض النخلة التي عند الباب ، وأنه لا يريد قطع عادتها تلك .

7. ومن بره حفظه الله بوالدته رحمه الله أنه يراعي رغائبها ، ومن ذلك أن من عادة الشيخ حفظه الله أن يجلس مع ضيوفه إلى أن يؤذن ، ثم يخرجون إلى الصلاة ، أما إذا كانت أمه موجودة فإنه حفظه الله يقوم قبل الأذان لأن هذه رغبة والدته الصالحة .

8. لما اشتد عليها المرض رحمه الله ، كانت عند شيخنا حفظه الله ، وكان يقوم بتطبيبها ، وينوم معها ويقوم بإطعامها وسقيها ، بل إن شيخنا حفظه الله كان إذا صلى الفجر خرج من المسجد وقام بإصلاح الشاهي ، ثم يقوم بسقيها ، وأحياناً يبرده لها ، ويقوم بسقيها من خلال المصاص ، كل هذا وهو أعمى وفقه الله ، ثم يرجع بعد ذلك للمسجد ليلقي درس الفجر .

هذه بعض الصور من بر شيخنا بأمه رحمه الله ، وهؤلاء هم العلماء الربانيون علمٌ وعملٌ .

اللهم احفظ علمائنا ، واجعلهم حصناً ضد هجمات المفسدين


وصلى الله وسلم على نبينا محمد والحمد لله رب العالمين

ياقظ
23-06-2017, 03:57 PM
الله يحفظ الشيخ البراك

محند
16-09-2017, 09:13 PM
جميله
ظ†ظƒطھ ط¹ط±ط¨ظٹط© (http://www.jokes-ar.com/)

الناجى سيو
15-12-2017, 09:50 AM
ايها المتالق ؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛ ربي لايحرمنا من هذا القلم الذهبي؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يعطيك الف عافيه على الموضوع الرووعه؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
دمت ودام قلمك؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛

المجد الفضية،almajdsilver ، تصميم المواقع،تصميم الهوية التجارية،برمجيات،دعاية وإعلان،تسويق إلكتروني،تصاميم،لوجو،بزنس كارد،ليترهد،فواتير،سندات،فولدر،متجر،متاجر،