المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : النهي عن التدافع الجسدي والملامسة بين الرجل والمرأة في الإسلام


السمراء أم شامة
04-07-2009, 11:42 PM
النهي عن التدافع الجسدي والملامسة بين الرجل والمرأة في الإسلام

بسم الله الرحمن الرحيم ، الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين ، وعلى آله وصحبه أجمعين ، أما بعد :
فقد جاءت الشريعة بالنهي عن التدافع الجسدي والملامسة بين الرجل والمرأة الأجنبية ، والدليل على ذلك نلخصه في النقاط التالية :
1- قال تعالى : " وَلَمَّا وَرَدَ مَاء مَدْيَنَ وَجَدَ عَلَيْهِ أُمَّةً مِّنَ النَّاسِ يَسْقُونَ وَوَجَدَ مِن دُونِهِمُ امْرَأتَيْنِ تَذُودَانِ قَالَ مَا خَطْبُكُمَا قَالَتَا لَا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاء وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ * فَسَقَى لَهُمَا ثُمَّ تَوَلَّى إِلَى الظِّلِّ فَقَالَ رَبِّ إِنِّي لِمَا أَنزَلْتَ إِلَيَّ مِنْ خَيْرٍ فَقِير" .
( فكانت المرأتان تحبسان غنمهما عن الماء كي لاتزاحمان الرجال) .
2- عن ابن عمر رضي الله عنهما : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما بنى المسجد جعل بابًا للنساء ، وقال : " لا يلج من هذا الباب من الرجال أحدا " .
( فقد خصص صلى الله عليه وسلم للنساء بابًا كي لايحدث تدافع وتصادم مع الرجال ) .
3- دخلت على أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها مولاة لها فقالت لها : يا أم المؤمنين طفت بالبيت سبعاً واستلمت الركن مرتين أو ثلاثاً ، فقالت لها عائشة : لا آجرك الله خيراً ، لا آجرك الله خيراً ، تدافعين الرجال ؟! ألا كبّرت ومررت ؟
( فقد نهت عائشة رضي الله عنها تلك المرأة عن مزاحمة الرجال ومدافعتهم ) .
4- قال صلى الله عليه وسلم للنساء عندما اختلطن بالرجال في الطريق بعد الخروج من المسجد: " استأخرن فإنه ليس لكن أن تحققن الطريق ، عليكن بحافات الطريق " ، يقول الراوي : " فكانت المرأة تلتصق بالجدار حتى إن ثوبها ليتعلق بالجدار من لصوقها به "
( فالتزم النساء حواف الطرق كي لايحدث تصادم مع الرجال ) .
5- قال صلى الله عليه وسلم : " لأن يطعن في رأس رجلٍ بمخيطٍ من حديد خيرٌ من أن يمس امرأةً لا تحل له " .
( والمخيط هو الإبرة التي يخاط بها ، وفي الحديث وعيد شديد لمن يتعمد ملامسة امرأة لاتحل له ) .
ـــــــــ

وبهذه الأدلة نصل إلى :
1- الاختلاط المحرم هو ما كان فيه تضام وتلاصق بالأجسام .
2- لايجوز للمرأة أن تدافع الرجل وتزاحمه ( كما يحدث في طوابير الخبز وغيرها ) ، كما لايجوز للرجل ملامسة امرأة أجنبية ومزاحمتها ، وعلى الرجال مساعدة النساء كما في قصة موسى - عليه السلام - مع المرأتين .
3- لايجوز للمرأة أن تجلس بجوار رجل أجنبي ، كما لايجوز لرجل أن يجلس بجوار امرأة أجنبية سواء في الجامعات أو في وسائل المواصلات المختلطة أو غيرها . ( الأجنبي هو من ليس بمحرم ) .
4- على النساء التزام حواف الطرق قدر المستطاع ( في حالة وجود رجال بالطريق ) .
5- لايجوز للرجل مصافحة المرأة الأجنبية ، ولايجوز للنساء مصافحة الرجال الأجانب ، وعلى الجميع غض البصر والتزام الأدب . وبالله التوفيق .

ملاحظة : كتبت هذا الموضوع لما نراه من مهازل في بلادنا :( وأتمنى أن تستفيدوا به
برجاء عدم النقل حتى تتم مراجعته والتأكد من خلوه من الأخطاء
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى قصة الإسلام ( 5 يوليو 2009 )
***

حارث البديع
07-07-2009, 03:28 PM
نعم احسنت
وهذا مانقله الفقيه المالكي العلامة
عن سائر علماء عصره
في كتابه المعيار
قال:الإختلاط المحرم
ماكانت فيه ملاصقة للأجساد

السمراء أم شامة
07-07-2009, 07:10 PM
جزاكم الله خيرًا على المرور
وأرجو لو كان هناك خطأ تنبهوني إليه كي أصلحه .

ألب أرسلان
07-07-2009, 08:27 PM
جزاكم الله خيرا أختنا الفاضلة

بارك الله فيكِ ...

السمراء أم شامة
08-07-2009, 06:46 PM
وفيكم بارك الله
نسأل الله لنا الهداية ولجميع المسلمين .

حارث البديع
21-07-2009, 02:23 PM
لا يوجد اخطاء بارك الله فيك
ووفقك لكل خير

ياسر ابوزيد
03-08-2009, 09:34 PM
جزاكم الله كل خير موضوع مهم فى الحقيقة

محمد050
09-11-2009, 12:11 PM
جزاكم الله خيرا موضوع هام
والله قلما تجد من يلتزم به (الا من رحم ربى)
ولا حول ولا قوة الا بالله

محمود الحاوي
10-11-2009, 02:26 PM
السلام عليكم و رحمة الله
أحببتُ أن أضيف هذه الإضافة و هي من موضوعٍ للأخ الفاضل ( أبي يحيى بن يحيى )
في صحيح البخاري
وقال عمرو بن علي حدثنا أبو عاصم قال ابن جريج أخبرنا قال أخبرني عطاء
: إذ منع ابن هشام النساء الطواف مع الرجال قال كيف يمنعهن وقد طاف نساء النبي صلى الله عليه و سلم مع الرجال ؟ قلت أبعد الحجاب أو قبل ؟ قال إي لعمري لقد أدركته بعد الحجاب . قلت كيف يخالطن الرجال ؟ قال لم يكن يخالطن كانت عائشة رضي الله عنها تطوف حجرة مع الرجال لا تخالطهم فقالت امرأة انطلقي نستلم يا أم المؤمنين قالت :عنك وأبت، وكن يخرجن متنكرات بالليل فيطفن مع الرجال ولكنهن كن إذا دخلن البيت قمن حتى يدخلن وأخرج الرجال
وكنت آتي عائشة أنا وعبيد بن عمير وهي مجاورة في جوف ثبير قلت وما حجابها ؟ قال هي في قبة تركية لها غشاء وما بيننا وبينها غير ذلك ورأيت عليها درعا موردا

و فيه أيضا

عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ هِنْدٍ بِنْتِ الْحَارِثِ عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا قَالَتْ
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا سَلَّمَ قَامَ النِّسَاءُ حِينَ يَقْضِي تَسْلِيمَهُ وَيَمْكُثُ هُوَ فِي مَقَامِهِ يَسِيرًا قَبْلَ أَنْ يَقُومَ
قَالَ ( أي الزهري ) نَرَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ أَنَّ ذَلِكَ كَانَ لِكَيْ يَنْصَرِفَ النِّسَاءُ قَبْلَ أَنْ يُدْرِكَهُنَّ أَحَدٌ مِنْ الرِّجَالِ

قال الامام ابن حجر رحمه الله في شرحه للحديث

وَفِي الْحَدِيث مُرَاعَاة الْإِمَام أَحْوَالَ الْمَأْمُومِينَ ، وَالِاحْتِيَاط فِي اِجْتِنَاب مَا قَدْ يُفْضِي إِلَى الْمَحْذور . وَفِيهِ اِجْتِنَاب مَوَاضِع التُّهَم ، وَكَرَاهَة مُخَالَطَة الرِّجَال لِلنِّسَاءِ فِي الطُّرُقَات فَضْلًا عَنْ الْبُيُوت .

وروى الامام أبو داود في سننه بسند صحيح
عَنْ ابْنِ عُمَرَ قَالَ
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَوْ تَرَكْنَا هَذَا الْبَابَ لِلنِّسَاءِ
قَالَ نَافِعٌ فَلَمْ يَدْخُلْ مِنْهُ ابْنُ عُمَرَ حَتَّى مَاتَ

قال صاحب " عون المعبود " في شرحه للحديث

وَالْحَدِيث فِيهِ دَلِيل أَنَّ النِّسَاء لَا يَخْتَلِطْنَ فِي الْمَسَاجِد مَعَ الرِّجَال بَلْ يَعْتَزِلْنَ فِي جَانِب الْمَسْجِد وَيُصَلِّينَ هُنَاكَ بِالِاقْتِدَاءِ مَعَ الْإِمَام

و أخرج أيضا بسند حسن

عَنْ حَمْزَةَ بْنِ أَبِي أُسَيْدٍ الْأَنْصَارِيِّ عَنْ أَبِيهِ
أَنَّهُ سَمِعَ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ وَهُوَ خَارِجٌ مِنْ الْمَسْجِدِ فَاخْتَلَطَ الرِّجَالُ مَعَ النِّسَاءِ فِي الطَّرِيقِ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِلنِّسَاءِ اسْتَأْخِرْنَ فَإِنَّهُ لَيْسَ لَكُنَّ أَنْ تَحْقُقْنَ الطَّرِيقَ عَلَيْكُنَّ بِحَافَّاتِ الطَّرِيقِ فَكَانَتْ الْمَرْأَةُ تَلْتَصِقُ بِالْجِدَارِ حَتَّى إِنَّ ثَوْبَهَا لَيَتَعَلَّقُ بِالْجِدَارِ مِنْ لُصُوقِهَا بِهِ

قال شيخ الاسلام بن تيمية في كتابه " الاستقامة "

وقد كان من سنة النبي صلى الله عليه و سلم وسنة خلفائه التمييز بين الرجال والنساء والمتأهلين والعزاب فكان المندوب في الصلاة أن يكون الرجال في مقدم المسجد والنساء في مؤخره
وقال النبي صلى الله عليه و سلم
" خير صفوف الرجال أولها وشرها آخرها وخير صفوف النساء آخرها وشرها أولها"
وقال " يا معشر النساء لا ترفعن رؤوسكن حتى يرفع الرجال رؤوسهم من ضيق الأزر "
وكان إذا سلم لبث هنيهة هو والرجال لينصرف النساء أولا لئلا يختلط الرجال والنساء وكذلك يوم العيد كان النساء يصلين في ناحية فكان إذا قضى الصلاة خطب الرجال ثم ذهب فخطب النساء فوعظهن وحثهن على الصدقة كما ثبت ذلك في الصحيح وقد كان عمر بن الخطاب وبعضهم يرفعه إلى النبي صلى الله عليه و سلم قد قال عن أحد ابواب المسجد أظنه الباب الشرقي لو تركنا هذا الباب للنساء فما دخله عبد الله بن عمر حتى مات
وفي السنن عن النبي صلى الله عليه و سلم أنه قال للنساء لا تحققن الطريق وامشين في حافته أي لا تمشين في حق الطريق وهو وسطه وقال على عليه السلام ما يغار أحدكم أن يزاحم امرأته العلوج بمنكبها يعني في السوق
وكذلك لما قدم المهاجرون المدينة كان العزاب ينزلون دارا معروفة لهم متميزة عن دور المتأهلين فلا ينزل العزب بين المتأهلين وهذا كله لأن اختلاط أحد الصنفين بالآخر سبب الفتنة فالرجال إذا اختلطوا بالنساء كان بمنزلة اختلاط النار والحطب وكذلك العزب بين الآهلين فيه فتنة لعدم ما يمنعه فإن الفتنة تكون لوجود المقتضى وعدم المانع .

كاشف الغطاء
11-11-2009, 02:13 PM
أختي الكريمة أم شهد الأحتكاك بين الجنسين ظاهرة لا يمكن تفاديها في مجتمعاتنا الاسلامية وللأسف لأنها مجتمعات يسودها الختلاط بين الجنسين في كل شيء
فالنقل العمومي مختلط وقمة الاحتكاك بين الجنسين تكون في أوقات الدروة أوقات الازدحام
وكذلك الأسواق مكتضة بالجنسين

السمراء أم شامة
11-11-2009, 04:41 PM
أخي محمد الحاوي أشكرك جزيل الشكر على هذه الإضافة المفيدة وجزاكم الله خير الجزاء

ولي إضافة هامة بخصوص ما قاله الأخ كاشف الغطاء
يقول الله تعالى : {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ }
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : " ما نهيتكم عنه فاجتنبوه ، وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم "
يعني نفعل ما أُمرنا به قدر استطاعتنا
فأنت مثلًا ذكرت الاختلاط في وسائل النقل أو الحافلات ، فلو دخلت حافلة فيها كراسي فارغة وهناك كرسي تجلس فيه امرأة وبجواره كرسي فارغ ، لا تتعمد الجلوس بجوار المرأة وتترك الكراسي الفارغة ، لأنك إن فعلت ذلك لم تتق الله قدر استطاعتك

ويجب أن يفهم الجميع أن هناك فرق بين الاختلاط الذي هو مجرد اجتماع للرجال والنساء في نفس المكان بدون ملاصقة ومزاحمة وملامسة ، والاختلاط الذي يصحبه ملامسة ومزاحمة
فالنوع الأول جائز بحدود وشروط
أما النوع الثاني فهو النوع المحرم الذي قصدته

وأيضًا هناك مفاهيم لايجب الخلط بينها :
الاختلاط - الخلوة - إطلاق البصر - كشف العورات - التبرج
فكل مفهوم من هذه المفاهيم يختلف عن الآخر لغةً واصطلاحًا
والله المستعان .

كاشف الغطاء
12-11-2009, 06:05 AM
أخي محمد الحاوي أشكرك جزيل الشكر على هذه الإضافة المفيدة وجزاكم الله خير الجزاء

ولي إضافة هامة بخصوص ما قاله الأخ كاشف الغطاء
يقول الله تعالى : {فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ }
ويقول النبي صلى الله عليه وسلم : " ما نهيتكم عنه فاجتنبوه ، وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم "
يعني نفعل ما أُمرنا به قدر استطاعتنا
فأنت مثلًا ذكرت الاختلاط في وسائل النقل أو الحافلات ، فلو دخلت حافلة فيها كراسي فارغة وهناك كرسي تجلس فيه امرأة وبجواره كرسي فارغ ، لا تتعمد الجلوس بجوار المرأة وتترك الكراسي الفارغة ، لأنك إن فعلت ذلك لم تتق الله قدر استطاعتك

ويجب أن يفهم الجميع أن هناك فرق بين الاختلاط الذي هو مجرد اجتماع للرجال والنساء في نفس المكان بدون ملاصقة ومزاحمة وملامسة ، والاختلاط الذي يصحبه ملامسة ومزاحمة
فالنوع الأول جائز بحدود وشروط
أما النوع الثاني فهو النوع المحرم الذي قصدته

وأيضًا هناك مفاهيم لايجب الخلط بينها :
الاختلاط - الخلوة - إطلاق البصر - كشف العورات - التبرج
فكل مفهوم من هذه المفاهيم يختلف عن الآخر لغةً واصطلاحًا
والله المستعان .


أختي الكريمة أم شهد أن فهمت جيدا ما تقصدينه بالا ختلاط والا حتكاك وأنا أعطيت مثلا بوسائل النقل العمومي لأنها تشكل قمة الاحتكاك بين الجنسين وربما أنت أختي ليست لديك نظرة عن حال حافلت الانقل العمومي عندنا خاصة في أوقات الدروة فالحافلة فالواقفون بها أضعاف مضاعفة من الجالسين والكل يبحث فقط أن يصل الى مكان عمله أو الى منزله حتى ان باب الحافلة لا يغلق من شدة الزحام . فالأجسام في هكذا موقف لا تكتك فقط بل تكون ملتسقة بعضها ببعض ’ وأشهد الله كم يغيضني أن أشهد أخت متحجبة وسط هذا الزحام وهذه الاباحية
هذا بالنسبة للحافلة أما بالنسبة للطاكسي فالتصاق الأجسام أمر محتوم لا مفر منه , فالطكسي تحمل ستة أشخاص زيادة على السائق وهي في الحقيقة لا تتسع الا لأربعة فتصوري الستة أشخاص في الطاكسي نساء ورجال شباب وشابات .
وأتذكر يوما كنت آخد الطاكسي وجائت امرأة لتجلس بجانبي فخرجت أنا من الطاكسي وأخدت طاكسي آخر والغريب أن المرأة لم يعجبها موقفي هذا وبدأت تتمتم بكلام لم أفهمه وتنظر الي بنظرات حاقدة أم صاحب الطكسي فحدث ولا حرج لأنني تسببت له في مكان فارغ وعليه الانتظار أختي الكريمة عندما يعم الفساد فتقوى الله تبقى بغير فائدة لتفاديي هذا لمشكل الخطير لأن الأمر لا يتعلق بالتقوى أصلا بل بالنظام ومدى صلته بالدين .
فالحل أختي الكريمة لهذه الظاهرة هو التفرقة بين الجنسين خاصة في وساائل النقل العمومي والعمل على تقليص ضروف الا ختلاط الى أدنى مستوى لها .

والى الله المشتكى

السمراء أم شامة
12-11-2009, 07:27 AM
أختي الكريمة أم شهد أن فهمت جيدا ما تقصدينه بالا ختلاط والا حتكاك وأنا أعطيت مثلا بوسائل النقل العمومي لأنها تشكل قمة الاحتكاك بين الجنسين وربما أنت أختي ليست لديك نظرة عن حال حافلة النقل العمومي عندنا خاصة في أوقات الدروة فالحافلة فالواقفون بها أضعاف مضاعفة من الجالسين والكل يبحث فقط أن يصل الى مكان عمله أو الى منزله حتى ان باب الحافلة لا يغلق من شدة الزحام . فالأجسام في هكذا موقف لا تكتك فقط بل تكون ملتسقة بعضها ببعض ’ وأشهد الله كم يغيضني أن أشهد أخت متحجبة وسط هذا الزحام وهذه الاباحية
هذا بالنسبة للحافلة أما بالنسبة للطاكسي فالتصاق الأجسام أمر محتوم لا مفر منه , فالطكسي تحمل ستة أشخاص زيادة على السائق وهي في الحقيقة لا تتسع الا لأربعة فتصوري الستة أشخاص في الطاكسي نساء ورجال شباب وشابات .
وأتذكر يوما كنت آخد الطاكسي وجائت امرأة لتجلس بجانبي فخرجت أنا من الطاكسي وأخدت طاكسي آخر والغريب أن المرأة لم يعجبها موقفي هذا وبدأت تتمتم بكلام لم أفهمه وتنظر الي بنظرات حاقدة أم صاحب الطكسي فحدث ولا حرج لأنني تسببت له في مكان فارغ وعليه الانتظار أختي الكريمة عندما يعم الفساد فتقوى الله تبقى بغير فائدة لتفاديي هذا لمشكل الخطير لأن الأمر لا يتعلق بالتقوى أصلا بل بالنظام ومدى صلته بالدين .
فالحل أختي الكريمة لهذه الظاهرة هو التفرقة بين الجنسين خاصة في وساائل النقل العمومي والعمل على تقليص ضروف الا ختلاط الى أدنى مستوى لها .

والى الله المشتكى

ما هذا يا أخي !!!!
قل كلامًا غير هذا !!!
طاكسي يحمل ستة أشخاص !!!!
كيف وأنتم ليس عندكم زحام في المغرب مثل الذي عندنا في مصر ؟
نحن أكثر منكم كثافة وعددًا !

المهم ... الحل الذي ذكرتَه جيد ، وأنا صراحة أعجبتني فكرة الطاكسي النسائي التي طبقوها في بعض المناطق في إيران ؛ حيث جعلوا للنساء طاكسي تقوده امرأة وله لون يختلف عن لون طاكسي الرجال
فمثلًا الرجال لهم طاكسي أزرق والنساء طاكسي أخضر
والمؤسف أن هذه الفكرة لم تأت من دولة إسلامية سنية .... لماذا ؟؟؟ لأن بعض العقول المنغلقة تحرم على المرأة قيادة السيارة :confused: !
فهم لاينظرون إلى حال الناس حولهم
يحسبون أن كل عائلة تملك سيارة وكل امرأة لديها محرم من الرجال يسوق سيارتها :confused:

وبالنسبة للحافلات فالحال عندنا سيء أيضًا بهذا الشكل الذي ذكرته ، وأنا أعرف منظر الحافلات جيدًا لكني لا أرضى لنفسي أو لأخت مسلمة أن تقف في وسط الحافلة أمامها رجل وخلفها رجل إن اهتزت الحافلة يصطدمون ببعضهم فهذه إهانة لكرامتي
ودائمًا أنزل مبكرًا عن ميعادي كي أبحث عن حافلة فيها مكان
ووالله إني لأدعو كثيرًا للسائق الذي يخصص للنساء حافلة ؛ فأحيانًا بعض السائقين يتكرمون علينا ويقولون النساء يركبن أولًا ، فإذا ركبن جميعًا لم يبق مكان في الحافلة للرجال
فمثل هذا الكريم له منا دعوات طيبات
ولا يهم الزحام فيها طالما أنها غير مختلطة حتى لو كنا سويًا مثل السرديل :)
والله يرحم الحال .

كاشف الغطاء
12-11-2009, 08:52 AM
[quote=أم شهد;47179]ما هذا يا أخي !!!!
قل كلامًا غير هذا !!!
طاكسي يحمل ستة أشخاص !!!!
كيف وأنتم ليس عندكم زحام في المغرب مثل الذي عندنا في مصر ؟
نحن أكثر منكم كثافة وعددًا


هناك طبعا طااكسي صغير وهو يحمل فقط ثلاثة أشخاص وهو غالي الثمن ونادرا ما يستعمل أما الطاكسي المذكور فهو الطاكسي الكبير وهو الأ كثر شعبية ويحمل ستة أشخاص زيادة على السائق .
المكسيك كذلك بدأت في تطبيق الفصل بين الجنسين في وسائل النقل العمومية بحيث جعلت لكل جنس وسائل نقله الخاصة به ولقيت الفكرة ترحيبا كبيرا خاصة في صفوف النساء