المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نظرة أمل في واقعنا المعاصر


سعيد الفاتح
12-11-2015, 12:00 AM
يقول الله تعالى في كتابه الكريم " فاقصص القصص لعلهم يتفكرون "
ويقول أيضا " و لن تجد لسنة الله تبديلا و لن تجد لسنه الله تحويلا "

ومن هذا المنطلق نرى أن الناظر إلي واقع العالم العربي و الإسلامي اليوم بعين اليأس و الإحباط و لعل تسائلا من مسلم غيور :
ألن تستيقظ الأمة الإسلامية و تدافع عن مقدساتها التي انتهكت عبر السنين ؟؟!
ألن تجف دماء المسلمين التي تسيل عبر أذقة و حارات بعض المدن ؟!


نجد أن الحال فعلا قد يصيب الإنسان باليأس فعندما نرى أمة جاثمة على صدر الأمة الإسلامية في قلب العالم الاسلامي و هي ‫‏الامة_اليهودية‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D9%8A% D9%87%D9%88%D8%AF%D9%8A%D8%A9?source=feed_text&story_id=1487851018187955) و هم قد وضعوا رحالهم منذ ما يقترب من قرن من الزمان ثم غير ذلك من انقسامات المسلمون في جميع الانحاء و صعوبة السفر و الترحال مما يثير العقل تسائلا أهذه حقا أمة واحدة كما ذكر ربنا أم انهم فقدوا قيمتهم عندما تفرقوا حتى ليقول الساخر جملته الشهيرة " إتفق العرب على ألا يتفقوا " في مشهد ساخر كالمعتاد مما وصلنا إليه
ثم نجد أن هذا الشعب اليهودي القابع على قلب العالم الاسلامي له امدادات من قبل الغرب و كلما هم المسلمون بالقيام امامهم نجد إعلام متأسلم يقف أمامهم قبل الغرب و بعد كل ذلك نطرح سؤالا

كيف بعد كل ذلك يستيقظ المارد الإسلامي ؟؟؟

حقيقة الأمر هذا السؤال لا يجيب عليه سوى المطلع بأحوال الأمم السابقة ليبعث فينا روح الأمل

فإذا طالعنا حال العالم الإسلامي في العصور الوسطى لوجدنا أنه صورة نسخت من واقعنا المعاصر فالإمارات الصليبية التي نزلت بأرض الشام و العراق و جثمت على صدر العالم الإسلامي ما يقرب من قرن أشبه بالشعب اليهودي و أيضا الإمدادات التي كان يحصل عليها من العالم الغربي بقيادة البابوية دينيا و إجتماعيا و إقتصاديا
و كان حال الأمراء العرب لا يختلفون البتة عن حال حكام العرب اليوم فعندما ذبح تسعين ألف مسلم لم يتحرك من أمراء المسلمين أكثر مما يعد على أصابع اليد أو قل لم يتحرك أحد أصلا و هذا و للأسف ما نجده اليوم من حال جرائم الإبادة في حق المسلمين في سوريا و بورما و فلسطين و كشمير و تركستان الشرقية و حدث و لا حرج و لا أحد يتكلم
ثم أخيرا عندما يستيقظ أحد من أمراء المسلمين و هو القائد المسلم العظيم ‫‏مودود بن التونتكين‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D9%85%D9%88%D8%AF%D9%88%D8%AF_%D8%A8%D9%86_%D8%A7 %D9%84%D8%AA%D9%88%D9%86%D8%AA%D9%83%D9%8A%D9%86?s ource=feed_text&story_id=1487851018187955) رحمه الله و يهم بفتح إمارة الرها بعد سقوطها في أيدي الصليبين يغتاله أحد الخائنين من فرق الشيعة كما حدث من الشيعة في واقعنا من المساعدة في خيانة و إغتيال القائد صدام حسين الذي كان الوحيد الذي يقف أمام المد الشيعي و أمام القمع الإسرائيلي وغيره
كل هذه المواقف و غيرها في حقبة واحدة من التاريخ تجعلنا نقف وقفة في مسألة ‫‏دورية التاريخ‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%AF%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A9_%D8%A7%D9%84%D8%AA% D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AE?source=feed_text&story_id=1487851018187955) و التي إختلف فيها المؤرخون
لعل قارئ هذا المقال يظن بتشابه الحال أنني أختلق من الخيال ما يؤيد رأيي و لكن حقيقة الأمر كما قال الله تعالى و لن تجد لسنه الله تبديلا و لن تجد لسنة الله تحويلا "
من بين كل هذه الإخفاقات في العالم الإسلامي نجد من يبعث إلينا روح الأمل فنجد ‫‏عماد الدين زنكي‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A% D9%86_%D8%B2%D9%86%D9%83%D9%8A?source=feed_text&story_id=1487851018187955) يوفقه الله في إستعادة إمارة الرها مرة أخرى ومن خلفه ‫‏نور الدين محمود‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D9%86%D9%88%D8%B1_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A%D9%86_ %D9%85%D8%AD%D9%85%D9%88%D8%AF?source=feed_text&story_id=1487851018187955) الذي مهد الطريق إلي ‫‏صلاح الدين الأيوبي‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A% D9%86_%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%8A%D9%88%D8%A8%D9%8A?s ource=feed_text&story_id=1487851018187955) لفتح بيت المقدس و الذي يظن أغلب الناس و للاسف انه تم بين عشية و ضحاها و أن القائد العظيم ‫صلاح الدين‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%B5%D9%84%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A% D9%86?source=feed_text&story_id=1487851018187955) هو بطل المعركة فقط
لا و إنما كان دوره أن أكمل آخر ‏لبنة‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D9%84%D8%A8%D9%86%D8%A9?source=feed_text&story_id=1487851018187955) في البناء العظيم الذي شيده ‫‏عماد الدين‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%B9%D9%85%D8%A7%D8%AF_%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%8A% D9%86?source=feed_text&story_id=1487851018187955) من قبل و من ثم نور الدين أيضا و
إن فتح الرها على يد عماد الدين زنكي قد أخذ عشرات السنوات و من قبله مهد له الطريق مودود بن التونتكين و فتح بيت المقدس اخذ أكثر من ثمانين عاما و بعض الإمارات ‫‏كطرابلس‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D9%83%D8%B7%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D9%84%D8%B3?source= feed_text&story_id=1487851018187955) قد أحتلت أكثر من قرن من الزمان و لذلك لا ينبغي للمسلم أن ييأس ابدا كل ذلك سوف يزول كمان زال من قبل فاذا نظرنا إلي أحد الكتاب المستشرقين


فكما تقول الكاتبة ‫‏كارين أرمسترونج (https://www.facebook.com/hashtag/%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%86_%D8%A7%D8%B1%D9%85% D8%B3%D8%AA%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%AC?source=feed_te xt&story_id=1487851018187955)
" فأطلال و أوابد القلاع الصليبية اليوم قمينة بتذكير المرء بأن ثمة دولة غربية أخرى قد زرعت نفسها داخل العالم الإسلامي المعاد لها و أنها كانت قلقة بشأن أمنها القومي تماما كقلق إسرائيل على اليوم "
فستذكرون ما أقول لكم و أفوض أمري إلي الله إن الله بصير بالعباد
‫ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%A8%D9%82%D9%84%D9%85_%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_ %D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF?source=feed_text&story_id=1487851018187955)

(https://www.facebook.com/hashtag/%D8%A8%D9%82%D9%84%D9%85_%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_ %D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF?source=feed_text&story_id=1487851018187955)

(https://www.facebook.com/hashtag/%D8%A8%D9%82%D9%84%D9%85_%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_ %D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF?source=feed_text&story_id=1487851018187955)
‏بقلم الباحث / سعيد أحمد‬ (https://www.facebook.com/hashtag/%D8%A8%D9%82%D9%84%D9%85_%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_ %D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF?source=feed_text&story_id=1487851018187955)
تحريراً في / 10 / 11 / 2015

(https://www.facebook.com/hashtag/%D8%A8%D9%82%D9%84%D9%85_%D8%B3%D8%B9%D9%8A%D8%AF_ %D8%A3%D8%AD%D9%85%D8%AF?source=feed_text&story_id=1487851018187955)