المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جورج سارتون .. مؤرخ العلم


المراقب العام
07-07-2014, 04:07 PM
http://islamstory.com/sites/default/files/styles/300px_node_fullcontent_img/public/14/07/28/shapeGeorge.jpg


إنه جورج سارتون

يُعدُّ بحق -كما يصفه الدكتور إبراهيم مدكور في تقديمه لكتابه (تاريخ العلم) -رأس المشتغلين بتاريخ العلم في نصف القرن الأخير، اتجه نحوه منذ عهد الشباب، ووقف عليه حياته كلها، وقلَّ أن تفرَّغ باحثٌ لموضوع مثلما فعل [1]!!


وفي وصف بليغ وترجمة دقيقة له من قِبَل مجلة (المجمع العلمي العربي) الذي هو عضو فيها جاء عنه النص التالي: "أخلص الحب للعرب ولغتهم، وجلا فضل علمائهم على العالم القديم في تجرُّد وإنصاف" [2].


إنه جورج سارتون "Georges Sarton" المستشرق البلجيكي، والذي يُعَدُّ في مصافِّ كبار العلماء، حتى كان رئيسًا للاتحاد الدولي لتاريخ العلوم، ورئيس شرفيًّا لجمعية تاريخ العلوم الأميركية، وكان عضوًا في عشرة مجامع علمية دولية، إضافة إلى منحه ست شهادات دكتوراه فخرية!!
تقدَّم إلى جامعة "جان" البلجيكية، حيث مسقط رأسه برسالة للدكتوراه موضوعها "ليونارد الفنسي" وكانت هذه نقطة البدء في حياته العلمية الحافلة، ومنذ ذلك التاريخ أخذ يحاضر ويؤلِّف في العلم وتاريخه؛ فحاضر في بلجيكا وإنجلترا، ثم رحل إلى الولايات المتحدة عام 1916م، فكان مدرس (تاريخ العلوم) في جامعة هارفارد (1917 - 1949)، وهناك امتدَّ نشاطُه إلى كبريات الجامعات الأميركية، يحاضر فيها ويراسل، وينشيء جيلاً من الباحثين.


وزار سارتون مصر وبلاد الشام وأفريقيا الشمالية سنة (1931 – 1932م)، وألقى محاضرات حول بيان (فضل العرب على التفكير الإنساني) [3].


مصنَّفات جورج سارتون

أما عن مصنَّفات جورج سارتون فقد كتب وألَّف كثيرًا، ولعلَّه لم يكتب في شيء إلا في العلم وتاريخه، أو ما يتصل بهما عن قرب، وكان أجَلَّ كتبه: (المدخل إلى تاريخ العلوم) بالإنجليزية، وهو يقع في خمس مجلدات، خصَّ منه تاريخ العلوم عند العرب بجزء وافر.


وله أيضًا: (حضانة الشرق الأوسط للثقافة الغربية)، محاضرة ترجمها إلى العربية عمر فروخ.
وله كذلك: (تاريخ العلم) الأول والثاني ترجمتهما إلى العربية لجنة نشر مؤسسة فرانكلين.
وكان سارتون أيضًا قد أنشأ مجلتين إنجليزيتين علميتين، وُقِفَتا على تاريخ العلم، هما: (إيزيس) و(أوزيريس)، فأصدر منها 43 مجلدًا، وتخلَّى عن الإشراف عليهما بعد ذلك لبعض العلماء [4].


سارتون .. منهجه العلمي

وأما عن منهج سارتون وطبيعة عمله في مصنَّفاته؛ فيقول الدكتور إبراهيم مدكور: "وسارتون أخيرًا عالمٌ بأوسع معاني الكلمة، يعرض لقضايا العلوم فيعالجها معالجة الملِمّ بأطرافها، الخبير بدقائقها، تراه أحيانًا كيماويًّا متخصصًا، وأخرى طبيبًا متبحرًا، ثم ينتقل إلى الرياضة والفلك، فيبسط نظرياتهما بسطًا شافيًا، ولم يقف عند العلوم الطبيعية والرياضية، بل جاوزها إلى العلوم الإنسانية والاجتماعية من تاريخ وجغرافيا، واقتصاد واجتماع، وأدب وسياسة، باحثًا في ذلك كله عن أصوله الدينية والخرافية، وموجهًا إياه وجهة فلسفية عامة، ومحاولاً ربطه بالتكنولوجيا والتطبيقات العلمية التي لجأ إليها الإنسان منذ فجر التاريخ، ومع هذا فهو لا يؤرِّخ لعلمٍ بذاته، وإنما يتتبَّع تطور العلم البشري منذ بدء الخليقة إلى اليوم" [5].


موسوعة سارتون: تاريخ العلم

والحقيقة أن أهمية سارتون في كتاباته لم تكمن فقط في أنه أكثر المستشرقين إنصافًا، وإنما لأنه لا يمثل عالما واحدًا أو كتابًا واحدًا، بل هو فريق ضخم من العلماء والباحثين، وموسوعته الضخمة (تاريخ العلم) أصبحت المرجع الرئيسي والمنهل الأكثر اعتمادًا لدى جميع المستشرقين والكتاب ومراكز البحث العلمي، بل أيضًا لمؤلِّفي الموسوعات العامة في الغرب!!
ففي هذه الموسوعة يحدثنا سارتون عن العلم في التاريخ الإنساني، وفي العالم كله، في أوربا وآسيا وأفريقيا، ولا يترك شعبًا واحدًا أسهم في الحضارة الإنسانية - ولو بالقليل - إلا ويذكر فضله ودوره بالحق.


ويسير سارتون بالتطور العلمي ابتداء من عصور الفراعنة، ثم الإغريق، ثم الدولة البيزنطية، حتى يصل إلى ظهور الحضارة الإسلامية.


ويقسِّم سارتون عصور التاريخ بأسماء أبرز العلماء وأصحاب الفضل على الحضارة الإنسانية في عصرهم:


فالنصف الثاني من القرن الثامن الميلادي يسمى: "عصر جابر بن حيان (http://islamstory.com/ar/%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D8%B1_%D8%A8%D9%86_%D8%AD%D9%8A %D8%A7%D9%86_%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3_%D8%B9%D9%84 %D9%85_%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A7% D8%A1)".
والنصف الأول من القرن التاسع الميلادي يسمى: "عصر الخوارزمي (http://islamstory.com/ar/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D9%85%D9%88 %D8%B3%D9%89_%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%88%D8%A7%D8%B1% D8%B2%D9%85%D9%8A)".
والنصف الثاني من القرن التاسع الميلادي يسمى: "عصر الرازي (http://islamstory.com/ar/%D9%85%D8%AD%D9%85%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%B2%D9%83 %D8%B1%D9%8A%D8%A7_%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A7%D8%B2% D9%8A).
والنصف الأول من القرن العاشر الميلادي يسمى: "عصر المسعودي".
والنصف الثاني من القرن العاشر الميلادي يسمى: "عصر أبو الوفا البوزجاني (http://islamstory.com/ar/%D8%A7%D8%A8%D9%88-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%81%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%88%D8%B2%D8%AC%D8%A7%D9%86%D 9%8A)".
والنصف الأول من القرن الحادي عشر يسمى: "عصر البيروني (http://islamstory.com/ar/%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%B1%D9%88%D9%86%D9%8A)".
والنصف الثاني من القرن الحادي عشر يسمى: "عصر الخيّام".
والنصف الأول من القرن الثاني عشر يسمى: "عصر ابن زهر (http://islamstory.com/ar/%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%B2%D9%87%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%A8-%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%B9%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%88%D8%B1%D8%A7%D9%85) الأندلسي".
والنصف الثاني من القرن الثاني عشر الميلادي يسمى: "عصر ابن رشد (http://islamstory.com/ar/%D8%A7%D8%A8%D9%86-%D8%B1%D8%B4%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%84%D8%B3%D9%88%D9%81-%D8%B9%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%A1-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D8%AD%D8%AF%D9%8A%D9%86)".
والنصف الأول من القرن الثالث عشر الميلادي هو: "عصر الترجمة من العربية إلى أوربا".


يقول الدكتور أحمد شوقي الفنجري معلِّقًا: "ولهذا التقسيم وهذه الأسماء مغزى كبير يجب أن لا يفوتنا؛ فمعناه أن الحضارة الإسلامية كانت في تلك العصور سيدة الدنيا بغير منافس ولا منازع، مما حدا بسارتون أن يسميها بعصور العلم الإسلامي" [6].


وفي ذلك يقول سارتون بعد أن يستعرض كل الحضارات المعاصرة من اليابان والصين (http://islamstory.com/ar/%D9%82%D8%B5%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84% D8%A7%D9%85_%D9%81%D9%8A_%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%8A% D9%86) حتى إنجلترا وإسكندنافيا: "ولننتقل الآن إلى الإسلام، فكأنما انتقلنا فجأة من الظِّلِّ إلى الشمس الساطعة، ومن العالم النائم إلى عالم يعج بالحركة والطاقة والحيوية والإنتاج" [7].


ويستطرد سارتون بأن العالم الإسلامي نفسه كان في سباق مع نفسه نحو قمة الحضارة .. فكانت هناك منافسة حضارية علمية بين مسلمي الغرب الإسلامي وبين مسلمي الشرق الإسلامي، بل كان هناك سباق بين أبناء الدولة الواحدة الذين ينتمون إلى عناصر مختلفة، من عرب وفرس وأتراك وبربر وغيرهم؛ فقد دفع الإسلام في هؤلاء جميعًا طاقة لا تعرف الكلل.
ويرد سارتون على بعض المؤرخين الذين طغت لديهم الروح العنصرية والصليبية على روح العلم والتفتح؛ فيقول: "إن بعض المؤرخين يحاولون أن يبخسوا ما قدمه العرب والمسلمون للعالم، ويصرحون بأن العرب والمسلمين نقلوا العلوم القديمة ولم يضيفوا إليها شيئًا، ويرد عليهم قائلاً: إن هذا الرأي خطأ جسيم؛ فقد كان العرب أعظم معلِّمين في العالم، وأنهم زادوا على العلوم التي أخذوها ولم يكتفوا بذلك بل أوصلوها إلى درجة جديرة بالاعتبار من حيث النمو والارتقاء" [8].
وقد ظهرت قضية العلم ودوره البارز في حياة سارتون حين قال: إنه عندما وصل في تأريخه إلى القرنين السابع والثامن الميلاديين، حيث بدأت الحضارة الإسلامية تصعد بسرعة مذهلة، ويطغى نورها على كل ما سواها في شتى أنحاء المعمورة، لم يستطع أن يكتفي بمعلومات مساعديه، رغم أنهم فريق كبير من علماء التاريخ الإسلامي، فاضطر أن يدرس اللغة العربية في هذه السِّن الكبيرة حتى يستطيع بنفسه أن يلاحق هذا الفيض المتفجر من العلم والإنتاج [9].


وفاة جورج سارتون

على أن سارتون بقي شعلة وهّاجة في سماء العلم وإلى أن لفظ النفس الأخير، حتى إنه بعد أن اعتزل التدريس عام 1951م، ويوم وفاته كان قد أعدَّ العُدَّة لرحلة قصيرة كي يلقي محاضرة في مونتريال، ولكنه اضطر أن يعود من الطريق إلى منزله ليسافر السفر الأخير سنة 1956م [10].




[1] جورج سارتون: تاريخ العلم، تصدير إبراهيم مدكور ص 10.
[2] مجلة المجمع العلمي 31/ 678 - 680، الزركلي: الأعلام 2/ 145.
[3] انظر: الأعلام 2/ 145، وتاريخ العلم، تصدير إبراهيم مدكور ص 10، 11.
[4] انظر المصدرين السابقين.
[5] انظر: تاريخ العلم، تصدير إبراهيم مدكور ص 13.
[6] انظر أحمد شوقي الفنجري: علوم المسلمين ص24.
[7] سارتون: مقدمة في تاريخ العلم 1/695.
[8] science from homer to omar khayam. The life of science ( Essays in the history of civilization)
[9] سارتون: مقدمة في تاريخ العلم 1/ 45.
[10] انظر: تاريخ العلم تصدير إبراهيم مدكور ص10.



موضوعات ذات صلة:
ستيفن هوكينج .. أستاذ الكونيات ومتحدي الإعاقة (http://islamstory.com/ar/%D8%B3%D8%AA%D9%8A%D9%81%D9%86-%D9%87%D9%88%D9%83%D9%8A%D9%86%D8%AC-%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A7%D9%82%D8%A9)
توماس أديسون .. منجم الاختراعات (http://islamstory.com/ar/%D8%AA%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3-%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D8%B3%D9%88%D9%86-%D9%85%D9%86%D8%AC%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AE%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D 8%A7%D8%AA)
أينشتاين ونظرية النسبية (http://islamstory.com/ar/%D8%A7%D9%8A%D9%86%D8%B4%D8%AA%D8%A7%D9%8A%D9%86-%D9%88%D9%86%D8%B8%D8%B1%D9%8A%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D8%A8%D9%8A%D9%87)
علي مصطفى مشرفة عالم الذرة الفريد (http://islamstory.com/ar/%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D8%B5%D8%B7%D9%81%D9%89-%D9%85%D8%B4%D8%B1%D9%81%D9%87-%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B0%D8%B1%D9%87-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF)
جيمس وات رائد الثورة الصناعية (http://islamstory.com/ar/%D8%AC%D9%8A%D9%85%D8%B3-%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%B1%D8%A7%D8%A6%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%88%D8%B1%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D9%86%D8%A7%D8%B9%D9%8A%D9%87)




جورج سارتون .. مؤرخ العلم (http://islamstory.com/ar/%D8%AC%D8%B1%D9%88%D8%AC-%D8%B3%D8%A7%D8%B1%D8%AA%D9%88%D9%86-%D9%85%D8%A4%D8%B1%D8%AE-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%84%D9%85)