المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما وظيفة الربانيين إذا دخل رجب؟؟


ألب أرسلان
02-06-2011, 12:33 AM
ما وظيفة الربانيين إذا دخل رجب؟؟


للشيخ/ محمد حسين يعقوب

أحبتي في الله،،،

مع دخول رجب.. تحل علينا وظيفة هامة تخص شهر رجب نفسه كشهرٍ حرامٍ، وفي نفس الوقت هي وظيفة خطيرة كركيزة قوية للانطلاق في رحلة الاستعداد لرمضان.
تأمل هذه الآية لتعرف المطلوب منك اليوم تحديدا:
قال تعالى: {إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْراً فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُمْ}التوبة_آية:36.
قال القرطبي في تفسيره: «قوله تعالى: {فَلا تَظْلِمُوا فِيهِنَّ أَنْفُسَكُم} على قول ابن عباس راجع إلى جميع الشهور، وعلى قول بعضهم إلى الأشهر الحرم خاصةً، لأنه إليها أقرب، ولها مزية في تعظيم الظلم.. لا أن الظلم في غير هذه الأيام جائز».
إن وظيفة الربانيين إذا أهلنا رجب.. مجانبة الظلم؛ مراعاةً للشهر الحرام..
لا بد تراعي أنك في موسم حرام.. شهر حرام.. أيام حرام.. ساعات حرام.. دقائق حرام..!
فتتقي الظلم؛ "اتقوا الظلم؛ فإن الظلم ظلمات يوم القيامة"رواه مسلم_المسند الصحيح:2578.
هذه وظيفة الربانيين في رجب لأنه شهر حرام.
والظلم أنواع:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "الظلم ثلاثة؛ فظلمٌ لا يتركه الله، و ظلم يغفر، و ظلم لا يغفر. فأما الظلم الذي لا يغفر، فالشرك لا يغفره الله. و أما الظلم الذي يغفر ، فظلم العبد فيما بينه و بين ربه، و أما الظلم الذي لا يترك، فظلم العباد ، فيقتص الله بعضهم من بعض". حسن_صحيح الجامع_3961.
وحين تتطهر من ظلمات الظلم كلها.. فإنك حينئذ ستكون قد ركبت مركب الاستعداد لرمضان، وأبحرت نحو بر العتق.. لأن أول ما يجب على طالب التزكية: التخلية قبل التحلية..
فأول ما نتجهز به.. أن نتخلى ونتطهر من رواسب الجاهلية وأنواع الظلم كلها.. لنسير إلى الله بقلوب سليمة إن شاء الله.
يقول ابن الجوزي عليه رحمةُ الله: «يا هذا، طهر قلبك من الشوائب؛ فالمحبة لا تلقى إلا في قلب طاهر، أما رأيت الزارع يتخيرُ الأرض الطيبة، ويسقيها ويرويها، ثم يثيرها ويقلبها، وكلما رأى حجراً ألقاه، وكلما شاهد ما يُؤذي نحّاه، ثم يلقي فيها البذر، ويتعاهدها من طوارق الأذى؟».
فيا أخي،،،
هذه هي الطريق قد فتحت لك.. فهلم يا مشمر..
هلم أيها المحب..