المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موافقة المأموم للملائكة في التأمين


المراقب العام
01-09-2014, 01:31 PM
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه
أما بعد :
السؤال


كيف تكون موافقة المأموم للملائكة في التأمين؟




الجواب


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد :

فالإمام يؤمن بعد قراءة الفاتحة ويجهر بالتأمين على الصحيح لحديث أبي هريرة أن رسول الله _صلى الله عليه وسلم_ قال: "إذا أمن الإمام فأمنوا" .متفق عليه ، البخاري (738 )ومسلم (618 ) ، ورجحه الإمام البخاري ، والمراد معه لما ورد في الصحيح أيضاً في لفظ لأبي هريرة عند البخاري (740 ): "إذا قال الإمام: غير المغضوب عليهم ولا الضالين، فقولوا: آمين، فإنه من وافق قوله قول الملائكة غفر له ما تقدم من ذنبه".

والتأمين مع الإمام وليس بعده هو قول الجمهور ورجحه ابن حجر والمراد بموافقة الملائكة موافقتهم في الزمان والقول ، وتحصل موافقة الملائكة بموافقة تأمين الإمام على الصحيح كما رجحه ابن حجر _رحمه الله_ وغيره(فتح الباري ج2/ص262) ، وحتى لو تركه الإمام فيؤمن المأموم وتحصل الموافقة بتوفيق الله إذا وفق العبد لموافقة قول الملائكة ، ولذا عليه أن يختار وقت التأمين الصحيح ، وهو ما كان بعد انقطاع آخر كلمة للإمام في الفاتحة ، والله أعلم .

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.





اجاب عليها فضيلة الشيخ د.عبدالله آل سيف