المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : صلة الرحم


عاشق الحرمين
24-06-2011, 01:50 AM
صلة الرحم**..--
همسة... في البداية..
"هذه للي ماراح يكملوا الموضوع حتى النهايه"
بادر اليوم وتذكر :
قول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه»
.............................................
صلة الرحم أمرعظيم ، وفضيلة فرط فيها كثيرمن المسلمين.
صلة الرحم واجبة وقطيعتها من الكبائر.
قال الله تعالى :
"وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً " .
وقال أيضا :
"فَهَل عَسَيْتُم إِن تَوَلَّيْتُم أَن تُفْسِدُوْا فِي الْأَرْض وَتُقَطِّعُوٓا أَرْحَامَكُم
أُوْلَئِك الَّذِيْن لَعَنَهُم الْلَّه فَأَصَمَّهُم وَأَعْمَى أَبْصَارَهُم".
ودلت الأحاديث النبوية الصحيحة على أهمية صلة الرحم.
من هم الأرحام؟
من هم الأرحام وذوو القربى حيث يقول البعض إن أقارب الزوجة ليسوا من الأرحام؟






الأرحام هم الأقارب من النسب من جهة أمك وأبيك
وهم المعنيون بقول الله سبحانه وتعالى في سورة الأنفال والأحزاب
:“ وَأُوْلُواْ الأَرْحَامِ بَعْضُهُمْ أَوْلَى بِبَعْضٍ فِي كِتَابِ اللّهِ“(الأنفال:75) ،
وأقربهم الآباء والأمهات والأجداد والأولاد وأولادهم ما تناسلوا،
ثم الأقرب فالأقرب من الإخوة وأولادهم، والأعمام والعمات وأولادهم،
والأخوال والخالات وأولادهم،
وقد صحّ عن النبي أنه قال لما سأله سائل قائلاً: من أبر يا رسول الله؟
قال: أمك .قال: ثم من؟ قال: أمك.قال: ثم من؟ قال: أمك.
قال: ثم من؟ قال: أباك، ثم الأقرب فالأقرب.
(أخرجه الإمام مسلم في صحيحه) ، والأحاديث في ذلك كثيرة.
أما أقارب الزوجة فليسوا أرحاماً لزوجها إذا لم يكونوا من قرابته،
ولكنهم أرحام لأولاده منها ،.
بأي شيء أصل أرحامي؟
صلة الرحم تكون بأمور متعددة:
بزياراتهم،
والإهداء إليهم،
والسؤال عنهم،
وتفقد أحوالهم،
والتصدق على فقيرهم،
والتلطف مع غنيهم،
واحترام كبيرهم ،
وباستضافتهم وحسن استقبالهم،
ومشاركتهم في أفراحهم،
ومواساتهم في أحزانهم،
وبالدعاء لهم،
وسلامة الصدر نحوهم،
وإجابة دعوتهم،
وعيادة مرضاهم،
كما تكون بدعوتهم إلى الهدى،
وأمرهم بالمعروف ونهيهم عن المنكر
يقول ابن أبي حمزة:
( تكون صلة الرحم بالمال، وبالعون على
الحاجة، وبدفع الضرر، وبطلاقة الوجه، وبالدعاء ).
وقال النووي:
( صلة الرحم هي الإحسان إلى الأقارب على
حسب الواصل والموصول؛ فتارة تكون بالمال، وتارة تكون
بالخدمة، وتارة تكون بالزيارة والسلام وغير ذلك).
صلة الرحم واجبة وإن قطعوك:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: أتى رجل النبي صلى الله عليه وسلم، فقال:
يا رسول الله، إن لي قرابة أصلهم ويقطعوني، وأحسنُ إليهم ويسيئون إليّ،
ويجهلون عليّ، وأحلم عنهم؛ قال:
"لئن كان كما تقول كأنما تسفُّهم الملَّ،
ولا يزال معك من الله ظهير عليهم ما دمتَ على ذلك".
قال النووي في شرح ” كأنما تسفُّهم الملَّ“:
(كأنما تطعمهم الرماد الحار، وهو تشبيه لما يلحقهم من الألم بما يلحق
آكل الرماد الحار من الألم).
ثمرات صلة الأرحام:
صلة الرحم طاعة لله عز وجل:
فهي وصل لما أمر الله به أن يوصل ، حيث قال مثنيا على الواصلين:
وَالَّذِينَ يَصِلُونَ مَا أَمَرَ اللّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيَخْشَوْنَ رَبَّهُمْ وَيَخَافُونَ سُوءَ الحِسَابِ ”
سورة الرعد
صلة الرحم شعار الإيمان بالله واليوم الآخر:
فعن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
« من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليصل رحمه» (رواه البخاري)
http://www.shy22.com/upfiles/ySD40463.jpg
صلة الرحم سبب لمغفرة الذنوب:
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: أتى النبي رجل فقال:
إني أذنبت ذنباً عظيماً، فهل لي توبة؟ فقال النبي : هل لك من أم؟
قال: لا.
قال: فهل لك من خالة؟ قال: نعم. قال: فبرّها ”
(رواه الترمذي والحاكم).
صلة الرحم تجلب صلة الله للواصل:
فعن النبي صلى الله عليه وسلم قال:
« إن الله خلق الخلق حتى إذا فرغ من خلقه قالت الرحم
هذا مقام العائذ بك من القطيعة قال نعم أما ترضين
أن أصل من وصلك واقطع من قطعك قالت بلى يا رب قال فهو لك»
(رواه البخاري ومسلم)
صلة الرحم سبب لزيادة الرزق وطول العمر:
فعن أنس بن مالك رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
« من أحب أن يبسط له في رزقه وينسأ له في أثره فليصل رحمه»
(رواه البخاري ومسلم)
والمراد بزيادة العمر هنا إما:
البركة في عمر الإنسان الواصل أو يراد أن الزيادة على حقيقتها
فالذي يصل رحمه يزيد الله في عمره.
قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
الرزق نوعان:أحدهما ما علمه الله أن يرزقه فهذا لا يتغير.
والثاني : ما كتبه وأعلم به الملائكة فهذا يزيد وينقص بحسب الأسباب
صلة الرحم من أحب الأعمال إلى الله تعالى:
عن رجل من خشعم قال: أتيت النبي وهو في نفر من أصحابه فقلت:
“ أنت تزعم أنك رسول الله؟ قال: نعم. قال: قلت:
يا رسول الله، أي الأعمال أحب إلى الله؟ قال: الإيمان بالله. قال:
قلت يا رسول الله، ثم مه؟ قال: صلة الرحم. قال: قلت يا رسول الله،
أي الأعمال أبغض إلى الله؟ قال: الإشراك بالله. قال: قلت يا رسول الله،
ثم مه؟ قال: ثم قطيعة الرحم.
الحديث (رواه أبو يعلى بسند جيد).
صلة الأرحام سبب لدخول الجنة والنجاة من النار:
في الصحيحين عن أبي أيوب الأنصاري رضي الله عنه أن رجلاً قال :
“يا رسول الله أخبرني بما يدخلني الجنة ويباعدني من النار
فقال النبي صلى الله عليه وسلم لقد وفق أو قال لقد هدي كيف
قلت فأعادها الرجل فقال النبي صلى الله عليه وسلم تعبد الله
ولا تشرك به شيئاً وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصل ذا رحمك فلما
أدبر قال النبي صلى الله عليه وسلم إن تمسك بما أمرته به دخل الجنة“
شيوع المحبة بين الأقارب:
فبسببها تشيع المحبة بينهم ، وبهذا يصفوعيشهم وتكثر مسراتهم.
رفعة الواصل:
فإن الإنسان إذا وصل أرحامه وحرص على إعزازهم ،
أكرمه أرحامه وأعزوه وأجلوه وسودوه وكانوا عونا له.
صلة الرحم ليست من باب المكافأة:
من الناس من يصل أقاربه إن وصلوه، ويقطعهم إن قطعوه،
وهذا في الحقيقة ليس بواصل، وإنما هو مكافئ للمعروف بمثله،
وهو حاصل للقريب وغيره، فإن المكافأة لا تختص بالقريب
وحده. والواصل حقيقة هو الذي يصل قرابته لله سواءً وصلوه
أم قطعوه.
ولهذا قال : النبي صلى الله عليه وسلم :
“ ليس الواصل بالمكافئ، ولكن الواصل الذي إذا قطعت رحمه وصلها
”. (رواه البخاري ومسلم)
http://www.shy22.com/upfiles/HqB40763.jpg
عقوبة قاطع الرحم
قاطع الرحم ملعون في كتاب الله:
(اللعن : هو الطرد من رحمة الله)
http://www.shy22.com/upfiles/0RZ40763.jpg
قال الله تعالى:
“فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِن تَوَلَّيْتُمْ أَن تُفْسِدُوا فِي الأرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ
أُوْلَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ”
سورة محمد: 22-23
http://www.shy22.com/upfiles/OwM40463.jpg
قاطع الرحم من الفاسقين الخاسرين:
قال الله تعالى:
” وَمَا يُضِلُّ بِهِ إِلاَّ الْفَاسِقِينَ الَّذِينَ يَنقُضُونَ عَهْدَ اللَّهِ مِن بَعْدِ مِيثَاقِهِ
وَيَقْطَعُونَ مَا أَمَرَ اللَّهُ بِهِ أَن يُوصَلَ وَيُفْسِدُونَ فِي الأَرْضِ أُولَـئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ ”
سورة البقرة: 26-27 .
قطعها قطع للوصل مع الله:
عن عائشة رضي الله عنه قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
« الرحم معلقة بالعرش تقول: من وصلني وصله الله ومن قطعني قطعه الله»
(رواه البخاري ومسلم وهذا لفظه)
http://www.shy22.com/upfiles/gcA40463.jpg
قاطع الرحم تعجل له العقوبة في الدنيا :
عن أبي بكر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
« ما من ذنب أجدر أن يعجل الله لصاحبه بالعقوبة في الدنيا مع ما يدخر له
في الآخرة من البغي وقطيعة الرحم»
(رواه أبو داود والترمذي وابن ماجه)
http://www.shy22.com/upfiles/6vq40201.jpg
قاطع الرحم لا يرفع له عمل ولا يقبله الله:
عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول:
« إن أعمال بني آدم تعرض على الله تبارك وتعالى
عشية كل خميس ليلة الجمعة فلا يقبل عمل قاطع رحم»
رواه أحمد ورجاله ثقات وحسنه الألباني في صحيح الترغيب والترهيب.
http://www.shy22.com/upfiles/O5V40201.jpg
قطع الرحم سبب في المنع من دخول الجنة:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
« لا يدخل الجنة قاطع رحم»
(رواه الترمذي)
وعن أبي موسى أن النبي صلى الله عليه وسلم قال“
: ثلاثة لا يدخلون الجنة: مدمن الخمر، وقاطع الرحم، ومصدق بالسحر“.
(رواه أحمد وابن حبان)
http://www.shy22.com/upfiles/x1e40201.jpg
هل يجوز للزوج أن يمنع الزوجة من صلة رحمها
وخصوصاً الوالدة والوالد؟
الجواب : صلة الرحم واجبة، ولا يجوز للزوج أن يمنع زوجته منها؛
لأن قطيعة الرحم من كبائر الذنوب، ولا يجوز للزوجة أن تطيعه في ذلك؛
لأنه لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق، بل تصل رحمها من مالها الخاص،
وتراسله وتزوره؛ إلا إذا ترتب على الزيارة مفسدة في حق الزوج،
بأن يخشى أن قريبها يفسدها عليه؛ فله أن يمنعها من زيارته،
لكن تصله بغير الزيارة مما لا مفسدة فيه.
الأمور المعينة على صلة الرحم:
التفكر في الآثار المترتبة على الصلة:
فإن معرفة ثمرات الأشياء وحسن عواقبها من
أكبر الدواعي إلى فعلها والسعي إليها.
النظر في عواقب القطيعة: وذلك بتأمل ما تجلبه القطيعة
من هم وغم وحسرة وندامة ونحو ذلك، فهذا مما يعين على اجتنابها والبعد عنها.
الاستعانة بالله: وذلك بسؤاله التوفيق والإعانة على صلة الأقارب.
مقابلة إساءة الأقارب بالإحسان: فهذا مما يبقي على الود ويهون
على الإنسان ما يلقاه من إساءة أقاربه.
قبول أعذارهم إذا أخطؤوا واعتذروا، والصفح عنهم ونسيان معايبهم
حتى ولو لم يعتذروا: فهذا مما يدل على كرم النفس وعلو الهمة.
ترك المنة عليهم والبعد عن مطالبتهم بالمثل.
تجنب الشدة في العتاب وتحمل عتاب الأقارب وحمله على أحسن المحامل.
الاعتدال في المزاح مع الأقارب مع مراعاة أحوالهم وتجنب المزاح مع من لا يتحمله.
المبادرة بالهدية إن حصل خلاف مع الأقارب :
فالهدية تجلب المودة، وتكذب سوء الظن، وتستل سخائم القلوب.
الحرص التام على تذكر الأقارب في المناسبات والولائم .
صندوق القرابة الذي تجمع فيه تبرعات الأقارب واشتراكاتهم،
ويشرف عليه بعض الأفراد، فإذا ما احتاج أحد من الأسرة مالاً لزواج أو نازلة
أو غير ذلك بادروا إلى دراسة حاله وساعدوه، فهذا مما يولد المحبة وينمي المودة.
التغاضي والتغافل: فهو من أخلاق الأكابر وهو مما يعين على استبقاء المودة

وعلى وأد العداوة.
ولكن سيقول قائل :
مشاغل الدنيا كثيرة ،
وليس عندي من الوقت ما يكفي لأصل رحمي!
ويقال لمن يقول ذلك :
إليك خطة بسيطة لذلك.
اعقد العزم على صلة رحمك ، ولا تسوف.
حدد رحمك الذين يجب عليك برهم.
استعن بقريب لك ليبرهم معك.
ابدأ بصلة رحمك :
باتصال هاتفي أو هدية أو زيارة.
حدد يوما من كل شهر لتصل واحدا أواثنين من رحمك.
كرر زيارة هذا القريب بعد ثلاثة أوأربعة أشهر.
شجع غيرك على صلة رحمه حتى يترسخ ذلك عندك.
لا تفوت دعوات أو مناسبات ذوي رحمك.
خذ أولادك معك في هذه الزيارات ليتعلموا صلة الرحم.
همسة..أخيره
تذكر...
قوله صلى الله عليه وسلم :
"من سن في الإسلام سنة حسنة فله أجرها وأجر من
عمل بها بعده من غير أن ينقص من أجورهم شيء،
ومن سن في الإسلام سنة سيئة كان عليه وزرها ووزر
من عمل بها من بعده من غير أن ينقص من أوزارهم شيء“
رواه مسلم..
فبادر إلى الخير وشجع غيرك عليه، يكن لك من الأجر مثله
دون أن ينقص من أجره شيئا..


مما راق لي