المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : قصة الأعرابي الذي صدق الله فصدقه


المراقب العام
27-06-2019, 07:25 AM
http://i39.servimg.com/u/f39/14/26/64/84/untitl10.gif (http://forum.islamstory.com/showthread.php?t=120234)


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله (http://forum.islamstory.com/showthread.php?t=120261) ، وعلى آله وصحبه ومن والاه...
أما بعد :

فتُعد الهم العالية (http://forum.islamstory.com/showthread.php?t=120234) من موانح الله (http://forum.islamstory.com/showthread.php?t=120267) على عباده، بها يحيا المؤمنون وتعز أهدافهم، ويقوى دينهم، وينتصرون بها على شهواتهم وأعدائهم،قال تعالى:( خذوا ما آتيناكم بقوة ) سورة البقرة والأعراف.

لأنها جوهر التنافس، وميدان التسابق، الذي تمثله معالي (http://forum.islamstory.com/showthread.php?t=120261) الأمور، وأشراف المجالات . وما اتسم الأبرار بشيء مفيد رفيع بعد الإيمان، أجل من علو الهمة وقوة الإرادة، الحافزة إلى العلم وإذكاء العقل، وإصلاح الحال، وتهذيب النفس، وهزيمة الشهوة والدنايا...!

أحاديثُ لن يأتي الزمانُ بمثلها/ تضيء جمال الكون بالحُسن والطُهرِ..!

الصدق الجازم :



عَنْ شداد بن الهادِ رضي الله عنه ، أَنَّ رَجُلًا مِنَ الْأَعْرَابِ جَاءَ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فَآمَنَ بِهِ وَاتَّبَعَهُ، وفيه لما قسم له قال: مَا عَلَى هَذَا اتَّبَعْتُكَ، وَلَكِنِّي اتَّبَعْتُكَ عَلَى أَنْ أُرْمَى إِلَى هَاهُنَا - وَأَشَارَ إِلَى حَلْقِهِ - بِسَهْمٍ فَأَمُوتَ فَأَدْخُلَ الْجَنَّةَ. فَقَالَ : ( إِنْ تَصْدُقِ اللَّهَ يَصْدُقْكَ ) فجئ به كما قال.. فقال رسول الله: ( صدقَ الله فصدَقه ) أخرجه النسائي ( ١٩٥٣).


فيه فضل الصدق، وابتغاء ما عند الله، واستعداد الهمم العاليات للتضحية كهذا الصحابي الجليل .

د.حمزة بن فايع الفتحي