المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصارم البتار على كيد الفجار


ramevic
10-08-2008, 10:33 PM
لما كانت سنن الله ثابتة لا تتبدل نافذة لا تتحول و كانت سنته أن من سب الرسول فستدور عليه دوائر السوء و هذا نجده في الآية الكريمة في سورة الكوثر" إن شانئك هو الأبتر" فكان ذلك إيذانا بهلاك الباغين عليه صلى الله عليه و سلم .
ففي المرحلة المكية من بعثة الرسول قال أبو لهب له تبا لك و قامت زوجته أم جميل أو أم خبيث كما يجب أن تسمى بسب الرسول و إيذائه فنزلت سورة المسد و أعدى من ذلك أن الإهانة جائت من أحد أولاد أبو لهب حتى دعا عليه الرسول و قال سلط الله عليك كلب من كلاب السوء و استجاب الله فأكل سبع ضال إبن أبي لهب
و زاد من الإيذاء أن نفر من قريش سخروا من الرسول فدعا الرسول عليه الصلاة و السلام و عد سبعة منهم خصهم بالدعاء فماتوا جميعا يوم بدر وألقوا في القليب و يموت أبو لهب بعدها بأيام ليلقى ما وعده الله حقا
و في أحد حاول إبن قمئة قتل الرسول و يقول له خذها مني و أنا ابن قمئة فيرد الرسول أقمئك الله و يسقط عدو الله من فوق جبل فيلقى ما يستحق .
و هناك أمثلة كثيرة على ذلك توحى بأن من سب الرسول انتقم الله منه .
لما تخلى النصارى عن الكنيسة حتى يحاولوا سبق المسلمين قاموا بترسيخ قواعد الحرية و الديمقراطية ليستهينوا بكل الحرمات و المقدسات فنرى من يمثل شخصية المسيح في فيلم أريد به باطل بحجة حرية التعبير أو حرية السب لكل ما هو مقدس لنا و من توابع ذلك أن قام رسامون من الدنمارك – بلاد الفايكنج- برسم الرسول بشكل مسئ و كانت حجتهم أنهم يفعلون ذلك مع المسيح بل مع الله أليس المسيح نبي ونحن أحق به منهم .
و ثار الناس و أعلنوا المقاطعة لمنتجات الدنمارك و بعد الخسارة الفادحة للدنمارك خاصة في الخليج وعد الشيطان الدنماركي بعدم تكرار ذلك و مع بداية 2008 أعاد أعداء الله الكرة فقلنا إن عدتم عدنا و على الباغي تدور الدوائر .
لماذا سبت الدنمارك الرسول و لم تسب من سب المسيح و مريم عليهم السلام هل لأنهم أجرمنهم شنأن قوم على ألا يعدلوا أم الخوف من أسلمة أوروبا فكان لا بد من رسوم أو مقالات أو أفلام تسب الإسلام فبابا الفاتيكان كتب مقال يذم الإسلام و أهله و يصفهم بالجهال أنسي البابا الماضي البغيض للفاتيكان هل نسي جاليليو و كوبرنيكوس وقام نائب هولندي بعمل فيلم سماه الفتنة يقصد أن المسلمين يفتنون غيرهم وفيه من الإهانات للرسول .
و من غير المتوقع أن يأتي الهجوم من أناس عايشوا عدل الإسلام فأتى قسيس يدعى زكريا بطرس يسب الدين الحنيف و منذ بضع أسابيع طلع علينا الشيطان علينا في قناة الجزيرة في صورة أمرأة نصيرية تدعى وفاء سلطان أو وفاء شيطان تسب الله نفسه و تريد أن تبحث عن رب غيره يكون عادل بل الأسوأ أن المذيع الدرزي فيصل القاسم قام بشكرها – أملأ الله عليهم قبورهم نارا – هذه هي الحرية ! الله مولانا ولا مولى لهم
أدعو الله الذي لا رب لي سواه على من نسبوا له ولد حشاه
و أن ينقذني من براثن قوم استبدلوا القذائف بسب الإله
كل من ذكرت سواء كان أوروبا أو ما حدث في قناة جزيرة الشيطان سأهدي لهم قصة كلب هذا الكلب سمع تتري يسب الرسول فقام بالهجوم عليه و قال رجل له هذا بسبب سبك الرسول فقال لا بل لعلي لمسته دون أن أشعر فيقول و سأعاود السب و سوف ترى فلما فعل هجم الكلب مرة أخرى.
و اللبيب بالإشارة يفهم

ألب أرسلان
11-08-2008, 08:02 AM
مشكور أخى على هذا الموضوع القيم

فهم من حفروا قبورهم بأيديهم

جزاك الله خيرا .................

مصطفى الديب
11-08-2008, 08:03 AM
مشكور أخى على هذا الموضوع القيم
شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... لك مني أجمل تحية .