المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سالم بن مَعْقِل -رضي الله عنه-


أبو عادل
28-06-2014, 02:59 AM
http://www.nor1way.com/vb/mwaextraedit4/extra/81.gif (http://muntada.islammessage.com)




إنه الصحابي الجليل سالم (http://muntada.islammessage.com) بن (http://muntada.islammessage.com) مَعْقِل (http://muntada.islammessage.com) -رضي (http://muntada.islammessage.com) الله (http://muntada.islammessage.com) عنه-، كان في الجاهلية عبدًا لأبي حذيفة بن (http://muntada.islammessage.com) عتبة، فأسلما معًا، وكان أبو حذيفة يتبناه ويعامله كابنه، فكان يسمى سالم (http://muntada.islammessage.com) بن (http://muntada.islammessage.com) أبي حذيفة، فلما أبطل الإسلام (http://muntada.islammessage.com) التبني، قيل: سالم (http://muntada.islammessage.com) مولى أبي حذيفة، وزوَّجه أبو حذيفة من (http://muntada.islammessage.com) ابنة أخيه فاطمة بنت الوليد. وهاجر سالم (http://muntada.islammessage.com) إلى المدينة، وكان يستمع إلى النبي صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم وهو يقرأ القرآن ويأخذه عنه، حتى صار من (http://muntada.islammessage.com) حفاظ القرآن وممن يؤخذ عنهم القرآن، بل كان من (http://muntada.islammessage.com) الأربعة الذين أوصى النبي صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم بأخذ القرآن منهم، فقال: (خذوا القرآن من (http://muntada.islammessage.com) أربعة: من (http://muntada.islammessage.com) عبد الله (http://muntada.islammessage.com) بن (http://muntada.islammessage.com) مسعود، وسالم، ومعاذ، وأبى بن (http://muntada.islammessage.com) كعب) [متفق عليه].

وعن عائشة قالت: استبطأني رسول الله (http://muntada.islammessage.com) ذات ليلة، فقال: ما حَبَسَكِ؟ قلت: إن في المسجد لأحسن مَن سمعتُ صوتًا بالقرآن، فأخذ رداءه، وخرج يسمعه، فإذا هو سالم (http://muntada.islammessage.com) مولى أبي حذيفة. فقال: (الحمد لله الذي جعل في أمتي مثلك) [أحمد والحاكم].

ولما هاجر مع المسلمين إلى المدينة كان يؤم المسلمين للصلاة بمسجد قباء وفيهم عمر بن (http://muntada.islammessage.com) الخطاب -رضي (http://muntada.islammessage.com) الله (http://muntada.islammessage.com) عنه-، وذلك قبل من (http://muntada.islammessage.com) يهاجر النبي صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم، وكان عمر -رضي (http://muntada.islammessage.com) الله (http://muntada.islammessage.com) عنه- (http://muntada.islammessage.com) يكثر من (http://muntada.islammessage.com) الثناء عليه حتى أنه تمنى من (http://muntada.islammessage.com) يكون حيًّا فيوليه الخلافة من (http://muntada.islammessage.com) بعده.

وعرف سالم (http://muntada.islammessage.com) بالصدق والشجاعة، واشترك مع الرسول صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم في غزوة بدر وغيرها من (http://muntada.islammessage.com) الغزوات، وخرج في السرية التي بعثها رسول الله (http://muntada.islammessage.com) صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم إلى بني جذيمة بقيادة خالد بن (http://muntada.islammessage.com) الوليد، وحينما رأى سالم (http://muntada.islammessage.com) خالدًا يأمر بقتال هذه القبيلة دون من (http://muntada.islammessage.com) يأمره الرسول صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم بذلك ثار واعترض عليه ومعه بعض الصحابة، ولما عادوا أيدهم الرسول صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم في ذلك. وظل سالم (http://muntada.islammessage.com) يجاهد مع رسول الله (http://muntada.islammessage.com) صلى الله (http://muntada.islammessage.com) عليه وسلم حتى توفى.

وشارك سالم (http://muntada.islammessage.com) وأبو حذيفة مع الجيوش الإسلامية التي وجهها الصديق أبو بكر لمحاربة المرتدين عن (http://muntada.islammessage.com) الإسلام (http://muntada.islammessage.com)، فكان في مقدمة الجيش المتوجه إلى اليمامة لمحاربة مسيلمة الكذاب، وكان يصيح قائلاً: بئس حامل القرآن أنا لو هوجم المسلمون من (http://muntada.islammessage.com) قِبَلي، ثم اندفع في قتال المرتدين حاملاً راية الإسلام (http://muntada.islammessage.com)، بعد من (http://muntada.islammessage.com) استشهد حاملها زيد بن (http://muntada.islammessage.com) الخطاب، ومَنَّ الله (http://muntada.islammessage.com) على (http://muntada.islammessage.com) جنوده بالنصر، وأصيب سالم (http://muntada.islammessage.com) بضربة قاتلة، فأسرع المسلمون إليه، والتفوا حوله فسألهم عن (http://muntada.islammessage.com) أخيه في الله (http://muntada.islammessage.com) ومولاه أبي حذيفة، فأخبروه بأنه قد استشهد ولقى ربه، فطلب منهم من (http://muntada.islammessage.com) يضعوه بجواره؛ حتى يموتا معًا، ويبعثا معًا. فقالوا له: إنه إلى جوارك يا سالم، ففاضت روحه إلى الله (http://muntada.islammessage.com) لينعم بالشهادة.

seryo
03-07-2014, 06:40 AM
اللهم الحقنا بالصالحين

أبو عادل
31-07-2014, 02:10 AM
جزاك الله عنا كل الخير وبارك الله فيك أخي الكريم seryo على مرورك الكريم