المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : بين الفأرة والجمل


فدوى عبدالله
23-09-2009, 09:35 AM
قال ابن الجوزى((رأت فأرة جملا فأعجبها,فجرت خطامه فتبعها,فلما وصلت إلى باب بيتها وقف ونادى بلسان الحال :إما أن تتخذى دارا يليق بمحبوبك ,وإما أن تتخذى محبوبا يليق بدارك))
فلن من هذه إشارة,( إما أن تصلى صلاة تليق بمعبودك,أو أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك)

حسين العسقلاني
24-09-2009, 06:12 AM
بارك الله فيكم
ورزقنا الخشوع في الصلاة والقيام بحقها
خاطرة مؤثرة

Dr.asmaa gamal
24-09-2009, 07:25 AM
شكرا جزيلا اختنا العزيزة فدوى على هذه العبرة

ورحم الله ابن الجوزي و اسكنه الفردوس الأعلى

حقيقة الحياة مدرسة كبيرة نتعلم منها كل جديد

dr.asmaa
26-09-2009, 08:49 AM
http://img261.imageshack.us/img261/4018/rdd12tf.gif

الحنين للذكريات الجميلة
26-09-2009, 01:26 PM
تذكرة طيبة بوركت أختنا

ramevic
16-12-2009, 01:56 PM
جزاكم الله خيرا

أبو نواف المدني
13-08-2011, 05:15 PM
قال ابن الجوزى((رأت فأرة جملا فأعجبها,فجرت خطامه فتبعها,فلما وصلت إلى باب بيتها وقف ونادى بلسان الحال :إما أن تتخذى دارا يليق بمحبوبك ,وإما أن تتخذى محبوبا يليق بدارك))
فلن من هذه إشارة,( إما أن تصلى صلاة تليق بمعبودك,أو أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك)
الأخت الفاضلة فدوى عبدالله قصة الفأرة والجمل أوردها الإمام ابن قيم الجوزية في كتابه بدائع الفوائد الجزء الثالث وقد أوردها كاملة ثم علق عليها بقوله وأنت أيها المصلي إما أن تصلي صلاة تليق بمعبودك أو أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك ولم ترد في أي من كتب ابن الجوزي وفرق بين ابن قيم الجوزية أي أن والده كان قيم ناظر المدرسة الجوزية بدمشق وابن الجوزي من علماء العراق والله أعلم تقبلي مروري وملاحظتي وأشكر لك سعة أفقك وفقك الله لما يحب ويرضى والسلام عليكم
من طيبة الطيبة أبو نواف المدني

أبو نواف المدني
13-08-2011, 05:22 PM
قال ابن الجوزى((رأت فأرة جملا فأعجبها,فجرت خطامه فتبعها,فلما وصلت إلى باب بيتها وقف ونادى بلسان الحال :إما أن تتخذى دارا يليق بمحبوبك ,وإما أن تتخذى محبوبا يليق بدارك))
فلن من هذه إشارة,( إما أن تصلى صلاة تليق بمعبودك,أو أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك)
الأخت الفاضلة فدوى جزاك خيرا على هذه التذكرة وأحب أن أنوه إلى أن القصة أوردها الإمام ابن قيم الجوزية رحمه الله تعالى في كتابه بدائع الفوائد الجزء الثالث وقال بعد أن أوردها وأنت أيها المصلي إما أن تصلي صلاة تليق بمعبودك أو أن تتخذ معبودا يليق بصلاتك للمعلومية فهناك فرق كبير بين الإمام ابن قيم الجوزية وبين اابن الجوزي وعموما أرجو توثيق المعلومة وإسنادها إلى مصدرها وشكر الله لك جهدك