المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مفتي الاردن : ضرر التدخين يفوق المخدرات ويمنع دخول المسجد لأنه "نتن"


ألب أرسلان
08-01-2011, 05:51 AM
مفتي الاردن : ضرر التدخين يفوق المخدرات ويمنع دخول المسجد لأنه "نتن"







http://moheet.com/image/60/225-300/607275.jpg



عمان: اكد الدكتور عبدالكريم الخصاونة المفتي العام للاردن إن رائحة الدخان مؤذية ، وان كل رائحة مؤذية هي ممنوعة، وقال ان الدخان أشد من البصل والثوم في الرائحة، وقد ورد منع مَن تناولهما مِن دخول المسجد، وفرق الخصاونة بين الرائحة المنتنة والرائحة الكريهة واضاف ان البصل والثوم ريحهما مكروه وليس منتنا، اما الدخان فريحه "منتن".
ودعا الخصاونة في مقال نشره على الموقع الإلكتروني لدائرة الإفتاء الخميس، بعنوان "حول حرمة التدخين" المدخنين إلى ضرورة التفكير في النتائج والآثار الدينية والصحية التي تعود عليهم بسبب تدخين السجائر، لما يترتب علميا على تدخينها من ضرر في البدن والعقل والمال والقلب، ويضعف القوى.

وقال الخصاونة حسبما نقلت جريدة "الغد" الأردنية : "إن علماء الطب والتحليل قالوا كلمتهم في بيان آثار التدخين الضارة على البدن بوجه عام، وعلى الرئتين والجهاز التنفسي بشكل خاص، وما يؤدي إليه من الإصابة بسرطان الرئة، مما جعل العالم كله في السنوات الأخيرة ينادي بوجوب التحذير من التدخين".

وبين أنه لم يعد أحد يناقش أضرار التدخين، اذ ثبت باليقين ذلك الضرر من دون أدنى شك، فالسيجارة أصبحت إحدى آفات هذا العصر، وفاقت في ضررها المسكرات والمخدرات، ولم يعد ضررها قاصرا على الفرد المدخن، بل تعداه إلى المجتمع والاقتصاد، فالشخص المدخن يضر بنفسه من الناحية الاقتصادية وذلك بصرف أمواله في غير موضعها، كما أن المدخن يكلف من الخدمات الصحية المبالغ الطائلة، فقد ثبت أن آخر خمس سنوات من عمر المدخن تكلف من الخدمات الصحية عشرات الأضعاف التي تتكلفها للشخص غير المدخن.

وأشار الخصاونة إلى أن أعداد المدخنين في العالم المتقدم تتناقص نتيجة وعيهم بالأضرار الصحية التي يسببها الدخان، بينما في العالم النامي تتزايد.

وقال الخصاونة: "إن التدخين بحسب تقرير منظمة الصحة العالمية، مسئول عن وفاة 5 ملايين إنسان سنويا في الدول النامية نتيجة للأمراض الناتجة عنه"، موضحا أن الناظر في الشريعة الإسلامية يجدها لشمولها تعالج جميع القضايا، وتلبي جميع الحاجات، وليس هناك مسألة إلا ولها حكم، وعليه وجدنا أن التدخين يتعارض مع الصحة بشهادة الأطباء.

واعتبر الخصاونة أن المدخنين، غالباً ما يحرمون أولادهم من ضرورياتهم في السكن أو المطعم أو الملبس أو غير ذلك بما يقتطعونه من دخولهم ثمناً لملذاتهم، وصرفهم مالاً في غير حقه، ومن جهة أخرى أضاعوا من يعولون حيث حرموهم بعض ضرورياتهم، فضلاً عن الضرر الصحي الثابت طبياً وهو لا يفرق بين الفقراء والأغنياء.

فوزية محمد
08-01-2011, 07:23 AM
ونِعم الرأي هو..

نسأل الله أن يعفو عن المبتلين بالتدخين... وأن ترتفع همتهم للتخلي على هذا السم الفاتك ..

حياك الله أخانا الفاضل وبارك فيك..

ألب أرسلان
08-01-2011, 11:01 AM
ونِعم الرأي هو..

نسأل الله أن يعفو عن المبتلين بالتدخين... وأن ترتفع همتهم للتخلي على هذا السم الفاتك ..

حياك الله أخانا الفاضل وبارك فيك..

ربنا يحفظ بلادنا وشبابنا

بارك الله فيكم أختنا الفاضلة ...