المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قول آمين بعد الفاتحة في الصلاة>>>


نبيل القيسي
19-04-2019, 04:45 AM
وعنه رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا فرغ من قراءة أم القرآن رفع صوته وقال: ((آمين))"؛ رواه الدارقطني وحسَّنه، والحاكم وصحَّحه.

ولأبي داود والترمذي من حديث وائل بن حجر رضي الله عنه نحوه.



المفردات:

(وعنه)؛ أي: وعن أبي هريرة.

(أم القرآن)؛ أي: الفاتحة.

(نحوه)؛ أي: نحو حديث أبي هريرة.



البحث:

لفظ حديث وائل بن حجر قال: "سمِعتُ رسولَ الله صلى الله عليه وسلم قرَأ: ﴿ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ [الفاتحة: 7]، فقال: ((آمين))، يمد بها صوته"؛ وقد رواه أيضًا أحمد والدارقطني وابن حبان.



وزاد أبو داود: (ورفع بها صوته)، قال الحافظ: وسنده صحيح، وقد صحَّحه الدارقطني أيضًا.



وقد روى أبو داود حديثَ أبي هريرة بلفظ: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا تلا: ﴿ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ [الفاتحة: 7] قال: ((آمين))، حتى يُسمِع مَن يليه من الصف الأول).



وروى البخاري عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا أمَّن الأمام فأمَّنوا؛ فإنه مَن وافق تأمينُه تأمينَ الملائكة، غُفِر له ما تقدم من ذنبه)) وقال ابن شهاب وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: ((آمين))، وروى البخاري أيضًا عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا قال أحدُكم: آمين، وقالت الملائكة في السماء: آمين، فوافقَتْ إحداهما الأخرى، غُفِر له ما تقدم من ذنبه)).



ثم ساق البخاري في باب جهر المأموم بالتأمين حديثَ أبي صالح عن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ((إذا قال الإمام ﴿ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ ﴾ [الفاتحة: 7]، فقولوا: آمين؛ فإنه مَن وافق قولُه قولَ الملائكة، غُفر له ما تقدم من ذنبه)).

وجملة هذه الأحاديث تفيد شرعية التأمين للإمام والمأموم والمنفرد.



ما يفيده الحديث:

• مشروعية جهر الإمام بالتأمين.


الشيخ عبد القادر شيبة الحمد