المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : العمرة في أشهر الحج .


أبو عادل
21-09-2014, 03:04 AM
https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/1238254_628487577197470_683713022_n.jpg (https://fbcdn-sphotos-f-a.akamaihd.net/hphotos-ak-ash3/p480x480/1238254_628487577197470_683713022_n.jpg)




السؤال:


هل تجوز (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) العمرة (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) في أشهر (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) الحج (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) على أن لا أحج في نفس السنة ، مثال: لقد ذهبت إلى مكة المكرمة قبل (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) الحج (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) بنصف شهر تقريبا ، وقضيت مناسك (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) العمرة (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) وبعدها سافرت هل تجوز ؟.


الاجابة:

الحمد لله تجوز (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) العمرة (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) في أشهر (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) الحج (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) من غير خلاف بين العلماء ، لا فرق في ذلك بين أن ينوي (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) الحج (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) في عامه أو لا ينوي ذلك .
وقد اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم أربع مرات ، كلهن في شهر ذي القعدة ، وهو من أشهر (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) الحج (http://www.islamdi.com/vb/showthread.php?t=16239) التي هي شوال وذو القعدة وذو الحجة . ولم يحج إلا مع عمرته الأخيرة في حجة الوداع .
روى البخاري (4148) ومسلم (1253) عن أنس رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم اعتمر أربع عُمر كلهن في ذي القعدة إلا التي مع حجته :عمرة من الحديبية أو زمن الحديبية في ذي القعدة ، وعمرة من العام المقبل في ذي القعدة ، وعمرة من جِعْرانة حيث قسم غنائم حنين في ذي القعدة ، وعمرة مع حجته ".
قال النووي رحمه الله في شرحه : ( فالحاصل من رواية أنس وابن عمر اتفاقهما على أربع عمر وكانت إحداهن في ذي القعدة عام الحديبية سنة ست من الهجرة وصُدُّوا فيها فتحللوا وحسبت لهم عمرة ، والثانية في ذي القعدة وهي سنة سبع وهي عمرة القضاء ، والثالثة في ذي القعدة سنة ثمان وهي عام الفتح ، والرابعة مع حجته وكان إحرامها في ذي القعدة وأعمالها في ذي الحجة ).
وقال : ( قال العلماء وإنما اعتمر النبي صلى الله عليه وسلم هذه العمر في ذي القعدة لفضيلة هذا الشهر ولمخالفة الجاهلية في ذلك فإنهم كانوا يرونه من أفجر الفجور . . . ففعله صلى الله عليه وسلم مرات في هذه الأشهر ليكون أبلغ في بيان جوازه فيها وأبلغ في إبطال ما كانت الجاهلية عليه والله أعلم ).





http://i30.tinypic.com/jiyzk0.gif (http://i30.tinypic.com/jiyzk0.gif)



الإسلام سؤال وجواب. (http://islamqa.info/ar/22658)







http://i30.tinypic.com/jiyzk0.gif (http://i30.tinypic.com/jiyzk0.gif)