المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اليابانيون يحبون مصر أكثر من المصريين


e-mysarah
20-08-2012, 12:30 PM
السلام عليكم
لقد إبتلينا بحب المفرط دون عمل والذى يقولون عنه الوطنيه فتجد أن أكثرنا وطنيه هو أكثرنا غزلا فى بلاده أكثرنا تشجيعا لمنتخب بلده أكثرنا حديثا بعاطفه جياشه عن أهل بلده ولكن فى البلاد التى تقدمت وسادت الدول الأخرى لا يكون للكلام كل الإهتمام
فى العام الماضى شاهدنا زلزال اليابان الذى إهتز له العالم كله من هول فاجعة المفاعلات النوويه التى كانت تهدد بإنفجارها مستقبل اليابان كله بل ويمكن العالم وشاهدنا أخبار الإقتصاد فى اليابان وإنهيار البورصه عافانا الله إن قدر لنا مثل ذلك لن تقوم لنا قومه مثلما يقول المصريون ولكن ماحدث وفاق التوقعات أن اليابان تعافت من هذه المصيبه فى ظرف شهر واحد
طبعا العرب والمسلمين سرعان ماتهكموا على اليابانيين بأنهم شعب مجبول على العمل ويحبون الدنيا أما نحن نحب الآخره
أيها الوطنى المتحمس لبلاد المسلمين والعرب إليك الحقيقه كل الشعوب تحب بلادها لكننا نحب أنفسنا وبالبلدى بنحب على روحنا فى إحدى المفاعلات فى اليابان ظل 50 عامل يابانى يسكبون المياه على المفاعل خوفا على بلادهم من إنفجار المفاعل ورفضوا جميعا العوده لبيوتهم والهرب من المسؤليه وآثاروا البقاء يعملون حتى إنتهى الخطر بل وراح ضحية هذا العمل البعض منهم
هؤلاء هم الشعوب التى تعشق بلادها يعملون لا يتكلمون
أما نحن نتكلم ونملأ الشاشات كلاما وكلنا يلحن فى حب مصر وعشق ترابها وأرضها وجوها وحلاوة شمسنا والجو عندنا وليس المستقبل عندنا والعمل عندنا
وأقول ليس دفاعا عن الإخوان ولا مشروع النهضه لقد قدمت الجماعه مشروع النهضه والمئة يوم الذى تعهد به الرئيس ووقف الكثير مننا بالأمانى ولم يحرك ساكنا وكأن من يقدم شئ لمصر عليه أن يعمل وحده ونحن نشجع ونؤازر ونمدح ويكفى والبعض الآخر مدعى الوطنيه يحارب هذا المشروع بكل قوته حتى يسقط مشروع الإخوان وتسقط مصر ليس هناك مشكله المهم ينجح هو ويتحقق ما تصبو إليه نفسه الحقوده
ليس مشروع الإخوان فقط بل نستجدى العمل من كل موظف بالدوله أغلبهم يجلسون على المكاتب ينتظرون المرتب بدون عمل حتى أصبحت بلادنا كلها وليست مصر وحدها مستنقع للكسالى والبطاله المقنعه
الكثيرون يستقلون راتبهم الحكومى وينظرون لمن يعمل فى الشركات الخاصه ورواتبهم ولا يحسبون أنهم متسولون من فئة فوت علينا بكره القليل من العمل ولا يعملون بل الحقيقه ينتظرون عوائد الموانى وقناة السويس والسياحه التى تدر دخلا عظيما على مصر بالقليل من التعب وبما منحه الله لبلدنا نجنيه ونعيش عليه
أما الصناعه... التجاره ....الزراعه ....التعليم وغيره... متأخرين ننتظر الفرج دون العمل
نتحدث عن التاريخ ويخرج إلينا شيوخنا بقصص وعبر عن أمجاد العرب والمسلمين ونكتفى بالسماع وكثير من حمية الجاهليه ولا تطبيق ولا سعى نتعلم القليل الضئيل من العلم لنباهى بعضنا ونتفاخر بالحقير من الكثير الغزير
أمريكا التى يلعنها كل العرب ويبغضها المسلمون أسست مجدها وتقدمت فى أقل من 200 عاما ومسحت تاريخ العرب والمصريين الفراعنه الذين يباهون بحضارة السبعة آلاف عاما ونظل نتحدث عن الأمجاد ونسينا أننا لم نصنع شيئا فى مستقبل أولادنا ولم ننظم شطرا واحدا فى دواوين أمجاد العرب
مر على حرب 73 أكثر من 35 عاما ومازلنا نحتفل وكأنها آخر الأمجاد وغيرها من الحبه قبه التى نعيشها يخرج الشباب فى فوز المنتخب ويملؤن الشوارع ضجيجا وصخبا فرحة بفوز منتخب الكره ونتناسى أننا أصحاب صفر المونديال بل وتستمر حالة السقوط مداليتين فضيتين لمصر فى الأولمبياد فقط بينما تخرج كل البلاد الغربيه بما يزيد عن 60 ميداليه ذهبيه وفضيه بماذا تحتفلون ؟؟؟ كفانا سخريه واستهزاءا بفشلنا نحن لم نعمل لنجنى أين موقع الرياضه من إهتمامات الشباب والحكومه ؟؟
نشتكى جميعا من إنتشار الجهل والأميه بين الناس وماذا فعلنا لننقذ أهلنا من هذا الطاعون ؟؟؟
نشتكى جميعا من إنتشار المخدرات والضياع الشباب وماذا نفعل لنساعدهم ؟؟
نشتكى جميعا من تدهور الصحه والتلوث والزباله وضياع القيم والمبادئ وضياع قيمة الوقت وهجر السنه وتخاذل وذلة المسلمين ثم وماذا نفعل ؟؟؟
كفنا شكوى ولنبدأ جميعا العمل
لنساهم فى أبواب الخير التى يفتحها الله لنا من محو أميه مشاريع خيريه ننظف الشوارع ننتقن أعمالنا ننظر للحساب نضع نصب أعيننا أن نكتب فى التاريخ ولو سطر واحد بأننا حاولنا