المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة سيدنا سليمان عليه السلام والهدهد


المراقب العام
05-06-2019, 05:43 AM
http://i39.servimg.com/u/f39/14/26/64/84/untitl10.gif




سليمان والهدهد ؛

موقف آخر يتفاخر، فيه الهدهد على سليمان عليه السلام بفضل العلم والاطلاع على شيء لم يبلغه


فيقول القرآن في الآيات عن سليمان ورقابته لرعيته: ( وتفقد الطير فقال مالي لا أرى الهدهد أم كان من الغائبين، لأعذبنه عذاباً شديدا أو لأذبحنه أو ليأتيني بسلطان مبين )


وهنا تلحظ قوة سليمان عليه السلام وحسن ضبطه لرعيته، وحرصه على الانضباط .


فجاء وردد : ( فقال أحطتُ بما لم تحط به وجئتك من سبأ بنبأ يقين )


أي لدي معلومات خافية عليك، وعندي ما يبهج الخاطر، وهي حقائق ثابته .


فقد وصلت بلاد اليمن، ووجدت الشرك والضلالة...( إني وجدت امرأة تملكهم وأوتيت من كل شيء ولها عرش عظيم ، وجدتها وقومها يسجدون للشمس من دون الله، وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل وهم لا يهتدون.... )


فانظر إلى غيرته وإيجابياته ونصحه لسيده .


واستنكر عليهم سجودهم للشمس، والله الذي أنعم عليه وأخرج لهم الخبء في السموات والأرض ..


أي الرزق ، وقد كان الهدهد بمثابة المهندس الذي يدل القوم على مواضع الماء من تخوم الأرض.
وقيل ذلك من كلام الحق تعالى.


ثم إن سليمان عليه السلام لم يطمئن وكلفه بحمل الرسالة إلى ملكتهم ليتثبت الأمر إلى آخر القصة المشهورة .
والخلاصة نتعلم:
فضل العمل الإيجابي، وتوحيد الهدهد ونبذه للشرك، وحزم القائد وضبطه لرعيته، ونشر الدعوة والخير، وأن الكون لا يصلح إلا بالإيمان وهو بلسم الحياة .



د.حمزة بن فايع الفتحي