المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رجُل أراد صلاة المغرب فدخل مع الإمام في الركعة الثانية مِن العشاء وسلم معه فما الحُكم


المراقب العام
17-02-2016, 03:45 PM
رجُل أراد صلاة المغرب فدخل مع الإمام في الركعة الثانية مِن العشاء وسلم معه فما الحُكم


عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مركز الدعوة والإرشاد بالرياض

رجُل أراد صلاة المغرب فدخل مع الإمام في الركعة الثانية مِن العشاء وسلم معه فما الحُكم
بارك الله فيكم //
شخص دخل مع الإمام وهو يصلي العشاء وكان في الركعة الثانية
ودخل معه بنية المغرب واكمل مع الإمام الصلاة وسلم مع الإمام ’’’’
فيكون الشخص صلى ثلاث ركعات
فما حكم صلاته .,,
هل يكون صلى المغرب أم يعيد الصلاة ؟,,,,

الجواب :

وبارك الله فيك .

هذا الفِعل مخالَفة للإمام ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : إنما جُعِل الإمام إنما الإمام ليؤتم به ، فلا تختلفوا عليه . رواه البخاري ومسلم .

وكما قال الصحابة رضي الله عنهم : لا بإمامك اقتديت ، ولا وحدك صلّيت .

والذي يظهر أن عليك إعادة صلاة المغرب التي صلّيته بِتلك الطريقة .

وفي مثل هذه الحالة : ادخُل مع الإمام وصلّ معه العشاء ثم صلّ المغرب بعد ذلك ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم قال يوم الخندق : ملأ الله قبورهم وبيوتهم نارا ، كما شغلونا عن صلاة الوسطى حتى غابت الشمس . رواه البخاري ومسلم .
وفي لفظ لمسلم : شغلونا عن الصلاة الوسطى صلاة العصر ، ثم صلاها بين المغرب والعشاء .
ففي مثل هذه الحالة يسقط الترتيب .

ويسقط الترتيب في قضاء الفوائت في خمسة مواضع :
أ - النسيان ، كأن تفوته خمس صلوات أولها الظهر ، فينسى أن أولها الظهر فيبدأ مثلا بالفجر .
ب - خوف خروج وقت الصلاة التي حضرت .
جـ - خوف فوات الجمعة .
د - خوف فوات الجماعة .
هـ - الجهل بوجوب الترتيب .
قال الشيخ السعدي رحمه الله : وَمَنْ فَاتَتْهُ صَلاةٌ وَجَبَ عَلَيْهِ قَضَاؤُهَا فَوْرًا مُرَتِّبًا ، فَإِنْ نَسِيَ اَلتَّرْتِيبَ أَوْ جَهِلَهُ , أَوْ خَافَ فَوْتَ اَلصَّلاةِ , سَقَطَ اَلتَّرْتِيبُ بَيْنَهَا وَبَيْنَ اَلْحَاضِرَةِ . اهـ .

والله تعالى أعلم .