المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : فَلِمَ يُعجبك وخيرُه له ،،!


عبدالحليم الطيطي
18-10-2018, 01:30 AM
*** فلِمَ يعجبك وخيرُه له ،،!1***يعجب صاحبي غنياً ،،قد جمع الدنيا وجلس عليها ثم مرِضَ ومات ..! ،، وسألني مَن يعجبك ! قلت له : مَن أعجبك ،، سمعته يوم مات يقول : ،،لقد أخذْتُ وقتي لمالٍ تركته ومضيْت،،ولم يبقَ وقتٌ لأدخل تلك الحياة التي لا تنتهي ،،إ

وصاحبك الغنيّ إنما أعطى نفسه الكثير ،، ما نالك منه شيء ،، فلِمَ يعجبك وخيرُه له ،،!! إنما أعجبني الذين يفكّرون بغيرهم ،،ولو بالقليل : ينسى أحدهم نفسه لحظةً ،،يفكِّر فيها بغيره ،،،،يعطي مالاً يعطي عِلماً أو معروفا ً….هناك أناس يقسمون خيرهم بينهم والناس ،،،،هم الذين يستحقون المحبة



2** ،،،أينما تمشي في الشوارع ترى قبرا ،،،ولنا قبورٌ مثلها في بقعة من الأرض ،، لا ندري أين هي ،،، نحن نقطع كلّ يوم اليها شبرا ،،فأحسن عزاء لقاء ٌفي الجنّة ،،وهي قريبة أقرب من سَفَرٍ إلى بعض مُدننا

،،وأحبُّ أن يكون الأحبّاء أكثر الناس إيمانا ،،،فعمرنا قليل ،،وأحبَ أن نلتقي بهم في الجنّة ،،لم تكْفِ للقائنا هذه الأرض ،،

..



3****،،فقلتُ له :اقرأْ تَغْنَ حياتك يزيد عمقك ،تزيد مساحتك ، فعقلك وعاء والمهمّ ما فيه من معرفة وعلم ،،هناك حياة غنيّة في عمق البحر لا يكفي عمرك للتفكير بما في شبرٍ منها ،،وإذا بقيْتَ على السطح فأنت تشبه كلّ شيْ لا يفكّر ،،

..

وإن لم أُعلمك وأنا مخلص لك وقادر على تعليمك الخير ،سيعلمك جاهلٌ من هذا الشارع ،،فهل أقبضُ عليك في حبس العلم ،،أعلّمك ثم أفلتك في الشارع الجاهل ،،أم أدعك تمشي في شوارعهم وأنا معك أصحّح أخطاءك ،،حتى تمتلىء وتصير حكيما ،،

..

قال: بل لا تعطّل حياتي ساعة واحدة في أيّ حبسٍ ،، وإذا شئتَ كن معي ،، كأنّك صوتٌ في داخلي ،،فالمعلّم باقٍ بقدر ما يبقى فينا من كلماته ،،،ولا يَبقى فينا إلاّ ما نصدّقه ونؤمن به ،،

..

فقُلْ حقاً لا يُنسى فالمعرفة الصحيحة ،،تطارد قلبك إذا كان صادقا ،،حتى تصير قانون حياتك ،،فليكن الإسلام حبس حياتك الجميل ،،لأنّه يقيّدك بكلّ حقّ ،،ومَن يعرِف الحقَّ إلاّ مَن أنزَلَ الإسلام ،،،،!

..

..

الكاتب / عبدالحليم الطيطي

أنا أكتُبُ هنا في مدونة عبدالحليم الطيطي الأدبية /بحث قوقل

islamabdelradi
15-11-2018, 06:36 PM
شكرا اخي علي مشاركتك اللرائعة

عبدالحليم الطيطي
13-03-2019, 03:38 AM
اشكر الأخ اسلام وأسلّم عليه كثيرا