المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متزوجون في غرف الشات ..خيانة ديلفرى!!


أم عمار
31-03-2011, 03:36 AM
متزوجون في غرف الشات ..خيانة ديلفرى!!
http://www.manaratweb.com/photo/1272364628.jpg بقلم : شيماء مأمون
دردشة أو( شات) كما تعرف بلغه الكمبيوتر تلك الوسيلة التي باتت سهله للتحدث عبر قارات الأرض وأتاحت المجال للتعارف على مختلف البلاد ،والتي تم استخدامها بشكل مغلوط لدي مستخدمي تلك التقنية الحديث.
وأكدت "وكالة ريليت" البريطانية والمتخصصة في حل المشاكل الزوجية والعاطفية في بريطانيا أن شبكة الانترنت بدأت تلعب دورا خطيرا في تحطيم العلاقات الزوجية، مشيرة إلى أن كثيرا من الرجال والنساء يقضون أوقاتا طويلة علي الانترنت علي حساب الوقت الذي يمكن أن يقضوه مع الزوج أو الزوجة. وأن الانترنت أصبح بوابة أمام الزوج والزوجة لإقامة علاقات عاطفية غير مشروعة .
و أوضحت صحيفة "الكوزموبوليتان" الأمريكية بأن غرف الشات تعد خيانة فعلية وانتهاك لقدسية العلاقة الزوجية. فلا علاقة زوجية سليمة وصحية. بينما الزوج يسهر الليل علي الانترنت يحب ويعشق امرأة أخري .
و تؤكد دراسة علمية أجرتها باحثة بجامعة فلوريدا الأمريكية إن أعداداً متزايدة من المتزوجين يدخلون إلى غرف الدردشة على شبكة الإنترنت من أجل الإثارة الجنسية. وقالت يباتريس مايلهام التي قامت بالدراسة إن شبكة الإنترنت ستصبح قريباً أكثر الطرق شيوعاً للخيانة. وتؤكد مراكز الاستشارات في الولايات المتحدة أن غرف الدردشة هي أكثر الأسباب وراء انهيار العلاقات الزوجية. فالمشكلة ستزداد سوءاً مع ازدياد أعداد الأشخاص الذين يتصلون بالشبكة. وأشارت إلى أنه لم يسبق أن كانت الأمور في متناول المتزوجين الذين يبحثون عن علاقات سريعة مثلما هو الأمر عليه مع الانترنت.
وقد أجرت الباحثة لقاءات مع رجال وسيدات يستخدمون غرف الدردشة المخصصة للأزواج. واكتشفت الباحثة أن أغلب من التقتهم قالوا إنهم يحبون أزواجهم. غير أن السرية التي توفرها شبكة الانترنت تتيح مجالا لهؤلاء الذين يسعون لعلاقة مثيرة.
وقال أحد المشاركين في الدراسة: كل ما علي القيام به هو تشغيل جهاز الكمبيوتر وسيكون أمامي آلاف السيدات للاختيار من بينهن... لن يكون الأمر أسهل من ذلك. ويدخل أغلب الأشخاص إلى غرف الدردشة بسبب الإحساس بالملل أو نقص الرغبة الجنسية للطرف الأخر أو الرغبة في التنويع والاستمتاع. وقالت بياتريس إن السبب الأول كان قلة العلاقات الجنسية مع زوجاتهم. فقد قال أغلبهم إن زوجاتهم كنَّ مشغولات للغاية في رعاية الأطفال وقلت رغباتهن في الجنس.
وكشفت الدراسة عن أن أغلب العلاقات بدأت بشكل ودي ثم تحولت إلى شيء آخر أكثر جدية. وأضافت الدراسة إن ثلث الأشخاص الذين اشتركوا في الدراسة التقوا بعد ذلك بمن اتصلوا بهم. وانتهت كل الحالات ما عدا حالتين بعلاقة حقيقية, وفي إحدى الحالات أقام رجل علاقة مع 13 سيدة التقى بهن على شبكة الانترنت.
ويقول آل كوبر, مؤلف كتاب "الجنس والإنترنت" إننا نسمع من المعالجين في جميع أنحاء البلاد أن الأنشطة الجنسية على شبكة الإنترنت هي السبب الرئيسي في المشاكل الزوجية، ولذلك فإننا نحتاج أن نتفهم بشكل أفضل العوامل المساعدة إذا كنا نرغب في تحذير الناس من أن الانزلاق وراء المغازلات على الإنترنت ينتهي عادة بالطلاق.
ويحذر الباحثون والخبراء الاجتماعيون ان الانترنت وغرف الدردشة تحديدا والتي تسهل عملية اقامة علاقات بين الجنسين في الخفاء بعيدا عن اعين الجميع بأن حالة المتزوجين قد تمثل خطورة كبرى لأنها تمهد لحالة التمادي فيها الى ما يعرف «بالطلاق المعنوي» أو «العاطفي» قبل أن يقع الطلاق الحقيقي والفعلي! فالجلوس امام الكمبيوتر لساعات طويلة يقتل الحوار العائلي ويحرم الزوج والزوجة من التواصل مما يؤدي الى تذبذب العلاقة بين الزوجين وتصل في كثير من الاحيان الى تشرذم كل فرد على نفسه مبتعدا عن الأخر فيحدث الطلاق العاطفي