المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أدعية للمريض مكتوبة ومستجابة


داعية الى الخير
24-04-2017, 01:21 PM
دُعاء لِلمريض (https://www.muhtwa.com/6549/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6/) يتعرّض الكثير مِن الأشخاص إلى العديد مِن الإبتلاءات كالإبتلاء بِالمرض ، هذا الإبتلاء الذى يرفع اللّه سُبحانه وتعالى درجات المُبتلى بِه ، فالصّبر على المرض له الكثير مِن الفضائِل والتى مِنها تكفير الخطايا والذُّنوب التى قد يرتكِبها الإنسان المُسلِم فى حياته .
وهُناك الكثير مِن الأحاديث الشّريفة المذكورة عن النّبِىّ الكريم عن فضائِل الصّبر على إبتلاء المرض ، لِذلِك يجِب على كُلّ إنسان مُسلِم الصّبر ويَحتسِب الأجر والثّوّاب عِند خالِقِه ، فالموْلى لا يُريد لنا إلّا خيْرا ، فهو الرّحمن الرّحيم الذى وسعت رحمتُه كُلّ شىء فى الأرض والسّموات .
https://www.muhtwa.com/wp-content/uploads/unnamed-file-3.jpg
فضائل الصبر على إبتلاء المرض (https://www.muhtwa.com/6549/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6/)

وقد ذكرت الكثير من الآيات القرآنية فضل الصبر على الإبتلاءات والمحن، وهناك أنواعا عديدة من الإبتلاءات والتى منها الإبتلاء فى الصحة، والإبتلاء فى الرزق والأموال، والإبتلاء فى السعادة ، والإبتلاء فى الأولاد والأنفس، وكل هذه الإبتلاءات تستوجب على الإنسان المسلم الصبر عليها.
وإحتساب الأجر والثواب من عند الله سبحانه وتعالى، ليكافئه على صبره ويكون له نصيبا من رضا خالقه وينعم الله عليه بالجنة التى عرضها السموات والأرض.
يجب على كل إنسان مسلم أن يجعل الدنيا دارا لعمل الخيرات والطاعات المختلفة التى يتقرب بها الى الله جلا وعلا، ولا يترك فرصة سانحة أمامه إلا ويغتنمها حتى ينال رضا الله، فما أفضل من الحصول على رضا خالقنا الذى هو أعلم بحالنا وبيده مقاليد الأمور.
فالإنسان المسلم يشكو الى ربه حاله ويدعيه بزوال الكرب والإبتلاء والمحنة التى يواجهها، والله سبحانه وتعالى يستجيب له، فالإنسان المسلم عليه بالتوجه فى كل الأوقات والأحوال إلى ربه الكريم ويناجيه ليرفع عنه البلاء.
https://www.muhtwa.com/wp-content/uploads/unnamed-file-6.jpg
فضائل الدعاء في الاسلام

ويجوز للشخص المريض أن يتضرع الى ربه ويطلب منه رفع المرض عنه، فعندما تتقطع كافة السبل، فباب الله مفتوحا، فالله يتودد الى عباده الصالحين وينتظر توبة المذنب ويفرح بعودة الإنسان العاصى اليه، فالله رحمته وسعت كل شىء، لذلك يجب عدم الجزع من المصائب لأننا لا ندرى أين الخير بالنسبة لنا، والمولى لا يمكن أن يجلب لنا الشرور، لأنه ما خلقنا ليعذبنا.
وتتعدد أحوال الناس عند المصائب، فهناك من يسخط ويصيبه الجزع من رحمة الله، وهنا من يصبر وهو أمر واجب وملزم، وهناك من يرضى بهذا الإبتلاء.
وهناك من يتجه بالشكر الى الله، لأنه يعلم أن الله لا يريد له إلا خيرا، ويسن للإنسان المسلم إذا أصابه مرضا ما أن يتداوى منه، لأن الله كما أنزل الداء أنزل معه الدواء، وحتى يتخلص من علته وينشط لعبادة خالقه ويتوجه بالعودة اليه ويكثر من العبادات والأعمال الصالحة التى يتودد بها الى خالقه.
أدعية للمريض مكتوبة (https://www.muhtwa.com/6549/%D8%AF%D8%B9%D8%A7%D8%A1-%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B1%D9%8A%D8%B6/)



لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير..
اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك إنّك على كلّ شيءٍ قدير، ربّي إنّي مسّني الضرّ وأنت أرحم الرّاحمين.
اللهمّ ألبسه ثوب الصحّة والعافية عاجلاً غير آجلاً يا أرحم الرّاحمين.
اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.

ريهام م
27-04-2017, 04:53 AM
موضوع في قمة الخيااال
طرحت فابدعت
دمت ودام عطائك
ودائما بأنتظار جديدك الشيق
لك خالص حبي وأشواقي
سلمت اناملك الذهبيه على ماخطته لنا
اعذب التحايا لك

لكـ خالص احترامي

روج شفايف روح
28-04-2017, 10:45 AM
نقول لمن كتب هذه السطور بعطر والورد والبخور وعطرة في أرجائه يجول موضوع في قمة الروعـــــــة جزيت خيرا إن شــــــــاء الله

نوريهاندى محمود
28-04-2017, 10:04 PM
دائما متميز في الانتقاء
سلمت يالغالي على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا روعه مواضيعك

تيرافيل
29-04-2017, 02:57 AM
دائما متميز في الانتقاء
سلمت على روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك